logo

logo

logo

logo

logo

أبو حجيرة (تل-)

ابو حجيره (تل)

Abû Hujeira (Tell-) - Abou Houjeira (Tell-)



أبو حجيرة (تل -)

 

 

يتوضع موقع تل "أبو حجيرة 1" (Tell Abu Hujeira / Hujjarah1)على بعد 20كم جنوبي مدينة الحسكة؛ على الضفة اليمنى لوادي نهر عويج تحديداً، وقد أُعطي التل رقم 1 لتمييزه من تلين آخرين وقعا إلى الشمال الغربي منه؛ تلواه "أبو حجيرة 2-3"؛ إذ كشفت الأسبار فيهما عن أبنية سكنية تؤرخ للفترة الآشورية الحديثة حتى الفترة الإسلامية. أما بالنسبة إلى التل الرئيسي - "أبو حجيرة 1"- فهو بيضوي الشكل،وتبلغ أبعاده نحو 250 × 200م، بارتفاع قدره 17م. بدأت أعمال التنقيب في إطار مشروع إنقاذ للمواقع المهددة في حوض سد الثامن من آذار، حيث تمت أولاً مسوحات طبوغرافية عام 1987م، أعقبها ثلاث حملات تنقيب أثرية مشتركة سورية/ ألمانية استمرت في الفترة 1988-1990م تحت إدارة  أنطوان سليمان من المديرية العامة للآثار والمتاحف ولوتس مارتين L. Martin من معهد الدراسات الشرقية في برلين، عن الجانب الألماني. خلال الحفريات عمل الفريق الألماني في أربعة قطاعات تنقيب، أهمها الحقل A إضافةً إلى السبرين 1 و4 والمقطع الآلي؛ فيما وجه الفريق السوري أعماله إلى القطاع   B من التل إضافةً إلى السبرين 2 و3.

عموماً يمكن للأسبار وأعمال التنقيب التي أجريت في القطاع B أن تعطي تصوراً عن طبيعة مراحل الاستيطان البشري وامتدادها في التل، حيث تم الكشف عن أربع طبقات استيطان معاصرة للفترات التاريخية التالية، وهي من الأقدم إلى الأحدث كما يلي:

> الطبقة 1 (من نحو 2600 حتى 2450 ق.م) - أو ما يُعرف "بعصر نينوى 5 الحديث"- الذي يوافق مرحلة ما يُعرف "بفترة الجزيرة القديم 2 " Early Jezireh II".

> الطبقة 2 (2450 - 2300ق.م).

> الطبقة 3 (2300- 2200ق.م).

> الطبقة 4 وتوافق نهاية الفترة الأكادية نحو 2200 ق.م.

من خلال عمليات السبر والتحري الأثري المنفذة في القطاع B؛ تبين أن استيطان التل استمر منذ فترة فجر السلالات الباكرة الثانية حتى نهاية العصر الأكادي، حيث تعرض القطاع B في التل لإعادة تنظيم عميقة قبل أن يتحول إلى مقبرة. هُجر الموقع لاحقاً على نحو كامل مع نهاية الألف الثالث ربما نتيجة للتبدلات المناخية المفاجئة التي حصلت في المنطقة. أوضحت أعمال التنقيب أن تنظيم التل ارتكز على حيّ إداري (القطاع  (B تركزت فيه مباني تخزين حبوب ومعالجتها، وحيّ سكني (القطاع  A) ، إضافةً إلى سور يحمي الموقع بثخانة 2.5 م يعود إلى النصف الثاني من الألف الثالث ق.م.

