logo

logo

logo

logo

logo

الأطراف عند الإنسان(طبية)

اطراف عند انسان(طبيه)

Membra - Membra

 

الأطراف عند الإنسان

 أطراف الإنسان

الأطراف استطالات من جذع الإنسان وعددها أربعة، اثنان منها علويان أيمن وأيسر يسميان الطرفين العلويين واثنان سفليان أيمن وأيسر يسميان الطرفين السفليين.

يتألف كل طرف من مجموعة من العظام تصل بينها مفاصل وتسترها أنسجة رخوة تتألف من العضلات والأوعية والأعصاب... ويغلفها جميعاً الجلد.

أ ـ الطرفان العلويان

شرايين الطرف العلوي، ترسيم بياني عام (منظر أمامي)

وظيفة الطرفين العلويين القيام بالحركات التي تساعد اليد على قيامها بوظائفها الكثيرة المختلفة كالإمساك والقبض والكتابة والرسم والأعمال المهنية المختلفة.

(1) ـ العظام: يتألف كل طرف علوي من عظم العضد وعظمي الساعد وعظام الرسغ والأمشاط والسلاميات ويتصل الطرف العلوي بالقفص الصدري بعظمين هما: الترقوة في الأمام، واللوح أو الكتف في الخلف.

يقع عظم الترقوة clavicle بين العنق والصدر، وهو عظم طويل فيه انحناءان ونهايتان إحداهما إنسية ضخمة تتمفصل مع القص والأخرى وحشية مبسطة تتمفصل مع الناتئ الأخرُمي acromion في عظم الكتف وترتكز عليه العضلات الصدرية والدالية deltoideus والقترائية (القصية الترقوية الخشائية) sternocleidomastoideus.

أما عظم الكتف scapula فمسطح مثلث يقع في قسم الصدر العلوي الخلفي له وجهان أحدهما صدري يؤلف الحفرة تحت الكتف والآخر ظهري يقسمه شوك الكتف إلى حفرتين فوق الشوك، وتحت الشوك، ويمتد شوك الكتف إلى الوحشي ويدعى الناتئ الأخرُمي الذي يتمفصل مع الترقوة. ولعظم الكتف ثلاث حافات وثلاث زوايا أهمها الزاوية العلوية الوحشية التي تتمفصل مع رأس العضد.

وعظم العضد humerus طويل غير متناظر له جسم ونهايتان: جسمه موشوري له ثلاثة وجوه وحشي وإنسي وخلفي وثلاث حافات أمامية وإنسية ووحشية. على الوجه الوحشي منطقة خشنة ترتكز عليها العضلة الدالية، وفي أعلى الوجه الإنسي ميزابةُ ذاتِ الرأسين التي يسكنها الوتر الطويل للعضلة ذات الرأسين، وفي الوجه الخلفي ميزابة يمر فيها العصب الكعبري.

وفي النهاية العلوية للعظم سطح مفصلي يسمى رأس العضد على هيئة ثلث كرة تقسمه ميزابة ذات الرأسين إلى بارزتين عظميتين هما المدوّر الكبير والمدوّر الصغير.

أما نهايته السفلية فتتألف من قسمين: قسم مفصلي متوسط فيه البكرة في الإنسي ووابلة اللقمة في الوحشي وخلفهما الحفرة المرفقية، وقسم غير مفصلي على الجانبين ترتكز عليه الأربطة والعضلات.

وفي الساعد عظمان: الزند ulna في الإنسي والكعبرة radius في الوحشي وكل منهما عظم طويل له هيئة موشور ثلاثي.

وللزند ثلاثة وجوه أمامي وإنسي وخلفي وثلاث حافات أمامية وخلفية ووحشية تتكون نهايته العلوية من المرفق والناتئ المنقاري اللذين يكوِّنان الجوف السيني الذي يتمفصل مع بكرة العضد، أما نهايته السفلية فأقل حجماً من العلوية وتتمفصل مع العظم الهرمي، أحد عظام رسغ اليد.

