logo

logo

logo

logo

logo

الأحمر (جامع-) /دمشق/

احمر (جامع) /دمشق/

Al-Ahmar (Mosque-) /Damascus/ - Al-Ahmar (Mosquée-) /Damas/



الأحمر (جامع -) /دمشق/

 

 

 

يقع جامع الأحمر في دمشق القديمة داخل السور، في المنطقة العقارية: يهود، حي الأمين. شارع الجامع الأحمر شرقي شارع الأمين الرئيسي، مروراً تحت السيباط المعقود عند السبيل إلى نهاية زقاق الجامع الأحمر.

أُنشئ الجامع في العهد السلجوقي في القرن 6هـ/12م نحو سنة 550هـ/1155م.

الجامع الأحمر في دمشق: المئذنة

يقول كارل ولتسنجر Carl Waltzinger إن جامع الأحمر جُدِّد في القرن 9هـ/15م في العهد المملوكي، ثم تداعى وهَدَم ما بقي من آثاره الأساسية جمال باشا في الحرب العالمية الأولى سنة 1333هـ/1914م، فأضحى خراباً عندما زاره ولتسينجر سنة 1336هـ/1917م. ثم أُعيد بناؤه في موقعه القديم نفسه - بعد اقتطاع نحو 600م2 من مساحته الإجمالية - سنة 1402هـ/1982م-1404هـ/1984م، وأُطلق عليه اسم جديد هو جامع الإحسان.

والجامع في الأصل آبدة معمارية كبيرة من مشيّدات العهد السلجوقي، ويصفه ولتسنجر بقوله: "نستقرئ من بقايا البنا ومن بعض الصور المأخوذة أثنا عملية الهدم أن المنشأة بأكملها كانت مستطيلة الشكل 40×37م (1480م2)، يشغل الصحن منها مقدار 20×37م (740م2).

يتجه الجامع من الغرب إلى الشرق، وله جدار خارجي عال مشيد من الحجارة المنحوتة، ويتوسط الجامع صحن بوسطه بركة مثمّنة. تسير بلاطتا الحرم بشكل متواز مع جدار القبلة، في حين أن واجهة الحرم المطلّة على الصحن على شكل رواق تتألّف أقسام منه من حجارة منحوتة فضلاً عن حجارة قديمة مُعاد استعمالها. كما تتقدم الأروقة المعقودة الواجهات الثلاث الباقية أيضاً.

وكانت المئذنة تقوم في الضلع الشرقية للصحن، وهي تتألف من جذع مُثمّن مُشيّد من الآجر ومطليّ بالجص، ويعلو الجذع رأس مؤلف من ثلاثة حقول، الأول محاط بثمانية محاريب ذات أقواس نصف مستديرة، ويفصل بينها عضادات تزيينية من الجصّ، وكان الحقل الثاني أقل ارتفاعاً من الأول ولكنه محاط أيضاً بثمانية محاريب. أمّا الحقل الثالث فإنه خالٍ من المحاريب لكن تعلوه قلنسوة نصف كروية.

وبعد ربع قرن من زيارة ولتسينجر، زاره طلس، فوجده قد أضحى تلة تراب، ولم يبقَ من آثاره إلا الحائط الجنوبي وفيه آثار المحراب، والمئذنة وجز من الحائط والرواق الشمالي، كانت جميعها باقية إلى الحرب العالمية الثانية.

وقد أُعيد بنا الجامع من جديد (1402هـ/1404هـ-1982م/1984م) بالحجارة البيضا والإسمنت بمساحة 500م2 (25× 20م) ونحو 400م2 للصحن المبلّط والمزروع (الحديقة الشمالية)، أي بمساحة إجمالية نحو 900م2.

واليوم يرتفع بنا الجامع أربع درجات عن منسوب الشارع الحالي، وينصّف الواجهة الشمالية مدخل ذو مظلّة يعلوه شباك بعقد دائري، ويتوضّع عن يساره أربعة شبابيك يعلوها أربعة شبابيك أخرى بعقود دائرية. وكذلك يتوضّع عن يمين المدخل شباك يليه باب ثم شباك آخر، وتنتهي هذه الواجهة بالكتلة البارزة للمئذنة في الزاوية الشمالية الغربية.

 
الجامع الأحمر في دمشق: الواجهة الخارجية   الجامع الأحمر في دمشق

وأمّا الواجهة الغربية فتحتوي على باب رئيسي ذي مظلة وملاصق لكتلة المئذنة، ويتوضع عن يمينه خمسة شبابيك سفلية وعلوية مماثلة للواجهة الشمالية.

وتحتوي الواجهة الشرقية على سبعة شبابيك سفلية وعلوية مماثلة، ثم باب وشباكين سفليين وعلويين مماثلين خاصّة بدار الإمام والخادم.

وينصّف الواجهة الجنوبية المحراب، حيث يتوضّع عن يمينه شباك سفلي وعلوي مماثل، ثم كتلة دار الإمام والخادم، ثم يتوضّع عن يساره أربعة شبابيك سفلية وعلوية مماثلة.

والواجهات الأربع مكسوة بالحجر الأبيض الحديث، وتنتهي بإفريز علوي حجري أبيض.

يتوسّط حرم الجامع أربعة أعمدة بيتونية دائرية ضخمة تحمل قبة نصف كروية ملسا ، تستند إلى رقبة مثمّنة تحتوي كل ضلع منها على شباكين، ويستند السقف المستوي الباقي إلى جسور بيتونية، وتتوضع السدّة في الثلث الشمالي من الجامع، والميضأة في الزاوية الشمالية الشرقية.

محراب الجامع مكسو بالرخام، ومنبره خشبيّ ذو خيط عربي. شبابيك الجامع كلها خشبية ذات حماية معدنية، وقد دُهن السقف والجدران باللون الرمادي اللامع، وأرضيته مبلطة ببلاطٍ إسمنتي حديث.

وأما المئذنة فقد شُيّدت فوق قاعدة مربّعة، يعلوها جذع مثمّن تفتح فيه أربع كوّات معقودة على امتداد طوله وتزيّنها ألواح من الزجاج المزخرف بالنقوش الحديثة، كذلك تعلو الجذع شرفة مثمّنة من دون مظلة ذات درابزين شبكي، ويستمر الجذع في صعوده بقطر أضيق فوق الشرفة، ويزخرف بثماني كوّات صغيرة معقودة الطرفين، وينتهي بجوسقٍ مثمّن أيضاً، تعلوه ذروة صنوبريّة منتهية بهلالٍ معدني مفتوحٍ على الغرب.

 

جمال كبريت

 

 

مراجع للاستزادة:

ولتسينجر وواتسينجر، الآثار الإسلامية في مدينة دمشق، تعريب قاسم طوير (الطبعة المعرّبة، مطبعة سورية، دمشق 1405هـ/1984م).

يوسف بن عبد الهادي، ثمار المقاصد في ذكر المساجد، الذيل لأسعد طلس (المعهد الفرنسي، دمشق، مكتبة لبنان، بيروت 1395هـ/1975م).

أكرم العلبي، خطط دمشق (دار الطباع، دمشق 1410هـ/1989م).

 


التصنيف : آثار إسلامية
النوع : مباني
المجلد: المجلد الأول
رقم الصفحة ضمن المجلد : 247
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 65
الكل : 12586976
اليوم : 3356