logo

logo

logo

logo

logo

الأقصروي (جامع-)

اقصروي (جامع)

-



الأقصروي (جامع-)

 

 

يقع جامع الأقصروي في مدينة حلب في منطقة سويقة علي شمال خان قورت بك في المنطقة (7) عقار رقم (1982). أسسه الحاج جنيد بن عمر الأقصروي سنة 747هـ/1336م، وقد نسب الجامع إليه. ثم اشتهر أيضاً باسم الزاوية الجوشنية لقربه من صناع الجواشن (الدروع).

كان الجامع يتألف من صحن ومصلى وغرفة غربية لها نافذة تطل على الجادة، حيث يوجد مقام الشيخ أبي إسحق الكازروني (توفي في كازرون في إيران سنة 426هـ/1035م) وهو صاحب طريقة صوفية عرفت باسم الطريقة الكازرونية، وتعلو هذه الغرفة أخرى صغيرة كانت معدة لجلوس الشيخ.

يتكون الجامع - وفق الوصف العقاري في سجلات مديرية الأوقاف - من بيت حجر وفسحة دار مسقوفة وبئر ما . أما البيت فهو عبارة عن طابق أرضي فيه أربعة محلات للعبادة، وطابق أول فيه محلان للسكن. لم يتبقَّ من البنا بعد شق الشارع المؤدي إلى السجن القديم (شارع المتنبي) سوى جدار المصلى "القبلية" الجنوبي وهو يضم المحراب، وعلى الطرفين نافذتان يعلو كلاً منهما قوس مثلثية عاتقة مكونة من فقرتين فوق عتب خشبي مستقيم يستند إلى الجدار. أما المحراب فتتقدمه قوس مدببة وقد سدت حنيته، ويقع ضمن إطار بارز على طرفيه ظفران مروحيان.

ولعل اللوحة الـتأسيسية التي نقلت إلى متحف إدلب تُعد من العناصر ذات القيمة العالية المتبقية حتى اليوم والتي احتوت كتابة تأسيسية. وقد قام هرتزفيلد بتوثيقها ورسمها وهي بأبعاد (164سم × 42 سم) وعتبة بأبعاد (230سم × 42 سم) ويمكن ذكر النصوص الموثقة فيها على النحو الآتي:

- "بسم الله.. أنشأ هذه التربة المباركة العبد 2- الفقير إلى الله تعالى الشيخ الصالح العابد الحاج جنيد بن عمر الأقصراوي 3- الأبو إسحاقي تغمده الله بالرحمة (برحمته) برسم سلطان الأوليا والأقطاب 4- المرشد إلى طريق الحق والصواب قدوة السالكين (وزبدة) الواصلين هادي المسلمين خليفة الله (تعالى) في الأرضين سر الله في الآفاق حجة 5- الله على الإطلاق الشيخ المرشد أبو إسحق إبراهيم شهريار الكازروني قدس الله روحه (العزيز) وعلى خلفائه ومريديه وليس لأحد جلوس (جلوساً) 6- على سجادة المسجد بالزاوية المذكورة غير خلفائه (فمن بدله بعد ما سمعه فإنما إثمه على الذين يبدلونه) وكان الفراغ في شهر ربيع الأول سنة 747هـ".

إن النص السابق موجود بد اً من السطر الرابع في متحف إدلب تحت رقم 381.

وكتب في الزوايا الأربع للوحة:

-1 يمين: وقفاً على أولاده. يسار: 1- وبعد على أولاد مماليكه ومواليه. يمين: 1- الشيخ أبي يزيد. 2- رحمه الله 3- واقفها. يسار: 1- صنعة المعلم إسمعيل. 2- والمعلم موسى 3- رحمهم الله.

مكتوب فوق النافذة على يسار المدخل سطرين ضمن لوحة (0.72× 0.25م) بالخط النسخي المملوكي:

-1 أوقف هذا المكان المبارك رحمه الله 2- العبد الفقير إلى رحمة الله الشيخ (أبي يزيد الأقصراي).

سجل هذا البنا في عداد المباني الأثرية منذ سنة 1354هـ/1935م واستبدل بمحضر خُصص للأوقاف من المنطقة العقارية (7) وذلك سنة 1370هـ/ 1950م حيث هدم وتم فتح الشارع.

 

لميا الجاسر

 

 

مراجع للاستزادة:

- تيودور الجرماني بيشوف، تحف الأنبا في تاريخ حلب الشهبا ، ط2 (دمشق 1992).

- كامل الغزي، نهر الذهب في تاريخ حلب (دار القلم، ط2، حلب 1992).

- سجلات مديرية الأوقاف: جلد 2 مضبوطة.

 


التصنيف : آثار إسلامية
المجلد: المجلد الثاني
رقم الصفحة ضمن المجلد :
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 10
الكل : 9031094
اليوم : 720