logo

logo

logo

logo

logo

الثؤلول

ثولول

Verruca / Wart - Verrue

الثؤلول

 

الثؤلول wart آفة شائعة سليمة غالباً، تصيب الجلد والأغشية المخاطية. ازداد انتشارها في العالم في العقود الثلاثة الماضية دون معرفة السبب الحقيقي لهذا الانتشار، ينجم الثؤلول عن فيروس الثآليل البشرية human wart virus الحاوية على ال(د.ن.ا) D.N.A تنتقل بالعدوى الذاتية والغيرية، بالتماس المباشر أو غير المباشر، ويهيئ للإصابة بها عوامل مختلفة أهمها فرط التعرق والتعطن والرضوض عند ذوي الاستعداد الخاص. أكثر ما ترى في الأطفال واليفعان، وتترك بعد الشفاء منها في كثير من الأحيان مناعة تقي البالغ من الإصابة مرة أخرى. تراوح فترة الحضانة بين شهر وثمانية أشهر لتبدأ بعدها الاندفاعات بالظهور، ولتبقى غالباً زمناً طويلاً قد يصل إلى سنوات.

الأشكال السريرية

للثآليل أشكال متعددة أهمها:

الثآليل الشائعة verruca vulgaris: تكون وحيدة أو متعددة، تتوضع في النهايات بصورة أكبر بسبب نقص الأكسجة. وتصيب الأطفال أكثر مما تصيب غيرهم. تبدو بشكل أورام مستديرة مرتفعة سطحها رمادي شئز وصفي. تظهر في أي مكان على الجلد أو الأغشية المخاطية كظهورها على اللسان الذي تصل إليه نتيجة عادة قرض الأظافر المصابة.

يظهر أحياناً ثؤلول وحيد يدعى بالثؤلول الأم mother wart ينمو ببطء لمدة طويلة، ثم تظهر فجأة مجموعة من الثآليل الجديدة حوله. وفي حالات أخرى نادرة يمكن للثآليل أن تنتشر وتعم الجسم. عندما تظهر الآفات على الفروة أو على جلد الأجفان أو حول الفم والذقن والعنق تأخذ شكلاً مفرداً، معنّقاً، رخواً. وتكون معندة ومعاودة وتدعى الثؤلول الخيطي الشكل filiform wart. تقطع هذه الثآليل بسهولة عند الحلاقة عندما تكون متوضعة في ناحية اللحية، وهذا ما يسبب انتشارها بشدة عن طريق العدوى الذاتية. وهناك شكل خاص معند على المعالجة يدعى الثآليل الشائعة حول الظفر periungual warts.

يُظهر التشريح المرضي أن التبدلات الرئيسة موجودة ضمن البشرة وتبدو بشواك محدد، وتطاول النتوءات بين الحليمات وتسمك الطبقة القرنية بسبب فرط التعرق وخطل التقرن، أما في الأدمة فيرى ارتشاح خلوي.

الثآليل الفتوية juvenile warts: حطاطات صغيرة مستديرة منبسطة قليلة الارتفاع عن سطح الجلد، بلون الجلد أو غامقة اللون، تتوضع بالخاصة على الوجه وظهر اليدين عند الأطفال واليافعين وأقل من ذلك عند البالغين.

 

 

يتميز الثؤلول الحموي الأخمصي يتسطحه ويتشكل دشبذ فوقه وقد يمتد عمقاً إلى ما تحت الأدمة وتكون مؤلمة

 

الثآليل الأخمصية plantar warts: وتعرف عند العامة باسم (المسامير اللحمية الأخمصية)، تشبه الثآليل الشائعة إلا أنها غائرة في سماكة الجلد بدلاً من بروزها على سطحه. تتصف بألمها الشديد حين يضغط عليها بآلة مدببة، أو في أثناء المشي، ولذا فهي تعوق المصاب بها في أثناء المشي والركض. وتكون وحيدة أو متعددة وللثآليل الأخمصية شكل خاص يدعى: الثؤلول الفسيفسائي mosaic wart ينجم عن تجمع عدد كبير من الثآليل الأخمصية بعضها بجانب بعض فتبدو وكأنها اندفاع وحيد واسع يشبه لوحة الفسيفساء.

الثآليل الزهرية venereal warts: وتعرف أيضاً باسم اللقمومات المؤنفة condylomata acuminata ترى على الجلد والأغشية المخاطية في النواحي التناسلية وحول الشرج، ونادراً في الأماكن الرطبة الأخرى، بشكل ثآليل حليمية صغيرة مفصصة ذات لون وردي أو أسمر، تظهر بأعداد بسيطة ثم تتكاثر متخذة شكل فصوص القنبيط.

ويغلب أن يكون الداء متعطنا مع مشاركة جرثومية ثانوية تجعله ذا رائحة كريهة وله إفرازات متسخة، تكثر هذه الثآليل خلال الحمل وعند وجود مفرزات مهبلية غزيرة، وهي معدية جداً تنتقل بالعدوى الذاتية والغيرية نتيجة الاتصالات الجنسية الطبيعية والشاذة. تلتبس اللقمومات المؤنفة باللقمومات المسطحة condyloma lata التي ترى في الداء الإفرنجي.   

اللقمومات العملاقة comdylomata gigantea: يتصف هذا الورم النادر بضخامة الحجم والنخر والتخريب والرائحة الكريهة. يظهر الورم غالباً على القلفة بخاصة عند الذكور غير المختونين، ويظهر أيضاً حول الشرج، وقد يصيب المهبل، ونادراً ما تتطور الحالة نحو الخباثة.