وموقع قطاعات العمل I    "المخطط الطبوغرافي لتل "أبو حجيرة

في الواقع لا يمكن قول الكثير حول الطبقتين الأولى والثانية سوى أنهما ضمتا بقايا معمارية لثلاث حجرات وتنور تعود إلى فترة الجزيرة الباكرة (Early Jezireh IIIa) IIIa نحو 2450-2300 ق.م، وهي الفترة التي تعاصر تل خويرة وتل بيدر. وتكمن أهمية الموقع - حقاً - في البقايا المعمارية والمواد الفخارية للطبقة الثالثة، التي تعبر عن أهم مراحل الاستيطان وأوسعها؛ إذ تظهر تلك الطبقة بشكلٍ واضح في القطاع B، حيث تم الكشف عن مجموعة من أربعة أبنية كاملة مستطيلة الشكل ترتفع جدرانها لأكثر من 1.5م، تغطي آثارها مساحة قدرها 275م2، حيث توضعت البوابات الوحيدة لتلك الأبنية في جهة الجنوب. وأحاطت بالأبنية باحة شرقية وأخرى شمالية. أما الأبنية فقد تألفت من مجموعة من الحُجرات الداخلية التي قسمت بدورها بوساطة صفوف من القناطر، وطليت من الداخل بلياسات بيضا ، واحتوت على عدد من المصاطب والحواصل. كما ضمت هذه البنية العديد من التنانير، وجرار التخزين الكبيرة السعة، إلى جانب الأختام الأسطوانية التي تحوي مشاهد بسيطة وزخرفات، والمناجل والنصال الكنعانية. إن تحديد وظيفة ذلك المجّمع من الأبنية (L.8-L.11) ليس باليسير، حيث اعتقد المنقبون في البداية أنه يمثل معبداً، بيد أن كثرة تجهيزات التخزين في المنشأة دفعت بهم إلى الاعتقاد  أنها مخازن بيع أو دكاكين. من جهةٍ ثانية، أياً كانت وظيفة المبنى؛ فإن قرب موقع "أبو حجيرة" من مراكز رئيسة معاصرة مثل ناغار (تل براك) ونابادا (تل بيدر) يوحي بوجود علاقة إدارية معها، أما في الدور اللاحق (الطبقة الرابعة)، فلا يوجد الكثير سوى بقايا حجارة بازلتية تدل على أنها شكلت أساسات لبنا ٍ اندثر بالكامل.

معاصرة لفترة الجزيرة الباكرة 2450 - 2300 ق.م B    مخططات أبنية من القطاع 

تم العثور - أيضاً - على العديد من القبور في الموقع؛ في القطاع B خاصة، وكان معظمها لأطفال إما مدفونين في جرار، في وضعية الجنين؛ وإما مدفونين في التراب مباشرة. احتوت تلك القبور على أثاثٍ غزير ولاسيماً بعض قطع الزينة (خرز- أقراط للآذان - فخار- دمية طينية).

تعود مجمل المنتجات الفخارية إلى عصر البرونز القديم، وهي مثبتة في السوية 4 المعاصرة من تل كشكشوك المجاور. تظهر تلك المنتجات في جميع مراحل السكن على نحو متواصل. تميزت الطبقة الثالثة بأوانٍ مغلقة،عُثر عليها في القبور، فيما هيمنت الأواني المفتوحة على السبر 3؛ رغم قلة فخاريات الأسبار عموماً.

 

 B   جرار فخارية معدنية من الحقل 
السبر3) والمرحلة) Vc  قصعات فخارية معدنية من المرحلة 
 (Bالحقل)
   ( C-1 )
(l.8-11) B    إعادة تصور للأبنية المستطيلة الشكل في القطاع 

ظهرت في سورية في فترة الربع الثالث من الألف الثالث ق.م عدة مواقع شبيهة بتل "أبوحجيرة 1" من ناحية التنظيم العمراني والمنتجات الفخارية، مثل تلال كشكشوك وليلان وبراك وبيدر في مثلث الخابور، ورقّاي وميلَبيّة وبديري على الخابور الأوسط، والخويرة وحمام التركمان على الخابور الأعلى. وقد اشتركت تلك المواقع بوقوعها ضمن المنطقة الثقافية المعروفة بنوعٍ معيّن من الفخار المسمى "الفخار المعدني" Metallic Ware. يسيطر هذا النوع على مواد تل "أبو حجيرة 1"، ويراوح لونه بين الرمادي والأسود. تم العثور أيضاً على نماذج فخارية متعددة في القطاع B، تألف أغلبها من جرار وأوانٍ صغيرة، إضافةً إلى نوعٍ آخر من الفخار؛ هو"الفخار الحجري" stoneware.

 

نبال محيسن

 

 

مراجع للاستزادة:

-  أنطوان سليمان وفيليب كينيه، ثلاث حملات تنقيب سورية في تل أبو حجيرة 1، الحسكة (1988-1990)، الجز الرابع، .المنتجات الفخارية والمراحل الزمنية. دمشق: وثائق الآثار السورية 8 (دمشق 2006)، ص ص5-12.

-  أنطوان سليمان وفيليب كينيه،ثلاث حملات تنقيب سورية في تل أبو حجيرة 1 (1988-1990)، الجز الأول، القطاع B: العمارة والسويات الأثرية، وثائق الآثار السورية 3 (دمشق 2003)، ص ص 5-23.

- L. MARTIN & C. TIETZE, ”Ausgrabungen auf dem Tell Abu Hgaira” , Altorientalische Forschungen 19/2, (1992), pp. 247-258.

 


التصنيف : عصور ما قبل التاريخ
النوع : مواقع وأحياء
المجلد: المجلد الأول
رقم الصفحة ضمن المجلد : 87
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 48
الكل : 10414900
اليوم : 1524