وللكعبرة كذلك ثلاثة وجوه، أمامي وخلفي ووحشي وثلاث حافات ونهايتان في النهاية العلوية القُدَيْح cupula وهو مدوّر مقعر يتمفصل مع وابلة لقمة العضد وتتمفصل حافته مع الزند وفيها حدبة ذات الرأسين التي يرتكز عليها وتر العضلة ذات الرأسين والنهاية السفلية أكبر من النهاية العلوية ولها هيئة هرم رباعي أهم وجوهه الوجه السفلي الذي يتمفصل مع العظم الزورقي أحد عظام رسغ اليد، والوجه الإنسي المقعر الذي يتمفصل مع عظم الزند، والوجه الخلفي المحدب الذي يحوي ميازيب محفورة لأوتار عضلات الساعد.

عضلات الطرف العلوي الأيمن والصدر وناحية العنق السفلية (منظر وحشي)

وعظام اليد سبعة وعشرون عظماً. ثمانية منها قصيرة مكعبة تصطف صفين وتؤلف عظام رسغ اليد carpus وخمسة عظام طويلة تكوّن الأمشاط metacarpus تليها السلاميات phalanges التي تكوِّن الأصابع وعددها ثلاث في كل إصبع عدا الإبهام ففيه سلاميان فقط.

  (2) ـ الأنسجة الرخوة: تقسم لدراستها إلى النواحي التالية:

ـ الناحية الإبطية الصدرية: الجلد فيها مشعر عند الرجال فقط ويحوي اللفافة السطحية على الثدي واللفافة العميقة التي تثقبها الأعصاب والأوعية الوربية.

فيها العضلة الصدرية الكبيرة pectoralis major والعضلة الصدرية الصغيرة والعضلة تحت الترقوة subclavius ويغذي الشريان الإبطي axillaris بفروعه الستة هذه الناحية وتقع العقد البلغمية الإبطية ضمن الإبط ولها شأنها في سرطان الثدي.

ـ الناحية الظهرية الكتفية: الجلد فيها سميك واللفافة السطحية سميكة وتأتي أوعيتها وأعصابها من الشُّعب الخلفية الوربية.

وتتوضع العضلات في الناحية الظهرية على طبقتين: سطحية فيها العضلة شبه المنحرفة trapezius في الأعلى والعضلة الظهرية الكبيرة في الأسفل، وعميقة فيها العضلة رافعة الكتف والعضلة الكتفية اللامية في الأعلى، والعضلتان المربعتان المعينيتان في الإنسي والأعلى والعضلة المسننة الصغيرة الخلفية في الأسفل.

أما عضلات الكتف فهي العضلة الدالية التي تقع فوق مفصل الكتف  وتتقلص عند رفع الطرف العلوي وهي مثلثة تشبه حرف دلتا، والعضلة فوق الشوك والعضلة تحت الشوك والعضلة المدورة الكبيرة teres major والعضلة المدورة الصغيرة.

ـ ناحية العضد الأمامية: فيها العضلة الغرابية العضدية وذات الرأسين العضدية biceps brachii والعضدية الأمامية ويمر منها العصب المتوسط والشريان العضدي arteria brachialis والعصب الكعبري. وفي أسفل هذه الناحية الحفرة المرفقية التي ينقسم فيها الشريان العضدي إلى شعبتيه النهائيتين: الكعبري radialis والزندي ulnaris كما يمر فيها العصب المتوسط والعصب الكعبري والعصب الزندي.

ـ ناحية العضد الخلفية: فيها عضلة واحدة هي العضلة الثلاثية الرؤوس العضدية triceps brachii التي يمر بين رأسيها الأيمن والوحشي العصب الكعبري ضمن الميزابة الكعبرية ويعصب جلد هذه الناحية شُعب من الضفيرة الرقبية وشعب حسية من العصب الإبطي.

     ترسيم بياني لأصول العضلات ومغارزها على الترقوة اليمنى وعظام الكتف والعضد والنهاية الدانية للزند والكعبرة (منظر أمامي)

ـ ناحية الساعد الأمامية: تتوضع عضلات هذه الناحية في مستويين: مستوى سطحي فيه العضلات المدورة والمكعبة وقابضة الرسغ الكعبرية والراجعة الطويلة وقابضة الرسغ الزندية وقابضة الأصابع السطحية، ومستوى عميق فيه العضلات قابضة الأصابع العميقة وقابضة الإبهام الطويلة والكابَّة المربعة pronator quadratus ويسير في هذه الناحية الوريد القاعدي في الإنسي والوريد الرأسي وعدة أوردة تفاغرية في الوحشي.