ثدن البشرة الثؤلولي الشكل epidermodyspasis verruciformis: مرض نادر يتصف بثآليل شبيهة بالثآليل الفتوية المنبسطة قابلة للتحول نحو الخباثة. وقد تبين بأن كثيراً من الحالات تترافق بتأخر عقلي مع وجود قصة تزاوج بين الأقارب.

 

ثآليل (بروقات) حُمَويَة متعددة على الأصابع . إن مجموعة مزدهرة من الثآليل كهذه المجموعة ينبغي أن تثير الشُبهات باحتمال وجود اعتلال كامن في المناعة متواسطة الخلايا لدى المصاب

الثآليل المخاطية mucosal warts: تكون منفردة أو منتثرة أو بشكل أورام حليمية حنجرية.

تغيب معظم الثآليل غياباً تلقائيا دونما معالجة بعد مدة قد تمتد حتى سنوات، وإن بعضها يستجيب لأبسط المعالجات ومنها ما يعند على جميع المعالجات. تختلف طريقة معالجة الثآليل تبعاً لنوع الثآليل أو حجمها، وعددها، وتوزعها. ويجب انتقاء المعالجة المناسبة لكل حالة من الحالات لتكون غير مُشَوِهة وتترك أقل ما يمكن من أثر.

المعالجة

- المعالجة بالإيحاء: ناجحة في كثير من الحالات. آليتها غير معروفة تماماً، ويبدو أن الشفاء ناجم عن زيادة المناعة الخلوية المستجيبة للفيروس، ووجد أن المرضى المصابين بنقص المناعة الخلوية يبدون استعداداً خاصاً للإصابة بالثآليل.

- التجفيف الكهربائي electrodesiccation: وهي من أكثر طرق المعالجة استعمالاً وفيها يجفف الثؤلول كهربائياً ويجرف ويزول تماماً في جلسة واحدة. ويعد الثؤلول الأخمصي الواسع والمتعدد مضاد استطباب لهذه الطريقة.

- المعالجة القرّية cryotherapy: التي يتم تجميد الثآليل فيها بوساطة ثنائي أكسيد الكربون أو بالآزوت السائل. وتفضل المعالجة بالتجميد عن التجريف الكهربائي من الناحية التجميلية.

- الحموض acid: تستخدم في المعالجة وخاصة في معالجة الثؤلول الأخمصي الواسع والمتعدد، ومن الحموض المستخدمة حمض الصفصاف salicylic acid، وتستغرق المعالجة عدة أسابيع.

ويمكن استخدام راتين البودوفيلين resin of podophyllin بنجاح لمعالجة مناطق التنبات الرطبة (القضيب، الفرج، العجان، الشرج وما حوله) وذلك بتطبيق البودوفيلين على الثؤلول فقط بوساطة قضيب زجاجي.

يستخدم الفورمالين formalin والذراحين cantharidin في بعض الحالات الخاصة. ومن الطرق الأخرى في المعالجة المشاركة بين الخامس فلورويوراسيل 5- fluorouracil، وحمض الصفصاف فالأول مثبط للتكاثر الخلوي والثاني حال للقَرنِين. ويفيد الترتينوئين tretinoin (فيتامين A حمض الريتينوئيك retinoic acid) في معالجة الثآليل الفتوية وفيها يطبق بشكل محلول أو مرهم أو هلام مرة أو مرتين في اليوم. كما أعطت المعالجة بفائق الصوتultra soun نتائج حسنة في بعض الدراسات. أمَّا الأشعة السينية Rontgen Rays فهي غير مستعملة في معالجة الثآليل لأخطارها الجسيمة.

كما يُستخدم ليزر ثنائي أكسيد الكربون Co2 Laser بنجاح في معالجة الكثير من الأمراض الجلدية ومنها الثآليل (اللقموم المؤنف، الثآليل الشائعة). ويقدر أن عدد طرق المعالجة في الثآليل يتجاوز الألف طريقة، ويغلب أن يكون الإيحاء النفسي سبب الشفاء في معظمها.

نضر حقي

 

 مراجع للاستزادة:

 

- JAQU SHOIN, Andrews Diseases of the Skin, Saunders (International edition, 1995).




التصنيف : طب بشري
النوع : صحة
المجلد: المجلد السابع
رقم الصفحة ضمن المجلد : 385
مستقل

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 61
الكل : 5139027
اليوم : 4518

أوكن (رودولف كريستوف-)

أوكن (رودولف كريستوف ـ) (1846 ـ 1926)   رودولف كريستوف أوكن Rudolf Christoph Eucken فيلسوف ألماني. درس الفلسفة وفقه اللغة في جامعة غوتنغن وعمل أستاذاً للفلسفة في جامعة بال ثم في جامعة يينا حتى وفاته. ونال جائزة نوبل في الأدب في عام 1908. فلسفته فلسفة حياة. وللحياة في نظره أنظمة عضوية ومؤسساتية. ووظيفة الفلسفة شرح أنظمة الحياة وإظهار معانيها ثم اختيار أفضلها. ولمّا كانت الحياة عملية تطور فلا يمكن حجزها في فلسفة أو نظام. وعندما تحطم الحياة الحواجز المنشأة تظهر الحاجة إلى فلسفة جديدة أو نظام للحياة جديد أكثر شمولاً. الفلسفة الجديدة لا تولد إلاّ بالعمل الحيّ، وبالتركيز على الحياة ومعرفة الخير والشر فيها. والحياة في الإنسان وعي ذاتي وهي تتجاوز حدود الفرد لتربط كل الكائنات الواعية. وبذلك التجاوز تصبح «حياة روحيّة مستقلّة» تصل الإنسان بالحقيقة المطلقة، والجمال والخير المطلقين.

المزيد »