logo

logo

logo

logo

logo

الجهاركسية (مدرسة-)

جهاركسيه (مدرسه)

-

 ¢ الجِهاركسية

الجِهاركسية (المدرسة -)

 

تقع المدرسة الجهاركسية في مدينة دمشق ، في جادة المدارس من حي الصالحية (سوق الجمعة)، على العقار ذي الرقم ٦٨٣ شركسية، شمالي جامع الجديد وحمام المقدّم.

قبتا التربتين الشرقية والوسطى

قبة التربة الوسطى وحرم المسجد

وهي مشيّدة أيّوبية، أنشأها الأمير المجاهد صارم الدين خطلبا بن عبد الله لأستاذه الأمير الكبير فخر الدين جهاركس أبي منصور بن عبد الله الصلاحي الذي تُوفِّي سنة ٦٠٨هـ/١٢١١م، ودُفن فيها. والأمير جهاركس من أكابر أمراء السلطان صلاح الدين ومن مشاهير الدولة الصلاحية الذي شهد معه الغزوات كلها. كان نائباً على بانياس والشقيف وتبنين وهونين؛ كريماً نبيل القدر قدوةً عالي الهمة، اهتم ببناء الفسطاط لما أحرقه شاور، وبنى القيسارية الكبرى بالقاهرة، وبنى في أعلاها مسجداً معلقاً وربعاً حسناً. وجِهاركس بكسر الجيم لفظ أعجمي معناه بالعربية أربع أنفس.

لوحة كتابية على ساكف الشباك الجنوبي

وأما منشئ التربة الأمير خطلبا فقد كان ديّناً، خيّراً كثير الصدقات، مجاهداً كثير الرباط وقليل الكلام كثير الغزو. وقد دُفن فيها عند وفاته سنة ٦٣٥هـ/١٢٣٨م.

التربة الوسطى

يتألف البناء المتبّقي من المدرسة من تربتين ومسجد. مسقط كل تربة منهما مربع بضلعٍ تبلغ نحو ٩م. وتؤلف التربتان المتماثلتان الشرقية والوسطى مع المسجد مسقطاً مستطيلاً بمساحة تبلغ نحو ٢٤٢م٢. بُنيت واجهاتها الخارجية من مداميك الحجر الكلسي الكبير تنتهي بإفريز حجري بسيط، وهي خالية من العناصر الزخرفية سوى بعض النقوش الكتابية. وينصّف واجهة كل تربة شباكان مستطيلان لهما مصبّعات معدنية بساكفٍ مستقيم نُقش عليه اسم صاحب التربة ولقبه وتاريخ وفاته، كما نُقش ما يشبهه على سواكف أُخرى. وتعلو الواجهة قبّتان مدبّبتان محزّزتان متشابهتان ومدهونتان بالطلاء السمّاقي. كلّ قبة منهما تستند إلى رقبة مضلّعة مدهونة بالطلاء الأبيض وذات طبقتين: الطبقة السفلية مثمّنة الأضلاع؛ كل ضلعٍ ينصّفهما بالتناوب عقد مدبب مصمت وعقد يحوي قندلية ذات شباكين من الزجاج المعشّق معقودان بعقد مدبب أيضاً. وأما الطبقة العلوية فهي ذات ست عشرة ضلعاً، كل ضلعٍ ينصّفهما بالتناوب شباك من الزجاج المعشّق معقود بعقد مدبب وحنية ذات طاسة صدفية سباعية الحزوز في القبة الوسطى، وتساعيّة الحزوز في القبة الشرقية. وأما واجهة المسجد فهي تنخفض عن مستوى التربتين، وينصّفها بروز كتلة المحراب حيث شباك مستطيل ذو مصبّعات معدنية عن يمينه، وشباك عن يساره حُوّل إلى باب معدني للدخول إلى المسجد عبر ثلاث درجات بازلتية عوضاً من الباب الأساسي للمدرسة، والذي كان عن يساره مباشرة. وقد استُحدث سقف مرتفع للمسجد ليستوعب السدة المستحدثة أيضاً والتي غطّت على الشبابيك الغربية للرقبة السفلية لقبة التربة الوسطى، وقد فُتح في جدارها الجنوبي شباكان مستطيلان.

الواجهة الجنوبية الداخلية للحرم

مسقط المسجد مستطيل، وقد دُهنت جدرانه الداخلية بالطلاء الأبيض، ويُنصّف المحراب واجهتَه الداخلية الجنوبية، وهو ذو حنية نصف دائرية ومبني من مداميك الحجر الكلسي، يكتنفه عمودان أسطوانيان ذوا تاجين نباتيين يحملان عقداً حجرياً مدبباً. وعن يساره شباك ضمن تجويف معقود بعقد مدبب، وعن يمينه الشباك المتحوّل إلى باب المسجد. وأما الواجهة الغربية فقد حُوّلت إلى ميضأة يعلوها درج خشبي يُصعد به إلى السدّة المستحدثة. والواجهة الشمالية ينصّفها تجويف مستطيل وتجويف عن يمينه معقود بعقد مدبب حُوّل إلى خزانة جدارية. وأما الواجهة الشرقية فقد بقيت مداميك الحجر الكلسي ظاهرة في قسمها الشمالي الذي فُتح فيه باب يؤدي إلى التربة الوسطى، ويعلوه عقد حجري مدبب.

التربة الشرقية

الزجاج المعشق في رقبة القبة

القبة من الداخل 

والتربة الوسطى ذات مسقط مربع يتوسط أرضيتها قبران حجريان ذوا تيجان ركنية حجرية محززة ومدببة، وتغطيها قبة مدببة مدهونة بالطلاء الأبيض، وتستند إلى رقبتين سبق وصفهما. وتحتوي كل واجهة من واجهاتها الداخلية على عقد حجري واسع مدبب، ينصّف العقد الجنوبي منها شباكان من الخشب والزجاج. وينصّف العقد الشمالي عقد مدبب أصغر يحوي خزانة جدارية. وأما العقد الشرقي فينصّفه باب يؤدي إلى تربة الأمير جهاركس والتي ينصّف أرضيتها قبر الأمير المشابه للقبور السابقة. وفيما عدا ذلك فواجهاتها الداخلية تماثل وتشابه إلى حدّ كبير واجهات التربة الوسطى.

جمال كبريت

مراجع للاستزادة:

- ابن طولون، القلائد الجوهرية في تاريخ الصالحية (مطبوعات مجمع اللغة العربية، دمشق ١٩٨٠م).

- قتيبة الشهابي، مشيدات دمشق ذوات الأضرحة (وزارة الثقافة، دمشق ١٩٩٥م).

- E. de Boccard, Les monuments ayyoubides de Damas, Institut FranÇais de Damas.

 


التصنيف : آثار إسلامية
المجلد: المجلد الخامس
رقم الصفحة ضمن المجلد :
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 19
الكل : 12091851
اليوم : 871