logo

logo

logo

logo

logo

السهوب (فن-)

سهوب (فن)

Art of the steppes - Art des steppes

السهوب (فن ـ)

 

لعل فن السهوب art des steppes من أكثر الفنون القديمة غموضاً،  فتارة يعدّ فناً منهجياً قدمه الرواد السكيث Scythes، وتارة أخرى ينظر إليه فناً تلقائياً يدخل تحت نظام العصر الزراعي البدائي الذي يبقى من توابع العصور الحجرية. وهكذا يمكن أن يقرأ هذا الفن من إنتاج أقوام السكيث، أو من أشغال القبائل الرحل، التي امتدت حتى مناطق الهند والصين.

ومن الممكن وضع حدود جغرافية لهذا الفن الذي امتد في أكبر مساحة من إيران إلى الصين، وكانت هذه المنطقة الواسعة موضع اهتمام علماء الآثار، وتبين لهم أن حضارة هذه المنطقة وفنونها المعمارية أصيلة. ولكن ما أن عاشت عصر البرونز [ر] حتى قسمت إلى ثلاث مناطق في الألفين الثاني والأول ق.م. ففي الغرب ظهرت ثقافات الكيمريين Cimmériens والسكيث والسارمات Sarmates، وفي آسيا الوسطى ظهرت ثقافات أندرونوفو Andronovo وكاراسوك Karasouk والتاغار Tagar. وفي الشرق ظهرت الثقافة الصينية التي توضحت في ثقافة مهمة.

قمة راية على هيئة طير جارح (فن السكيث  ـ القرن الخامس قبل الميلاد)

أولاً ـ ظهرت في الغرب عمارة القبور الخشبية (1600-800ق.م)، وعمارة نموذجية تعود إلى السكيث. كما عثر على تحف منقولة مهمة.

وفي المتاحف العالمية قطع فنية برونزية بموضوعات حيوانية تعود إلى الألف الأول ق.م، أهمها في متحف ستوكهولم، ويمثل غزالين على قاعدة تعود إلى عصر أوردوز Ordos. وفي متحف الإرميتاج لوح برونزي مغلف بالذهب يمثل (الأخوة السبعة) عثر عليه في كوبان، إلى جانب قلادة ذهبية تمثل أفعى برأس فهد، تعودان إلى القرن 7 أو 3 ق.م، إضافة إلى عقدة حزام برونزية تمثل أسداً يهاجم حصاناً، عثر عليها في سيبيريا، ترجع إلى القرن 5 أو 3 ق.م. وتنسب هذه الأعمال إلى الكيميريين الذين ورد أسمهم في المدونات الآشورية في القرن 7 ق.م، ولعلهم جاؤوا من بلاد السند أو من تراقية في أسفل نهر الدانوب. وتنسب الأعمال الأخرى إلى عصر السكيثيين منذ ذلك التاريخ، وكانوا يتكلمون اللغة الإيرانية القديمة ، وتشكلت في عصرهم أربع ثقافات متقاربة:

1ـ ثقافة مولدافية وأوكرانية في المناطق المشجرة من السهوب.

2ـ ثقافة سكيثية محضة زاولتها القبائل الرحل والفلاحون حول بحر أزوف Azov شمالي البحر الأسود، وهم من الشعوب السلافية.

3ـ ثقافة سندية في كوبان حملتها قبائل تنتمي إلى مناطق الغابات القوقازية الشمالية، وقد تأثرت هذه الثقافة بدءاً من القرن الثالث ق.م بالعناصر الفنية السارماتية.

4ـ ثقافة القبائل السارماتية في حوض الفولغا، وفي سهوب الأورال، والتي تتصل بقوة بالثقافة السيبيرية الغربية.

وتشترك جميع هذه الثقافات بتقديم فنون ذات صيغ حيوانية كالتي سبق ذكرها، وبشدة الصلة بفنون آسيا الوسطى. وتبدو خصائص هذا الفن أكثر وضوحاً في الأعمال الفنية المنسوبة إلى فن باسيريك Pasyryk الذي يتميز بخصائص الجمالية المنتسبة إلى منطقة البحر الأسود، وإلى منطقة الشرق الأقصى.

