logo

logo

logo

logo

logo

هاثاوي (هنري-)

هاثاوي (هنري)

Hathaway (Henry-) - Hathaway (Henry-)

هاثاوي (هنري ـ)

(1898 ـ 1985)

 

هنري هاثاوي Henry Hathaway مخرج سينمائي أمريكي. اسمه الحقيقي هنري ليونارد دو فينيس Henry Leonard de Fiennes. ولد في ساكرامنتو Sacramento بولاية كاليفورنيا California لأبوين ممثلين: رودي وجين هاثاوي Rhody and Jean Hathaway. بدأ حياته الفنية باكراً، وهو لم يتجاوز بعد العاشرة من العمر، إذ قام بتأدية أدوار صغيرة في بعض أفلام الغرب الأمريكي لدى المخرج آلان دوان Allan Dwan. ثم عمل بعد ذلك مساعداً لعدد من المخرجين مثل: فيكتور فليمينغ Victor Fleming وجوزيف فون سترينبيرغ Josef von Sternberg وفريد نيبلو Fred Niblo.

بدأ هاثاوي العمل مخرجاً في أفلام الغرب، فقدم عام 1932 فيلمين هما: «ميراث الصحراء» Heritage of the Desert و«هضبة الحصان البري» Wild Horse Mesa. تتميز أفلام الغرب التي صنعها بتصويرها للعالم الداخلي لأبطالها الذين يدركون عزلتهم الإنسانية، ولهذا يمعنون في العناد ومقاومة التأثيرات الخارجية.

جرب هاثاوي بعد هذين الفيلمين أعمالاً فنية متعددة: الميلودراما والكوميديا والأفلام الحربية والبوليسية. وقد تميز إبداعه - على حسب ما يتجلى في أفضل أعماله - بالسوية الحرفية العالية وبإحساسه المرهف بالأسلوب ووحدة الجنس الفني الذي يعمل عليه.

من أفلامه الميلودرامية المهمة: «بيتر إيبتسون» Peter Ibbetson ت(1935) و«ممر الصنوبرة العزلاء» The Trail of the Lonesome Pine ت(1936)، الحائز جائزة مهرجان البندقية (ڤينيسيا) و«نياغارا» Niagara ت(1953) الذي يُعده النقاد الفيلم الذي أسهم إلى حد كبير في صعود الممثلة مارلين مونرو[ر] Marilyn Monroe سلم المجد والشهرة، وهو يدور حول زوجة ترعى زوجها المريض المصاب بنوبات هياج عصبي، في منتجع قرب شلالات نياغارا، ثم تقع في حب رجل آخر متزوج قادم مع زوجته لقضاء بضعة أيام استجمام. من اللمسات الفنية المميزة في هذا الفيلم هو التناغم الذي حاول أن يبنيه المخرج ما بين صوت الشلالات الهادر وعنف الحبكة، إضافة إلى سطوة مارلين مونرو القوية.

من أفلامه الكوميدية: «الساعة السحرية» The Witching Hour ت(1934)، ومن أفلامه الحربية: «حياة رامٍ بنغالي» The Lives of a Bengal Lancer ت(1935)، الذي نال عدة ترشيحات لنيل جائزة أفضل فيلم وأفضل إخراج، وفيلم «رومل ثعلب الصحراء» The Desert Fox: The Story of Rommel ت(1951).

ومن أفلامه البوليسية: «منزل في الشارع 92» The House on 92nd Street ت(1945) و«الركن المظلم» The Dark Corner ت(1946) و«قبلة الموت» Kiss of Death ت(1947).

عاد في السنوات الأخيرة من نشاطه الإبداعي إلى أفلام الغرب الأمريكي فقدم «أبناء كاتي إيلدير» The Sons of Katie Elder ت(1965) و«نيڤادا سميث» Nevada Smith ت(1966) و«عزم صادق» True Grit ت(1968) الذي حاز بطله جون واين John Wayne جائزة أوسكار Oscar بدور المارشال روستر كوغبورن Rooster Cogburn، والذي يعده بعض النقاد من أفضل الأدوار التي أداها جون واين على الإطلاق.

أخرج هاثاوي ما يقارب خمسة وستين فيلماً كان آخرها «قطع الاتصال» Hangup ت(1974). وتولى - إضافة إلى الإخراج - إنتاج بعض الأفلام التي أخرجها، ولكنه لم يمارس الإنتاج مهنة مستقلة.

توفي هاثاوي متأثراً بأزمة قلبية في هوليوود بولاية كاليفورنيا.

محمود عبد الواحد

 

 الموضوعات ذات الصلة:

 

الولايات المتحدة الأمريكية.

 

 مراجع للاستزادة:

 

ـ عدد من المؤلفين، سينما الغرب الأمريكي، ترجمة: رياض عصمت (منشورات وزارة الثقافة، المؤسسة العامة للسينما، 1997).

ـ إدوارد كامبيل، هوليود وأسطورة الجنوب الأمريكي، ترجمة: زياد ينم (منشورات وزارة الثقافة، المؤسسة العامة للسينما، 2003).




التصنيف : الموسيقى والسينما والمسرح
النوع : أعلام ومشاهير
المجلد: المجلد الواحد والعشرون
رقم الصفحة ضمن المجلد : 279
مستقل

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 141
الكل : 5770344
اليوم : 11209

لانغر (فرانتيشك-)

لانغر (فرانتيشِك ـ) (1888ـ 1965)   فرانْتيشِك لانْغَر Frantisek Langer طبيب وكاتب تشيكي يعدُّ واحداً من أبرز المسرحيين في مرحلة ما بين الحربين العالميتين في بلده، وُلد في العاصمة براغ وتُوفي فيها. درس لانغر الطب في جامعة براغ وتخصص بالجراحة. كتب مجموعة قصص قصيرة ومسرحيتين لم تلقيا النجاح المتوقع؛ فالتحق في أثناء الحرب العالمية الأولى بالجيش النمساوي بصفته طبيباً جراحاً وأرسل إلى جبهة غاليسيا حيث وقع أسيراً بيد القوات الروسية، فالتحق في روسيا بالفيلق التشيكي الذي حارب ضد الشيوعيين الروس في أثناء الحرب الأهلية. خدم بعد الحرب في قسم الخدمات الطبية في الجيش التشيكي متابعاً نشاطاته الأدبية من دون توقف. وقد عاش لانغر سنوات الحرب العالمية الثانية 1939- 1945 لاجئاً في إنكلترا، ثم تقاعد من الجيش برتبة جنرال واستقر في مسقط رأسه، إلا أن الحكومة الشيوعية الجديدة بعد الحرب لم تبدِ اهتماماً بأعماله.

المزيد »