ـ ناحية الساعد الخلفية وظهر اليد: تتوضع عضلات هذه الناحية في مستويين: سطحي فيه سبع عضلات هي: الكعبرية، وباسطة الرسغ الكعبرية الطويلة والقصيرة والمرفقية وباسطة الأصابع المشتركة وباسطة الخنصر وباسطة الرسغ الزندية، وعميق فيه خمس عضلات هي: الاستلقائية ومبعدة الإبهام الطويلة والقصيرة وباسطة الإبهام الطويلة وباسطة السبابة.

يعصب العصب الساعدي الجلدي الوحشي نصف الساعد الوحشي، والعصب الساعدي الإنسي نصف الساعد الإنسي، أما ظهر اليد فيعصب ثلاثة أرباعه الوحشية الشعبةُ الحسية للعصب الكعبري ويعصب ربعه الباقي شعبة حسية من العصب الزندي.

ـ ناحية راحة اليد: مقعرة، على جلدها أثلام معترضة مائلة، وتحوي في اللفافة السطحية العضلة الراحية القصيرة.

تتوضع عضلات هذه الناحية في ثلاثة مساكن: إنسي فيه عضلات الخنصر ويعصبها العصب الزندي، ومتوسط فيه أوتار العضلتين القابضتين للأصابع، ووحشي فيه عضلات الإبهام، ويعصبها العصب المتوسط، عدا العضلة مقربة الإبهام فيعصبها العصب الزندي.

ترتكز أوتار العضلة القابضة للأصابع الطويلة على قاعدة السلامى الأخيرة في كل إصبع أما أوتار العضلة القابضة القصيرة فترتكز على جانبي السلامى المتوسطة.

ب ـ الطرفان السفليان

منظر وحشي للعضلات السطحية لأسفل الفخذ الأيمن والساق والقدم

لونت أغمدة الأوتار الزليلية بلون رمادي ضارب للزرقة

وظيفة الطرفين السفليين الوقوف بثبات والمشي والقيام ببعض المهن أو الأعمال كقيادة السيارة والدراجة.

 (1) ـ العظام: يتألف كل طرف سفلي من عظم الفخذ femur وعظام الساق والقدم ويرتبط الطرفان السفليان بالجذع بوساطة عظمي الحرقفة المتناظرين.

عظم الحرقفة مسطح يتكون في الجنين من اجتماع ثلاثة عظام هي الحرقفة ilium والعانة pubis والورك أو الإسك ischium تلتحم معاً لتؤلف عظم الحرقفة الذي يتمفصل مع نظيره في الأمام ومع عظم العجز في الخلف مكوناً الحوض. وعظم الحرقفة عريض ضخم له وجهان وأربع حافات وأربع زوايا.

يتألف الوجه الوحشي من ثلاثة أقسام: الحفرة الحرقفية الظاهرة التي ترتكز عليها عضلات الألية أكبر عضلات الجسم، والجوف الحقي الذي يستقر فيه رأس عظم الفخذ، والثقبة المسدّة التي تسدها الربط والعضلات.

ويقسم الخط اللااسم له innominate الوجه الإنسي إلى الحوض الكبير في الأعلى والحوض الصغير أو تقعير الحوض في الأسفل، وتحت الخط اللا اسم له توجد الحدبة الحرقفية التي ترتكز عليها الأربطة العجزية الحرقفية.

وعظم الفخذ عظم طويل، وهو أطول عظم وأقواه في الجسم. يتألف من جسم موشوري ونهايتين، وله ثلاثة وجوه: أمامي وإنسي ووحشي، وله حافة خلفية بارزة وشئزة (خشنة) تسمى الخط الخشن تنقسم في نهايتها إلى شقين ترتكز على الإنسي منهما العضلة المتسعة الإنسية وعلى الوحشي العضلة المتسعة الوحشية وبينهما عدة عضلات أهمها العضلة المقربة للفخذ.