ثانياً ـ في منطقة آسيا الوسطى تظهر ثقافة أندرونوفو التي تعود إلى حقبة 1700 ـ 1200ق.م بعد ظهور ثقافة آفاناسييفو Afanasievo. امتد تأثير تلك الثقافة في منطقة واسعة من الأورال حتى حوض مينوسينك، تتمثل الأشغال الفنية التي تعود إلى هذه الثقافة بالأعمال الفخارية ذات العمق المسطح، وبالمزهريات الخزفية التي كان الشعب الرعوي قد ألفها وأنتجها بوفرة، بينما كان إنتاج القطع الفنية المعدنية بدائياً ساذجاً. وهناك من يدعي أن الصناعة البرونزية انتقلت إلى الصين من هذه المنطقة، ثم عادت إليها أكثر اكتمالاً عن طريق الحرير. أما في إقليم كازاخستان فقد ظهرت حضارة كاراسوك (1200-700ق.م)، ومن كاراسوك يمكن التعرف على بداية فن السكيث في القرن 8 ق.م.

صراع النمر والعنقاء (فن القبائل الساراماتية ـ القرن الثالث قبل الميلاد)

وفي عصر التاجار (700-100ق.م)، شهدت منطقة مينوسينك Minusink تطوراً في الفن يتجاوز فن السكيث، على الرغم من شدة العلاقة بين الفنين. ولكن موضوع الفن كان الصور الحيوانية الحقيقية والأسطورية غالباً، كما نراه عنصراً نحتياً على الحلي، وعلى الألواح، والسكاكين.

ثالثاً ـ إبّان القرن الرابع ق.م شهدت السهوب الشرقية  ثقافات مختلفة أثرت وتأثرت بالثقافات المجاورة، مما جعل طابع هذه الثقافة هجيناً، متأثراً بالفن في الشرق الأدنى أو في الصين، ولاسيما بعد ظهور عصر الهون Huns، إذ بدأ الفن يتجمع في خصائص مستقلة بعد أن استطاع الهون تأسيس اتحاد قوي بين القبائل. ويشهد على هذه الخصائص التحف التي عثر عليها في القبور. ولكن مع تكاثر العلاقات مع الجوار، فإن موضوعات الفنون في السهوب لم تعد قاصرة على الحيوانات، بل ظهرت عناصر نباتية في زخرفة وصناعة التحف والزينات التي تأثرت في الشرق بالثقافة والفنون الصينية في عهد أسرتي شانغ Chang وتشيوو Tcheau. وما زالت أعمال التنقيب في هذه المنطقة الواسعة من شرقي آسيا، محدودة، ولسوف تزيد التنقيبات اللاحقة في وضوح خصائص فن السهوب.

عفيف بهنسي

 

 مراجع للاستزادة:

 

- Huyghe, L’Art et l’ homme (Larousse, Paris 1957).




التصنيف : العمارة و الفنون التشكيلية والزخرفية
النوع : عمارة وفنون تشكيلية
المجلد: المجلد الحادي عشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 202
مستقل

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 27
الكل : 3716379
اليوم : 1148

الكتلة النقدية

الكتلة النقدية   تعريف الكتلة النقدية ومكوناتها يقصد بالكتلة النقدية money in circulation- money supply مجموع الأوراق النقدية المصدرة والنقود المعدنية الموجودة خارج الخزينة والمصارف، وكذلك الودائع لدى المصرف المركزي والمصارف المتخصصة، وبإضافة الودائع لأَجَل وودائع التوفير والودائع بالقطع الأجنبي والصناديق المختلفة في الأسواق النقدية يتكوّن ما يسمى بالعرض النقدي. يقسم الاقتصاديون هذا المفهوم إلى قسمين: - الأول: وهو المفهوم الضيق للعرض النقدي أو ما يسمى بالكتلة النقدية، ويشار إليه في مصطلحات صندوق النقد الدولي بـ «M1»، ويتألف من مجموع الأوراق النقدية المصدرة والنقود المعدنية الموجودة خارج الخزينة، والمصارف، إضافة إلى الودائع تحت الطلب لدى المصرف المركزي والمصارف المتخصصة. - الثاني: وهو المفهوم الأوسع للعرض النقدي، ويشمل إضافة إلى ما أشير إليه بـ «M1»، الودائع لأَجَل وودائع التوفير والودائع بالقطع الأجنبي والصناديق المختلفة في الأسواق النقدية أو ما يشار إليه بـ «BM2».

المزيد »