logo

logo

logo

logo

logo

الدراجات الهوائية (رياضة-)

دراجات هواييه (رياضه)

Cycling - Cyclisme

الدراجات الهوائية (رياضة -)

 

اقترنت رياضة الدراجات باختراع البارون دربز الدراجة عام 1818م. إلا أن بعضهم يرجع ذلك إلى عام 2300ق.م في الصين ثم في مصر والهند. وقد طرأ تطور ملحوظ ومتسارع على الدراجة بغية تحسين أدائها وتخفيف وزنها وزيادة سرعتها. وكان هـ. ل كورتيز أول رجل استطاع قطع 23كم في ساعة واحدة وكان ذلك عام 1882. ومع ذلك فقد كان الخطر هو صفة هذه الدراجات حتى هذا التاريخ إذ بدأ المعنيون بعدها في محاولة ابتكار دراجة السلامة التي تتميز بعجلتين متساويتين في الارتفاع وسلسلة لدفع العجلة الخلفية، وكان أفضل نمط لذلك هو الذي ابتكره جون كيب ستارلي في مدينة كوفتير عام 1885 وأطلق عليه اسم دراجة الأمان، وبدأت الدراجة منذ ذلك التاريخ تسير في الطريق الطبيعي للتطور إلى أن أصبحت على ما هي عليه اليوم.

ومع هذا التطور بدأت سباقات الدراجات. وتم تشكيل أول هيئة في العالم لسباق الدراجات عام 1878 وهي «الاتحاد الوطني لمتسابقي الدراجات». ثم حل محلّها في بريطانية اتحاد الدراجات البريطاني، وكان هو المعني بوضع قواعد المسابقات. ثم أسس الاتحاد الدولي عام 1892.

وفي عام 1891 أقيم في نيويورك أول سباق للدراجات استمر ستة أيام إلا أن تطور السباقات لم يبدأ إلا مع اختراع دراجة الأمان والتعديلات التي طرأت عليها وصولاً إلى الدراجة الصغيرة (الميني) المعروفة اليوم. وبدأت السيطرة الفرنسية على الدراجات عام 1900 حيث تزعمت فرنسة حركة لتشكيل هيئة عالمية جديدة هي الاتحاد الدولي لمتسابقي الدراجات. وبذلك زالت السيطرة الإنكليزية على اللعبة. وتمتاز رياضة الدراجات بأنها صالحة لكل الأحوال والمناطق، فهي رياضة القاعات المغلقة والسيرك والجبال والطرق الريفية والتلال والوديان والمناطق الحارة والباردة، ورياضة ذوي الدخل المحدود والأغنياء معاً.

المسابقات الأولى

كانت المسابقات الأولى تجري في الطرق العادية على الرغم من مخاطرها ثم بدأت الدول بإنشاء طرق خاصة لها. وبدأت مسابقات تحقيق الأرقام القياسية، وفي عام 1899 استطاع الأمريكي شارل مورفي تحقيق أفضل رقم وهو (ميل في الدقيقة).

بدأت المسابقات الزمنية في بريطانية وكانت تتم بشكل فردي هادىء وبعدها انتشرت رياضة الدراجات في كل أوربة، حيث أحدثت لها سباقات معروفة دولياً كسباق بوردو - باريس أو سباق تور - دي باريس عام 1903 وكذا الأمر في كل من هولندة وبلجيكة وإيطالية وألمانية. مما أدى إلى ظهور المحترفين في هذه اللعبة الذين أسسوا اتحاداً خاصاً بهم وانفصلوا عن الهواة عام 1965، إذ أنشئ الاتحاد الدولي للهواة كي تبقى رياضة الدراجات من الرياضات الأولمبية.

واهتمت الدول العربية بهذه الرياضة، وكان في مقدمتها المغرب والجزائر وتونس وسورية والسعودية والعراق ولبنان، وأسس الاتحاد العربي للدراجـات عـام 1975.

الدراجات لعبة أولمبية

وقد دخلت رياضة الدراجات الألعاب الأولمبية منذ دورتها الأولى ولازالت مستمرة حتى اليوم على الرغم من وجود مسابقات وبطولات عالمية ودورات دولية مهمة في كل أنحاء العالم للمحترفين فقط أو للمحترفين والهواة معاً.

     
 
     

أنواع المسابقات

المسابقات المعتمدة في الدراجات حالياً هي:

1- الفردي العام على الطريق:

ينطلق المتسابقون معاً ويعدّ فائزاً من يصل إلى خط النهاية أولاً. وأقل زمن هو الأول وهكذا الثاني والثالث حتى النهاية.

