logo

logo

logo

logo

logo

أسيس (قصر)

اسيس (قصر)

A'sis palace -

أسيس (قصر-)

 

   

يقع جبل أسيس في البادية السورية جنوب شرقي مدينة دمشق بنحو 105كم، ويتبع إدارياً لمدينة دوما في ريف دمشق. ذكره ياقوت الحموي في معجمه، وهو جبل بركاني كبير ما زالت فوهته الدائرية في الأعلى واضحة حتى اليوم، ويرتفع عن سطح البحر 697م، ويروى أن الأمطار تتجمع فيه في سني الخصب فتكوّن بحيرة كبيرة تعرف باسم "الخبرة".

توجد حول الموقع الغني بالصخور البركانية نقوش صفائية، كما توجد بقايا أبنية أثرية تعود إلى الفترة البيزنطية، ومنشآت تعود إلى نهايات القرن 1هـ/7 م وبدايات القرن 2هـ/8 م منها بقايا قصر يعود للعصر الأموي وحمام وجامع وخانات ومخازن وغيرها، كما يوجد سد صغير على بعد 1كم شرق الحمام.

كان القصر مقاماً للخليفة الوليد الأول، وقد أنشئ سنة 93هـ/711م، حيث وجدت نقوش كتابية عدة في الموقع تحوي أسما عدد من أبنا الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك، التي تؤكد استمرار أسرة الوليد بالإقامة في هذا القصر.

نماذج الزخارف في قصر أسيس المواقع الأثرية في جبل أسيس

ويعد قصر أسيس من أقدم الأبنية والقصور الأموية [ر] في الصحرا ، وكذلك فإن زخارفه الجصية تعد الأقدم في تاريخ الزخرفة الإسلامية، وقد أُحرِق القصر ودُمِّر في أواخر العصر الأموي، وهناك دلائل على أنه رُمم وسُكن في العصر المملوكي.

يتألف القصر من سور خارجي مربع طول ضلعه 67.53م عدا الضلع الجنوبية فهي أقصر بما يقرب المتر، وترتفع في زواياه أربعة أبراج دائرية محيط كل واحد منها 8.40م، كما تتقدم في منتصف أضلاعه الأربع أبراج نصف دائرية، وينفتح في منتصف البرج الشمالي مدخل القصر الذي ينتهي دهليزه بفنا مربع الشكل ضلعه تقريباً 31م يحوي بئر ما فوهتها دائرية الشكل. وتشير الدلائل الأثرية إلى أن الغرف والقاعات كانت تلتف حول هذا الفنا بطابقين يتقدم الأرضي منهما أربعة أروقة، ولكنه لم يبق من هذين الطابقين سوى السور الخارجي للقصر الذي تحفه الأبراج، وآثار بعض المداميك في الطابق الأرضي، كما بينت التنقيبات أن أغلب فراغات القصر كانت مكونة من مجموعات سكنية منفصلة يتألف كل منها من منطقة وسطية كبيرة عرضها 5.20م، تفتح عليها أربع قاعات جانبية ترتبط معها بأبواب، ولكل مجموعة منها ثلاثة أبواب تنفتح على فنا القصر. وأكثر هذه المجموعات أهمية تلك التي تحاذي البرج المتوسط للسور من الجهات الثلاث عدا الشمالية التي تضم المدخل والذي يشكل بدهليزه والغرف المنفتحة عليه تصميماً يشابه المجموعات الأخرى. أما القاعة التي تعلو دهليز الدخول فيعتقد أنها قاعة اجتماعات، ويقع الدرج الذي يصعد للطابق الأول في إحدى القاعات المجاورة للمدخل، كما وُجد في الركن الشمالي للقاعة التي تقع في الزاوية الجنوبية الشرقية مرحاض منفصل عنها بجدار زاوية مفتوح على الشرق، وكذلك مجرى ما (مصرف)، وفي جنوب القاعة فرن، وهذا ما يدل على أن هذه القاعة كانت مطبخاً.