 وفي نهاية العظم العلوية: الكرمة وهي رأس كروي مفصلي، وعنق الفخذ، وبارزتان هما المدور trochanter الكبير والمَدْور الصغير.

 وفي نهايته السفلية اللقمتان اللتان تتمفصلان مع طبقي الظنبوب والرضفة patella، والرضفة أكبر عظم سمسماني في الجسم توجد ضمن وتر مربعة الرؤوس الفخذية أمام مفصل الركبة. لها وجه أمامي مستور بالجلد ووجه خلفي يتمفصل مع لقمتي الفخذ.

 وفي الساق عظمان: الظنبوب والشظية. يأتي عظم الظنبوب tibia بعد عظم الفخذ طولاً وقوة، ويقع في إنسي الساق وله جسم ونهايتان علوية وسفلية، للجسم ثلاثة وجوه إنسي وخلفي ووحشي تنشأ منه العضلة الظنبوبية الأمامية، وفي النهاية العلوية طبقان يتمفصلان مع لقمتي الفخذ، وتتمفصل النهاية السفلية مع الشظية ومع عظم العقب، أحد عظام رسغ القدم.

أما الشظية fibula فتقع خلف الظنبوب ووحشيه وهي عظم طويل له جسم رقيق فيه ثلاثة وجوه وثلاث حافات يرتكز عليها عدد من العضلات. تتمفصل نهاية الشظية العلوية مع الظنبوب ونهايتها السفلية مع الظنبوب والعقب.

وتتألف عظام القدم من ثلاث مجموعات

ترسيم بياني لارتكاز العضلات على الحوض وعظام الطرف السفلي الأيمن (منظر أمامي)

عظام رسغ القدم tarsus عددها سبعة مكعبة أكثرها شأناً عظم الكعب malleolus الذي يقع أسفل الظنبوب وفوق عظم العقب ويتمفصل معها داخل ملقط الظنبوب والشظية، وعظم العقب calx الذي هو أضخم عظم من عظام الرسغ يقع الرسغ أسفل الكعب ويتمفصل معه ومع النردي أمامه.

  ـ والأمشاط metatarsus التي تقع أمام عظام الرسغ وعددها خمسة عظام طويلة.

ـ وسلاميات الأصابع وعددها ثلاثة في كل إصبع عدا الإبهام ففيها سلاميان فقط.

 (2) ـ الأنسجة الرخوة: تقسم لدراستها إلى النواحي التالية:

 ـ الناحية الألوية: في هذه الناحية العضلة الألوية العظمى gluteus maximus والألوية الوسطى، والألوية الصغرى والهرمية pyramidalis والمسدة الباطنة obturatorius internus والتوأمية العلوية gemellus superior والتوأمية السفلية gemellus inferior والمربعة الفخذية quadriceps femoris والمسدة الظاهرة.

ويعصبها العصب الوركي ischiadicus والعصب الإلوي السفلي clunium inferiore والعصب الفخذي femoralis والعصب الاستحيائي.

 ـ ناحية الفخذ الأمامية: يقع المثلث الفخذي في أعلى هذه الناحية، وفيها العضلات الخياطية sartorius والبسواس psoas والحرقفية iliacus والمشطية pectinati ومربعة الرؤوس الفخذية، يمر في هذه الناحية الشريان الفخذي a.femoralis والوريد الفخذي v.femoralis والعصب الفخذي n.femoralis ويمتد في الإنسي الوريد الصافن الأكبر saphena magna وشرايين، وأعصاب سطحية من العصب الفخذي والحرقفي الأُرْبي وفيها عقد بلغمية.

ـ ناحية الفخذ الإنسية: تحوي العضلة المقربة القصيرة والمقربة الطويلة والمقربة الكبيرة. ويعصبها جميعاً العصب السدادي.

 ـ ناحية الفخذ الخلفية: تحوي العضلة ذات الرأسين ووترية النصف semitendinosus وغشائية النصف semimembranosus يمر العصب الوركي في هذه الناحية المقرِّبة الكبيرة وأمام الرأس الطويل لذات الرأسين.