وفي حال دخول 20-30 متسابقاً معاً يؤخذ زمن واحد للمجموعة ويؤخذ ترتيب الدخول من الأول حتى النهاية. وإذا كان السباق من عدة مراحل يجمع زمن المتسابق في هذه المراحل ويفوز من أحرز زمناً أقل.

2- الفردي ضد الساعة:

ينظم جدول لانطلاق اللاعبين الواحد إثر الآخر بفارق من 1-3 دقائق بين اللاعب والآخر، وفي النهاية يحذف زمن الانطلاق من زمن الوصول ويرتب اللاعبون بحسب أرقامهم بجدول نهائي لمعرفة الأول وبقية ترتيب اللاعبين.

3- سباق الفرق ضد الساعة:

شبيه بسباق الفردي ضد الساعة إنما ينطلق هنا فريق كل دولة بأربعة متسابقين بوقت واحد بفوارق من 3-5 دقائق بين الفريق والآخر. وعند خط النهاية تؤخذ نتائج أحسن 3 لاعبين من الفريق وترتب الفرق على هذا الأساس. وإذا لم يصل ثلاثة من اللاعبين لخط النهاية كحد أدنى تلغى نتيجة الفريق.

4- سباقات المراحل:

تجري السباقات على مراحل بين المدن والقرى تبلغ 6-10 مراحل، ويؤخذ ترتيب يومي لكل مرحلة، ثم ترتيب عام لكل المراحل. ويحسب ترتيب الفرق أيضاً، بجمع أزمنة أول ثلاثة من لاعبي الفريق الأربعة، ويحدد في نهاية السباق الترتيب العام للفردي والفرق.

5- سباقات الدوران:

وهي نوعان:

أ ـ سباقات دوران السرعة حيث ينطلق اللاعبون عدة دورات في مكان محدد، ويؤخذ زمن كل منهم عند خط النهاية لكل دورة أو دورتين أو ثلاثة بحسب النظام.

ب ـ سباقات الدوران مع إسقاط اللاعبين من السباق بعد الدورة الثالثة أو الرابعة وأخذ سرعات البقية المتقدمة حتى نهاية السباق ويخرج في كل دورة اللاعب الأخير.

6- سباقات المضمار:

وهي عدة أنواع:

أ ـ سباق السرعة: ينظم جدول لانطلاق اللاعبين الواحد تلو الآخر. بفوارق 200 أو 300 أو 400 متر بين المتسابق والآخر، ويؤخذ زمن كل لاعب ويفوز من يحصل على أقل زمن.

ب ـ سباق التتابع الفردي: ينظم جدول اللاعبين بشكل مزدوج إذ ينطلق لاعب من منتصف المضمار ولاعب آخر من منتصف المضمار الآخر. ويؤخذ زمنهما ويفوز صاحب الزمن الأقل وذلك لعدد من الدورات يحدد سابقاً، وإذا تم إدراك اللاعب قبل انتهاء الدورات يخرج من السباق. وينظم جدول لأفضل 16 لاعباً ثم 8 لاعبين ثم 4 لاعبين، وبعدها يحدد الأول والثاني والثالث والرابع. وتعدّ الأدوار ما قبل دور الـ 16 تسقيطاً إما بالزمن أو الإدراك.

ج ـ سباق تتابع الفرق: تشبه التتابع الفردي إنما يتم هنا للفرق وتحسب أزمانها على اللاعبين الثلاثة الأوائل لكل فريق وصولاً لأدوار 16 و8 و4 أما بالزمن أو بالإدراك من قبل الفريق الآخر، إذ يخرج الفريق إذا أدرك أي لاعب من الفريق المنافس لاعباً منه. 

عبد الفتاح بيتماني

 




التصنيف : تربية و علم نفس
النوع : رياضة
المجلد: المجلد التاسع
رقم الصفحة ضمن المجلد : 219
مستقل

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 81
الكل : 5394669
اليوم : 9485

كريرا (اندراده خورخي-)

كرّيرا أندرادِه (خورخي ـ) (1902 ـ 1978)   خورخي كرّيرا أندرادِه Jorge Carrera Andrade من أكبر كتّاب الإكوادور، ومن أهم شعراء أمريكا اللاتينية في القرن العشرين. ولد في كيتو العاصمة وتوفي فيها، وكان أبوه قاضياً مهماًً في المحكمة العليا ومن عائلة متنفذة. نشأ كرّيرا في مزرعة أهله حيث تعرّف ظروف العمل الصعبة للسكان الأصليين في حقول الموز التي يملكها الأغنياء البيض، فتعاطف معهم ولم ينسهم في مؤلفاته فتغنى بشجاعتهم وتضحياتهم في سبيل حرية الإكوادور واستقلاله، كما وصف قراهم المغروسة وسط أدغال وطنه الجميل وجباله.

المزيد »