logo

logo

logo

logo

logo

بينت (ارنولد-)

بينت (ارنولد)

Bennett (Arnold-) - Bennett (Arnold-)

بينت (أرنولد ـ)

(1867 ـ 1931)

 

أرنولد بينت Arnold Bennett روائي ومسرحي وناقد إنكليزي، ولد بالقرب من هانلي Hanley في منطقة ستافوردشاير Staffordshire وتوفي بالتيفوئيد في لندن. كان والده محامياً. تعلم بينت في مدارس مدينة نيوكاسل Newcastle وبدأ العمل في مكتب والده منذ عام 1885 استعداداً لدراسة القانون في لندن، وعمل محرراً مساعداً في مجلة «المرأة» Woman الأسبوعية، فكان يكتب مراجعات لكتب حديثة الصدور ومقالات في النقد المسرحي، إلى جانب نصائح حول الجمال الأنثوي ولزاوية «المحرومات من الحب». وبعد ثلاث سنوات من العمل صار محرراً ثابتاً، مما ساعده على التفرغ جزئياً للكتابة الروائية، فنشر في عام 1898 أولى رواياته «رجل من الشمال» A Man From the North. وبعد سنتين من النجاح المبكر استقال من المجلة، وهاجر إلى فرنسة فاستقر فيها مدة اثنتي عشرة سنة، وتزوج ممثلة فرنسية انفصل عنها في لندن عام 1921. وتدرب على الكتابة يومياً لساعات محددة حتى أنجز ثلاثين رواية وعدة مجموعات قصصية وثلاث عشرة مسرحية، إضافة إلى مذكراته التي صدرت في ثلاثة مجلدات بين عامي 1932 و1933.

يعد بينت أحد مشاهير محترفي الكتابة، إذ كان ينجز سنوياً نصف مليون كلمة، وكان منذ شبابه قد تأثر بالرواية الواقعية الفرنسية، ولاسيما بمؤلفات فلوبير[ر] Flaubert وبلزاك[ر] Balzac الذي أكد الوصف التفصيلي للشخصيات والمشاهد والأحداث. ومنذ صدور روايته «حكاية الزوجات العجائز» The Old Wives’ Tale في عام 1908 صار بينت أحد أشهر روائيي عصره، فقد عُدت هذه الرواية من أهم كلاسيكيات الواقعية الإنكليزية ومن أشهر روايات القرن العشرين. وتدور أحداث الرواية في منطقة صناعة الفخار في ستافوردشاير حيث ولد المؤلف، وتعالج تأثير مرور الزمن على جمال المرأة. وكان بنيت منذ رواية «آنَّا والبلدات الخمس» (1902) Anna of The Five Towns قد استخدم بلدات صناعة الفخار خلفية لرواياته المرتبطة بمسقط رأسه، بما في ذلك ثلاثية «عائلة كلايهانغر» Clayhanger Familiy المؤلفة من «كلايهانغر»  (1910) Clayhanger و«هيلدا لسوايز» (1911) Hilda Lessways  و«هذه الأزواج» (1916) These Twain. في الجزء الأول عاد بينت إلى طفولته التي تأثرت بالكنيسة، وبضيق الأفق الريفي، وبالبشاعة في كل ما رآه حوله. وفي الجزأين التاليين عالج العلاقات بين الجنسين بعمق وصرامة غير مألوفة في أدب تلك المرحلة.

ولما ابتعد بينت في رواياته التالية عن بيئة بلدات الفخار، تراجع اهتمام النقاد بأعماله، وخفت كذلك وهجها لدى القراء في عشرينات وثلاثينات القرن العشرين، إلا أن إعادة تقويم أعماله أدبياً وفنياً من جانب مجموعة أدباء في الأربعينات والخمسينات في إنكلترة والولايات المتحدة الأمريكية، أدى إلى عودة حظوته وإعادة طباعة رواياته الشهيرة، وروايات مهمة أخرى من أواخر إنتاجه، مثل «درجات رايسيمان» (1923) Riceyman Steps التي تناول فيها قصة بائع كتب بخيل أجاع نفسه حتى الموت. وهناك رواية «لورد راينغو» (1926) Lord Raingo التي عالج فيها بعض قضايا عصره السياسية، وكذلك رواية «قصر فخم» (1930) Imperial Palace التي عاد فيها إلى معالجة القضايا الجنسية وتأثيرها على حياة الإنسان وعلاقاته مع الآخرين. ويعد بينت في أهم ممثلي الرواية الواقعية الإنكليزية في الربع الأول من القرن العشرين.

لم يحقق بينت على صعيد المسرح ما حققه في الرواية، فمسرحياته تعوزها الحبكة المتينة والفكرة المركزية، ويكثر فيها الإسهاب السردي الذي لا يصلح للمسرح.

ومع ذلك فقد نجحت اثنتان من مسرحياته، الأولى بعنوان «معالم» (1912) Milestones، وكان قد كتبها بالتعاون مع الكاتب إدوارد كنوبلوك Edward Knoblock، والثانية بعنوان «المغامرة العظيمة» (1913) The Great Adventure، اقتبس موضوعها عن روايته «المدفون حياً» (1908) Buried Alive.

أما على صعيد النقد فقد كان بينت يمتلك حدساً ثاقباً في اكتشاف مواهب كتّاب الجيل القادم، ففي مراجعاته النقدية للكتب الحديثة النشر ركز اهتمامه على جويس[ر] Joyce ولورنس[ر] D.H.Lawrence وفوكنر[ر] Faulkner وهمنغواي[ر] Hemingway، وامتدح مؤلفاتهم المبكرة بفطنة تستشرف المستقبل.

 

نبيل الحفار

 

الموضوعات ذات الصلة:

 

الأدب الإنكليزي ـ الرواية.

 

مراجع للاستزادة:

 

- BORIS FORD, The Pelican Guide to English Literature, Vol 7 (1974).

- JAMES HEPBURN, The Art Of Arnold Bennett (1972).

- O. R. BROOMFIELD, Arnold Bennett (1984).




التصنيف : الآداب الجرمانية
النوع : أعلام ومشاهير
المجلد: المجلد الخامس
رقم الصفحة ضمن المجلد : 791
مستقل

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 81
الكل : 4673596
اليوم : 3169

الكافيجي (محمد بن سليمان-)

الكافيجي (محمد بن سليمان ـ) (788 ـ 879هـ/1386 ـ 1474م)   محمد بن سليمان بن سعد بن مسعود الحنفي، محيي الدين أبو عبد الله الكافيجي، لقّب بذلك لكثرة اشتغاله بالكافية في النحو. رومي الأصل، اشتهر بمصر. من العلماء الذين اشتغلوا بالعلم أول حياتهم، ورحل في سبيله إلى بلاد العجم والتتر، ولقي عدداً من العلماء الأفذاذ، وكان منهم: الشمس الفنري، والبرهان حيدرة، والشيخ واحد، الحافظ البزازيّ.

المزيد »