   
بوابة القصر وأرضيته وتظهر في وسطها البئر  قصر أسيس 
 

يتألف  برج المدخل الرئيسي بكامله من أحجار البازلت، ومن الخارج تتوالى أحياناً مداميك الأحجار البازلتية الطبيعية مع المداميك الأخرى المنحوتة جيداً، أما الدهليز فهو مكسو بالكامل بالأحجار المنحوتة. قوس الباب مدببة قليلاً وتتبع المنحني نصف الدائري للبرج، والباب نفسه يتألف من دسنتات ظاهرة وعتب من ثلاثة أقسام. أما الطابق الأول للبرج فهو مطابق للسفلي بيد أن وجهه الداخلي منفذ بكامله بقطع البازلت المنحوتة بدقة وانتظام، ومخطط هذا الطابق بشكل قوس حدوة الفرس، ويعتقد أن هذا البرج كان مقبباً فيما سبق بالآجر، أما واجهات الفنا الداخلية فهي مؤلفة من مجموعة أقواس نصف دائرية مبنية بالآجر ترتكز على دعائم في الطابق الأرضي، ومحمولة على أعمدة رخامية تستند إلى قواعد مربعة، ومن الممكن التمييز بين نوعين من التيجان. وكان يعلو سقف الطابق الأول تصوينة تتألف من الزخارف الجصية بارتفاع 1م والتي تشكل أقواساً نصف دائرية متجاورة منحوتة تستند إلى دعائم مؤلفة من ثلاثة أعمدة صغيرة.

بنيت جدران القصر مباشرة على الصخر الطبيعي الذي يعدُّ الأساس لها، وهو بعمق 70سم تقريباً، وتبلغ سماكات الجدران الخارجية 110سم تقريباً، وهي مبنية من الحجر البازلتي المؤلف من حبتين، أما الجدران الداخلية للقصر فهي بسماكة 85سم، وهي مبنية على الأغلب من الآجر.

وقد كسيت الأجزا الخارجية للقصر بالجص، أما الداخلية منها فزينت بالرسوم النباتية الجصية الملونة، كما زين برج الدخول- اعتباراً من منسوب النوافذ- بالرسوم بشكل مشابه لأشكال الرخام وبألوان كالأحمر والأبيض والأصفر. وفي أعلى البرج يوجد بقايا رسوم لأزهار على خلفية سودا . وزينت أقواس القمريات العلوية بخطوط منحنية مع زخارف جدارية فوق النوافذ تمثل أقواساً مشابهة لأقواس تصوينة الطابق الأول.

كانت أرضية القصر فيما مضى مرصوفة ببلاطات من الحجر البازلتي، وما تزال أرضية فنا القصر الأوسط والأروقة ودهليز المدخل الرئيسي وبعض الغرف تحتفظ بهذه التبليطات، ويعتقد أن أرضية القاعات الرئيسية كانت مغطاة بالفسيفسا الرخامية.

وتجدر الملاحظة أخيراً أن التنظيم الداخلي لقصر أسيس يشبه التنظيم المعماري في قصر عنجر.

 

نسرين بوظة

 

 

مراجع للاستزادة:

 - عفيف بهنسي، القصور الشامية وزخارفها في عهد الأمويين (دمشق 1986).

 -  "قصر جبل أسيس الأموي"، جمعية البحث العلمي الألماني، تعريب: نور الدين حاطوم، الحوليات الأثرية السورية المجلد 13، ص ص. 243-262.

 - أبو الفرج العش، "كتابات عربية في جبل أسيس"، الحوليات الأثرية السورية المجلد 13، ص ص. 281 وما بعدها.

 

 

 


التصنيف : آثار إسلامية
النوع : مباني
المجلد: المجلد الثاني
رقم الصفحة ضمن المجلد :
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 28
الكل : 10415189
اليوم : 1813