logo

logo

logo

logo

logo

جنيد العسكري (مسجد-)

جنيد عسكري (مسجد)

-

 ¢ جنيد العسكري

 جنيد العسكري (مسجد -)

 

يقع مسجد جنيد العسكري في مدينة دمشق خارج أسوارها الجنوبية، في منطقة سوق الميدان، في حي الجزماتية- ميدان سلطاني على شارع الميدان (مسار الحج)، في منتصف الجهة المقابلة للكتلة بين زقاقي الجميل والعسكري، ومتوسّطاً جامع الرفاعي [ر] شمالاً وحمام الرفاعي [ر] جنوباً.

اللوحة الزخرفية التي تعلو مثلثات العقد الجانبية للمحراب

وهو مشيّدة مملوكية، يُستنتج من نص اللوحة الوقفية فوق ساكف مدخل المسجد أنه شيّد سنة ٧٨٤هـ/١٣٨٢م، ويُعرف على ألسنة العامة باسم مسجد «الشيخ الجنيد». احترق هذا المسجد إبّان الثورة السورية سنة ١٣٤٤هـ/١٩٢٥م، فجدّد بنيانه عبد الله الجندي سنة ١٣٥٢هـ/١٩٣٣م. وفي سنة ١٣٥٤هـ/١٩٣٥م جُدّد المسجد ووسّع، وفي داخله ضريح يُنسب إلى الجنيد العسكري.

 

الموقع العام

والمسجد بسيط بمساحة ١١٠م٢، ليس له إلا واجهة واحدة صغيرة (٥م) غربية، وهي جبهة حجرية كلسية مجدّدة تنتهي في أعلاها بإفريز حجري بسيط، والمدخل في طرفها الشمالي يعلوه شباك معقود بعقد حجري وتري ذي صنجات (أحجار العقد) بارزة، وقد نُقش في لوحة رخامية أعلاه: »بسم الله الرحمن الرحيم بتاريخ العشر الأوسط من ربيع الآخر سنة ٧٨٤هـ أمر بنقش جهات الوقف على مصالح المسجد المعمور بذكر الله تعالى وبنية واقفه الفقير إلى الله تعالى الجناب الشهابي بن حيدر العسكري تقبل الله منه، وفي غرّة ربيع الأول سنة ١٣٥٢هـ جدّد بنيانه عن متولي الوقف المذكور سائل العفو والغفران من الله تعالى الفقير عبد الله الجندي». وثمة شباكان عن يمين المدخل، وهما خشبيان زجاجيان مستطيلان ومعقودان بعقد مماثل للمدخل، ومغطّيان بالمشبكات المعدنية، وقد جُعل تحت الشباك الجنوبي منهما سبيل ماء كُسي بالرخام المستحدث.

 

الواجهة الرئيسية الغربية

ومدخل المسجد يحتوي على باب مستحدث ذي مصراعين يفتح على دهليز صغير، فُتح في جداره الأيمن (الجنوبي) باب إلى ميضأة مستحدثة. ويؤدي الدهليز في صدره إلى قاعة الحرم ذات المسقط شبه المستطيل، وقد غطّيت بسقف إسمنتي حديث.

 

المحراب

جميع واجهات الحرم الداخلية خالية من العناصر الزخرفية ومدهونة بالطلاء الأبيض، فالواجهة الشرقية مصمتة لا تحوي سوى ثلاث نوافذ علوية مستطيلة متناظرة ومتماثلة، والواجهة الشمالية مصمتة أيضاً ولا تحوي سوى شباكين علويين متماثلين، وفي زاويتها الغربية غرفة مستحدثة صغيرة للإمام بجانب قبر يُنسب إلى الإمام الجنيد العسكري.

 
الحرم 

وأما الواجهة الجنوبية فهي مصمتة أيضاً، ولا يميّزها سوى محراب ينصّف جدارها. والمحراب ذو حنية نصف دائرية معقودة بعقد نصف دائري، وقد غُطيت بكاملها برسومات زخرفية نباتية ملونة. ولعقد المحراب قفل بارز قليلاً، وقد زخرفت كوشتاه (مثلثات العقد الجانبية) بزخارف مشابهة، تعلوها لوحة زخرفية كتابية تحوي الآية الكريمة {كلما دخل عليها زكريا المحراب}، تعلوها رسومات زخرفية مشابهة أيضاً. وقد استُحدث في الزاوية الجنوبية الشرقية محراب خشبي بسيط.

 
 
 
 

زكريا كبريت

مراجع للاستزادة:

- يوسف بن عبد الهادي، ثمار المقاصد في ذكر المساجد، الذيل لأسعد طلس (مكتبة لبنان، بيروت ١٩٧٥م).

- قتيبة الشهابي، مشيدات دمشق ذوات الأضرحة وعناصرها الجماليّة (منشورات وزارة الثقافة، دمشق ١٩٩٥م).

 


التصنيف : آثار إسلامية
المجلد: المجلد الخامس
رقم الصفحة ضمن المجلد :
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 84
الكل : 13711823
اليوم : 5582