logo

logo

logo

logo

logo

أكروبول

اكروبول

Acropolis - Acropole



أكروبول

 

 

الأكروبول akrópolis كلمة إغريقية الأصل تعني المدينة العالية، وتشير هذه الكلمة حرفياً إلى القلعة المبنية في أعلى جز من المدينة والتي تتمتع بدرجة عالية من التحصين، وهي تتألف من كلمتين: الصفة ákros والتي تعني "مُرتفع" واللاحقة pólis والتي تعني "مدينة"، وبذلك أصبح معناها "المدينة المرتفعة".

قام الناس الأوائل على نحو طبيعي فطري باختيار الأراضي المرتفعة لبنا مستوطناتهم الجديدة التي كانت عادة مكونة من تل منحدر في أطرافه. وفي كثير من المواقع في العالم أصبح هذا الجز من المدينة (أو القلعة) نواةً للمدن الكبيرة التي قامت في الأراضي المنخفضة المحيطة بها كما في أثينا وروما. وقد كانت كلمة أكروبول تُستعمل أيضاً لوصف المجمع المركزي للأبنية المتراكبة والمتداخلة كالأهرامات أو الساحات أو القصور، وذلك في العديد من مدن حضارة المايا Maya مثل مدينة تيكال Tikal أكبر مدن شعب المايا؛ ومدينة كوبان Copán واللتين تقعان في غواتيمالا.

أكروبول أثينا

ومع أن كلمة أكروبول كلمةٌ ذات أصلٍ إغريقي؛ أي إنها تشير إلى طبيعة المدن الإغريقية، كما في أكروبول أثينا Athens  وأرغوس Argos وطيبة Thebes وكورينثة Corinth، لكن هذه الكلمة - إضافة إلى تقنية بنا هذا الجز من المدينة (الذي عادة ما كان قلعة) - قد طُبِّقت في العديد من مدن العالم القديمة كما في روما والقدس وبراتيسلاڤا Bratislava (عاصمة سلوڤاكيا) والعديد من مدن أسيا الصغرى.

ومن أشهر الأكروبولات في العالم أكروبول أثينا Acropolis of Athens وذلك لأهميته التاريخية ولتعدد الصروح المبنية فوقه وأهميتها، وأشهرها الهيكل الديني Pantheon وأطلق على هذا الجز من المدينة "أكروبول" منذ ذلك العصر (ومن هذا الأكروبول انطلقت التسمية لتعبر عن أي أكروبولٍ عالٍ في المدن)، ويبلغ في الارتفاع 150م فوق سطح الأرض، وهو محاط بأسوار منذ العصر البرونزي (العصر الميسيني) جعلته حصناً منيعاً، وكان يحوي قصراً أصبح فيما بعد المساحة التي خصصت للإلهة أثينا؛ الإلهة الحامية للمدينة ومعبدها البارثينون الذي بني في القرن الخامس ق.م، وتم أيضاً تشييد العديد من الأبنية المهمة على سفوح أكروبول أثينا، ومنها: مسرح ديونيسيوس Dionysos وأوديون Herodes Atticus ومذبح اسكليبس Aesculapius إله الشفا .

أكروبول تل مرديخ (إيبلا)

وتم استخدام هذه التقنية في اختيار الأجزا العالية من الأراضي لبنا القلعة (أو الهياكل الدينية) في العديد من مدن اليونان؛ إذ انتشرت فيما بعد في أغلب المدن والمستعمرات اليونانية التي وقعت تحت السيطرة اليونانية مع حملاتها المتعددة نحو الشرق على يد الإسكندر المقدوني [ر] وخلفائه فيما بعد.

أكروبول تل بيدر

وقد تم تبني هذه الكلمة على أنه مصطلح أثري للدلالة على الجز المرتفع في المدينة الأثرية، وهو ما كان عادة ما يتوسط الموقع الأثري أو يحاذي أطرافه من الجانب الداخلي، حيث شغل هذا الجز من الموقع عدة وظائف معمارية، فعلى سبيل المثال في تل مرديخ (إيبلا القديمة) يتوسط الأكروبول موقع المدينة ويحوي في ثناياه قصراً من العصر البرونزي الوسيط، أما فوقه فقد قامت قرية من العصر الفارسي الإخميني، وإلى جانب القرية معبد من الألف الثاني ق.م كُرِّس للإلهة عشتار.

 

مصطفى أحمد

 

 

مراجع للاستزادة:

- دانيال كلين، موسوعة علم الآثار، الجز الأول، ترجمة: ليون يوسف (دار الحرية، بغداد 1990).

- J. HURWIT, The Athenian Acropolis (Cambridge Uni­ver­sity Press, 2000).

- P. MATTHIAE, Tell Mardikh 1977-1996: vingt ans de fouilles et de découvertes. La renaissance d’ Ebla amorrhéenne. Akkadica 101, (1997), pp. 1-29.

 


التصنيف : آثار كلاسيكية
المجلد: المجلد الثاني
رقم الصفحة ضمن المجلد :
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 1106
الكل : 45376604
اليوم : 65376