 أعصاب ظهر القدم اليمنى وشرايينها. أزيل قيد الباسطات السفلي ومعظم أجزاء العضلتين باسطة الأصابع الطويلة والقصيرة وكذلك العضلة باسطة الإبهام القصيرة. كما أزيلت جميع الأوردة والأعصاب عدا الفروع الانتهائية للعصب الشظوي العميق (الأعصاب الأصبعية الظهرية).

 ـ الناحية المأبضية popliteal: على هيئة معين تحوي العصب الظنبوبي والعصب الشظوي المشترك وهما الشعبتان النهائيتان للعصب الوركي. وفي قاعها العروق المأبضية والعقد البلغمية وشحم.

 ـ الناحية الأمامية للساق والقدم: في هذه الناحية العضلات الظنبوبية الأمامية tibialis anterior وباسطة الأصابع الطويلة extensor digitorum وباسطة الإبهام ويعصبها العصب الشظوي العميق ويغذيها الشريان الظنبوبي الأمامي.

ـ ناحية الساق الخلفية: تتوضع عضلات هذه الناحية في ثلاث طبقات

في الطبقة الأولى: التوأمية الوحشية والتوأمية الإنسية والأخمصية الرقيقة plantaris.

وفي الطبقة الثانية: القابضة المشتركة للأصابع وقابضة الإبهام الطويلة.

 وفي الطبقة الثالثة: الظنبوبية الخلفية tibialis posterior والمأبضية popliteus ويسير بين الطبقتين الأوليين الشريان الظنبوبي الخلفي والعصب الظنبوبي.

 ـ ناحية أخمص القدم: تقع عضلات هذه الناحية في أربع طبقات، تحوي الطبقة الأولى من الأنسي إلى الوحشي، العضلة المبعدة للإبهام abductor hallucis والمثنية القصيرة للأصابع flexor digitorium brevis ومبعدة الخنصر abductor digitiminimi.

وفي الطبقة الثانية وتر قابضة الإبهام الطويلة ووتر مثنية الأصابع والعضلات الخراطينية lumbricales pedis والعضلة المربعة الأخمصية quadratus plantae تمر بين هاتين الطبقتين الأوعية والأعصاب الأخمصية.

وفي الطبقة الثالثة من الإنسي إلى الوحشي العضلات المثنية القصيرة للإبهام flexor hallucis brevis ومقربة الإبهام وقابضة الخنصر القصيرة flexor digitiminimi.

وفي الطبقة الرابعة العضلات بين العظام الأخمصية والعضلات بين العظام الظهرية ووتر الظنبوبية الخلفية ووتر الشظوية الطويلة.

أبو الخير الخطيب

 

 




التصنيف : طب بشري
النوع : صحة
المجلد: المجلد الثاني
رقم الصفحة ضمن المجلد : 686
جزء : الأطراف

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 46
الكل : 4898524
اليوم : 1968

عريب بن سعيد القرطبي

عريب بن سعيد القرطبي (….ـ 369 هـ/… ـ 980م)   عُريب بن سعيد، ويقال ابن سعد القرطبي، من أطباء قرطبة في القرن الرابع الهجري، مع اشتغاله بالتاريخ والفلك، وهو من موالي الأمويين، ويروى أنه من أسرة تعرف ببني التركي. ذكر عنه أنه كان أديباً وشاعراً مطبوعاً وذا علم في النحو واللغة، دخل في خدمة الدولة في الأندلس واستعمله الخليفة عبد الرحمن الناصر في كورة أشونة سنة 331هـ، واتخذه ابنه الحكم المستنصر كاتباً. إلا أن ابن جلجل لم يدرج اسم عريب في كتابه «طبقات الأطباء والحكماء»، ولم يشر إليه في أية علاقة مع الكثيرين الذين ترجم لهم. ولا يُعرف عن نشأة عريب شيءٌ ولا عن شيوخه. ورد اسمه في نفح الطيب للمقري التلمساني، عريب بن سعد لا سعيد، مع العلم أن في مكتبة الإسكوريال مخطوطة باسم عريب بن سعيد عنوانها «كتاب خلق الجنين وتدبير الحبالى والمولودين والأطفال»، وقد طبَع الكتاب بصيغته العربية في الجزائر سنة 1956م على مخطوطة الإسكوريال نورُ الدين عبد القادر وهنري جاهي الفرنسي.  

المزيد »