logo

logo

logo

logo

logo

داغستان

داغستان

Dagestan - Dagestan

داغستان

 

داغستان تسمية تركية تعني بلد الجبال، مساحتها 50.3 ألف كم2، وعدد سكانها 2.4 مليون نسمة بحسب تقديرات عام 2000، عاصمتها محج قلعه، يسكنها 450 ألف نسمة ونيف. وهي جمهورية ذاتية الحكم، تكونت سنة 1921 ضمن جمهورية روسيا الاتحادية، وفيها تسع وعشرون منطقة إدارية وثماني مدن وأربع عشرة بلدة.

 

الجغرافية الطبيعية

تشغل الجبال ثلاثة أرباع البلاد، وهي جزء من المقاطعة الشرقية لجبال القفقاس الكبير، المنتمية لمنظومة الجبال الألبية، وتتسم بالتعقيد الشديد لتعقد تاريخها الجيولوجي الطويل، إذ بدأ ظهورها منذ الحقب الأول، واكتملت في الحقب الثالث، وصخورها الأساسية بحرية المنشأ: كلسية دولوميتية وحجرية رملية، إضافة للغضار والمشبكات الصخرية (الكونغلوميرا) واللحقيات النهرية والبحيرية الأحدث عمراً. لا تخلو البلاد من صخور متحولة قديمة جداً تكوّن القمم العالية وبعض الهضاب، كما أن للصخور البركانية حضوراً إلا أنه متواضع.

تتدرج التضاريس ارتفاعا ًمن شواطئ بحر الخزر (قزوين) شرقي البلاد إلى أواسط البلاد ومركزها، فهي لا تزيد علواً على 50-100م في السهل الساحلي و100-300م في السهل الداغستاني الشمالي، وخلف هذا السهل تنتصب ثلاث مجموعات جبلية: طلائع المرتفعات الجبلية المنخفضة (500-1000م) المجزأة، والجبال المتوسطة الارتفاع            (1000-2000م) وهي الأكثر انتشاراً والجبال العالية (2000-3500م) ومساحتها محدودة   (5%) إلا أنها تمتاز بالارتفاع، فالكثير من قممها ينيف على 4000م، كقمة بازاردوزي        (4480م).

تقطع الأودية السحيقة الجبال، فتزيدها وحشة وتعقيداً وتنافراً في مظاهرها، كما تنبسط بعض الهضاب الأقدم عمراً وسط السلاسل الجبلية الالتوائية وهي هضاب عالية               (500-1000م)، كهضبتي غونيب وهونزاح.

المناخ

ينتمي مناخ داغستان  لمناخات العروض (النطاق) المتوسطة، ولكن بسبب موقعها الشرقي الأبعد عن البحر الأسود وتأثيراته الرطوبية، تسودها الأحوال المناخية القارية المتصفة بالجفاف، وخاصة في شرقي البلاد وأواسطها.

إن التباين المناخي جلي ما بين شرقي البلاد وغربيها، وما بين قيعان أوديتها والسفوح المطلة عليها والقمم الجبلية المتوسطة فوقها،  فالسهول المنخفضة الشرقية صيفها حار (25 ْ-30 ْ وسطياً)، وقد تتجاوز الحرارة الأربعين درجة أحياناً، وشتاؤها بارد (-5 ْ). أما درجات الحرارة في السهول وأسرّة الأودية الجبلية فتتحول تدريجياً إلى البرودة، وذلك صعوداً نحو القمم، إذ تصل إلى (20 ْ-15 ْ) على ارتفاع 1000-2000م ثم إلى (10 ْ-15 ْ) حتى ارتفاع 2500م، وبعد ذلك تنخفض إلى (10 ْ- 5 ْ) بعد علو 2500م. ويلاحظ مثل هذا التبدل الحراري كذلك شتاءً، إذ تتـدرج الحـرارة مـن (- 5 ْ) في الجبـال المنخفضة، لتصـل إلى (-15 ْـ-20 ْ) في المرتفعات العالية، وكثيراً ما تنخفض إلى (-30  ْ، -40 ْ) وأكثر.

الهطل قليل عموماً، ويتدرج تزايداً من الشرق إلى الغرب، فهو شحيح قليل صحراوي الطابع في السهول والمنخفضات الشرقية (100-200مم/سنة) ثم يزداد مع الارتفاع ليبلغ 200-400مم في المرتفعات المتوسطة و400-600مم في الجبال العالية، وفي بعض البقع يزيد على 1000ملم وأكثر.

المياه

داغستان بلد تكثر فيه الأنهار الصغيرة والمتوسطة والجعافر الفصلية الجريان، ومن أهم أنهارها:

ـ تيريك: طوله 623كم وصبيبه 300م3/ثا

ـ سولاك: طوله 144كم وصبيبه 176م3/ثا

ـ سامور: طوله 213كم وصبيبه 75م3/ثا

ـ كووما: طوله 802كم وصبيبه 11م3/ثا وهو سيلي الطابع.

النبات والتربة

عالم النبات متباين إقليمياً ونطاقياً جبلياً بسبب سيادة التضاريس الجبلية، وعليه تُميز النطاقات الجبلية الآتية:

ـ النطاق السهلي الصحراوي وشبه الصحراوي ذو الترب والنباتات الصحراوية والجفافية المالحة.

ـ النطاق السهبي السهلي والسهبي الجبلي، حشائشي نجيلي، تربه سيرازيومية وكستناوية فاتحة.

