logo

logo

logo

logo

logo

الموسيقى (مهرجانات-)

موسيقي (مهرجانات)

Music festivals - Festivals de musique

الموسيقى (مهرجانات ـ)

 

المهرجان festival، هو أحد أشكال التظاهرات الاحتفالية الجماعية، وتعود جذورها إلى طقوس الحضارات القديمة التي تشترك فيها الألوان الفنية الاحتفالية. كانت المهرجانات تقام على أساس أعياد أو ذكريات سنوية معينة، كأعياد الربيع في نيسان/إبريل لدى غالبية شعوب الحضارات القديمة، ثم تطورت فكرة المهرجان لتصبح ضمن جداول الدول وبمواعيد معروفة مسبقاً. وتقام المهرجانات حول فكرة معينة ونظامها العام سنوي وغالباً ما يقع في فصل الصيف، وأحياناً في الهواء الطلق. أما أشكال المهرجانات فهي كثيرة ومتنوعة، فمنها ما يتم تسميته باسم أحد مشاهير الفنون كمهرجان فاغنر [ر] الدولي Wagner Opera Festival الذي يتم فيه تقديم مجموعة أعمال هذا المؤلف الموسيقي، وإحياء لذكرى أهم من كتب في عالم الأوبرا، ويقام في مدينة بايرويت Bayreuth في ألمانيا. ومن المهرجانات التي تتداخل فيها حالة المسابقة مع المهرجان الاحتفالي مهرجان القاهرة للمسرح التجريبي، ومهرجان ربيع براغ. وهناك نوع آخر من الاحتفالات التي تبنى أساساً على الحالة التخصصية (موسيقى، رقص، غناء، سينما) كما هي الحال على سبيل المثال في مهرجان كان السينمائي Cannes Film Festival.

ومن المهرجانات العربية المتنوعة:

مهرجان ربيع براغ الموسيقي السنوي

مهرجان القاهرة الدولي للأغنية الذي يقام سنوياً وتشارك فيه دول من مختلف أنحاء العالم، وفي هذا المهرجان يقدم المشاركون أغنياتهم بلغاتهم، ويتم اختيار الفائزين من خلال لجنة تحكيم دولية منتقاة بعناية. ومهرجان جرش السنوي الذي يقام في الأردن، وهو مهرجان يهدف إلى الارتقاء بالأغنية العربية الأردنية، ويشارك في هذا المهرجان مشاهير المطربين والمطربات بهدف الاستقطاب السياحي لمدينة جرش الأثرية. ومهرجان اتحاد الإذاعات العربية للدراما والبرامج والمنوعات والموسيقى والغناء، ونظيره «التلفزيوني» اللذان يقامان سنوياً في مختلف العواصم العربية بالتناوب، وفيهما تتبارى الإذاعات والتلفزة العربية للفوز بالجوائز المخصصة لكل لون من الألوان الآنفة الذكر. ومهرجان قرطاج للغناء في تونس، وهو مهرجان سنوي يستضيف مشاهير المغنين والمغنيات العرب في تظاهرة فنية سياحية هدفها تقديم آخر ما توصل إليه فن الغناء العربي على أيدي المحترفين والمبدعين. ومهرجان «المألوف» في مدينة تلستور التونسية، وهو مهرجان تخصصي لألوان الموسيقى والغناء التراثيين، وتشارك فيه الأقطار العربية بتقديم تراثها الموسيقي كالفن الغرناطي والآلة والموشحات والنوبات والأدوار والغناء التراثي الخليجي بما فيه فن الصوت اليمني. ثم «مهرجان المحبة» الذي يقام سنوياً في مدينة اللاذقية في سورية، وتشرف عليه وزارة الثقافة، تأسس هذا المهرجان عام 1988 وتضم برامجه إضافة إلى الموسيقى والغناء ندوات ثقافية وفكرية وأمسيات شعرية وعروضاً مسرحية، ومسابقات رياضية ومباريات في الفروسية تستقطب جميعها على مدى عشرة أيام جماهير غفيرة، يشارك في هذا المهرجان أعلام الموسيقى والغناء والفكر والأدب في الوطن العربي. ومهرجان الأغنية السورية السنوي في مدينة حلب السورية الذي تشرف عليه الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، ويتيح هذا المهرجان للمواهب الشابة فرصة المشاركة فيه إلى جانب المحترفين، وتقام على هامش المهرجان محاضرات وندوات موسيقية، ومعارض للكتب والآلات الموسيقية، وأخرى لفن التصوير الضوئي والزيتي من التي لها علاقة بالموسيقى.

ومن المهرجات العالمية المتنوعة:

مهرجان إيرلندا الراقص للشباب Irish Youth Dance Festival، والمهرجان الدولي للشعر International Poetry Festival، ومهرجان الثقافات العالمية Festival of World Cultures، ومهرجان الفنون والدين Arts & Religion Festival، ومهرجان السلام العالمي International Peace Festival، ومهرجان الشباب العالمي International Youth Festival، وأيام خريف وارسو Warsaw Autumn Days.

رعد خلف

الموضوعات ذات الصلة:

 

الموسيقى.

 

مراجع للاستزادة:

 

- PERCY A. SCHOLES, The Oxford Companion to Music (Oup- London 1986).




التصنيف : الموسيقى والسينما والمسرح
النوع : موسيقى وسينما ومسرح
المجلد: المجلد العشرون
رقم الصفحة ضمن المجلد : 44
مستقل

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 16
الكل : 3417373
اليوم : 2277

ابن المستوفي الإربلي

ابن المستوفي الإربلي (564 ـ 637هـ/1168ـ 1239م)     شرف الدين أبو البركات المبارك بن أحمد بن المبارك بن موهوب بن غنيمة ابن غالب اللخمي الإربلي، الوزير العالم والأديب الشاعر. ولد بقلعة إربل، ونشأ في بيت رياسة وفضل وعلم. بدأ التحصيل العلمي على يد والده وعمه، ودفعه أبوه إلى شيوخ إربل والوافدين عليها، فقرأ القرآن الكريم على قراء عصره، وسمع الحديث الشريف من أعلام المحدثين في أيامه، ودرس علوم الحديث وأسماء رجاله، وأَلَمَّ بكل ما يتعلق به، ومال إلى علوم اللغة والأدب، فاشتغل بالنحو والعروض والبلاغة، وحفظ أشعار العرب وأخبارهم وأمثالهم وأيامهم ووقائعهم، وأتقن علم الديوان وضبط قوانينه على الأوضاع المعتبرة آنذاك، حتى صار إماماً في الحديث وعالماً في اللغة والأدب، وأشهر رجال إربل وفضلائها.

المزيد »