ـ النطاق الجبلي المتوسط ذو الأجمات الغابية والحشائش النجيلية والترب الكستناوية الجيدة.

ـ النطاق الجبلي المتوسط والمرتفع: غاباته عريضة الأوراق (بلوط، زان، شوح..) وتربه كستناوية داكنة ورمادية غابية ممتازة.

ـ النطاق الجبلي المرتفع: غاباته إبرية الأوراق: سرو، صنوبريات... وتربه رمادية بودزولية الطابع.

ـ نطاق الحشائش الألبية المرجية التي تعلو عن 2500م، والترب مرجية رطبة .

العالم الحيواني ينتمي إلى المنطقة القطبية القديمة، وفيه مؤثرات من إقليم البحر المتوسط، ومنه الذئاب والدببة والنمر الجبلي والقطط المتوحشة والماعز والأغنام الجبلية والغزلان والأيائل، وتكثر الزواحف والطيور المحلية والمهاجرة.

السكان

داغستان فسيفساء بشري معقد، بسبب طبيعتها الجبلية وموقعها معبراً ما بين الشرق وروسيا، فالجبال أضحت ملاذاً لأعراق مختلفة الأصول واللغات والعقائد، وعليه تُميز سبع مجموعات بشرية عشائرية الطابع والأصول:

 

الآفار Avar

550 ألف نسمة (بحسب عام 2000)

 

ليزغين  Lizgin

550 ألف نسمة

 

دارغين Dargin

440 ألف نسمة

 

لاكتس  Lacts

330 ألف نسمة

 

تاباسّار Tabasar

200 ألف نسمة

 

كوميك Koumic

250 ألف نسمة

 

نوغاي Nuogoy

100 ألف نسمة

ـ مجموعات أخرى تركية وروسية وهندوأوربية (200 ألف في المدن خاصة).

تصل الكثافة العامة للسكان إلى 48ن/كم2، وتقل إلى 10-20ن في المناطق الجافة والجبلية الوعرة، وترتفع إلى 70ن/كم2 في السهول الخصبة ومناطق المدن، ويشكل السكان الحضر (52%) وأهل الريف (42%).

إن نسبة الولادة مرتفعة (26 في الألف) والوفيات متدنية (10 في الألف) وبلغ التزايد السنوي 16 في الألف وهو ما يفسر تضاعف عدد السكان في القرن المنصرم.

متوسط الأعمار عادي بالنسبة للذكور (67 سنة) ومرتفع لدى النساء (74 سنة)، وعدد أفراد الأسرة كبير  (5.6 فرد) وقليل بالنسبة للروس (2.2 فرد)، وهرم الأعمار متوازن ويميل لصالح القادرين على العمل (15-60 سنة)، كما أن نسبة الشيوخ عالية بسبب الطبيعة الجبلية والواقع الصحي الجيد.

يقدر عدد الأطباء بنحو 10 آلاف طبيب عام 2000، أما العاملون الصحيون فيقدرون بنحو 25 ألف، وفي البلاد 14 مركزاً صحياً استجمامياً واستشفائياً.

الأمية متدنية (10%)، وعدد طلاب الجامعات والمعاهد المتوسطة 100 ألف و700 ألف بالنسبة لطلاب ما قبل المرحلة الجامعية (ابتدائي-ثانوي).

اللغة الروسية هي اللغة الرسمية إضافة إلى عدد من اللغات المحلية المكتوبة وغير المكتوبة. يسود في البلاد الدين الإسلامي، على المذهب السني، وقليل من الشيعة والمسيحيين (الروس).

الاقتصاد

داغستان  بلد زراعي فقير، أهم ثرواته المعدنية النفط (نحو مليون طن) والغاز (750) مليون م3. وهناك القليل من النحاس والحديد والزنك والرصاص. أما بالنسبة للزراعة فإن مساحة الأرض المزروعة تزيد على نصف مليون هـكتار تعطي 600 ألف طن من الحبوب: 220 ألف طن قمح، و85 ألف طن أرز، و60 ألف طن ذرة. وتنتج أشجار الفاكهة 50 ألف طن والعنب 32 ألف طن والخضراوات 160 ألف طن، والبطاطا 50 ألف، وعدد المواشي 850 ألف رأس منها 400 ألف بقرة، و50 ألف خنزير عدد الأغنام والماعز كبير 3.5 مليون رأس، تقدم الأبقار 400 ألف طن من الحليب و17 ألف طن صوف و70 ألف طن لحوم.

شاهر جمال آغا 

مراجع للاستزادة:

ـ مجموعة علماء، جغرافية الاتحاد السوڤييتي الطبيعية (موسكو 1968).

ـ س.إ.بروك، سكان العالم (موسكو 1984).

 




التصنيف : التاريخ و الجغرافية و الآثار
النوع : سياحة
المجلد: المجلد التاسع
رقم الصفحة ضمن المجلد : 149
مستقل

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 71
الكل : 5138392
اليوم : 3883

أبو هفان المهزمي

أبو هِفّان المِهْزمي (…ـ 255هـ/… ـ 869م)   أبو هِفّان، عبد الله بن أحمد بن حرب المهزمي العبدي، راوية، عالم بالشعر والأدب، من شعراء أهل البصرة، سكن بغداد، وبنو مهزم قبيلته ذكرها في شعره: فإنْ تسألي عنّا، فإنّا حلى العُلا                           بنو مِهزَمٍ، والأرضِ ذاتِ المناكبِ

المزيد »