logo

logo

logo

logo

logo

منباقة (إيكالته)

منباقه (ايكالته)

Munbaqa Ekalte - Munbaqa Ekalte

منباقه/إيكالته

 

موقع أثري في شمالي سورية على الضفة الشرقية من بحيرة الأسد في منطقة الفرات الأوسط، قبالة جبل عارودة، تقدر أبعاده بنحو 400×500م. عرف قديماً باسم مدينة إيكالته، وفقاً لما جاء في الرقم المسمارية المكتشفة في الموقع، ولما ذكر في محفوظات إيمار، وهو تل مسكنة. في العام 1968 شرعت جمعية الاستشراق الألمانية بأعمال التنقيب في الموقع بناء على نداء المديرية العامة للآثار والمتاحف في سورية لإنقاذ الآثار المهددة بالغمر بمياه بحيرة الأسد، بدعم من قبل جمعية الأبحاث الألمانية ومؤسسات خاصة أخرى.

تعود منشآت الموقع إلى عصر البرونز القديم والأوسط والحديث، وتتألف من نواة مركزية مرتفعة عن محيطها، تجاوزها عدة معابد ضخمة ذات إطلالة على النهر.

تحيط بالموقع من الشرق والشمال والغرب أسوار مزدوجة مدعمة بأكوام من الحصى الرملية. ويوجد عند الضفاف الغربية الواطئة «منطقة الشطّ» منشآت المرفأ ومشاغل حرفية وبرج مراقبة، وتنتشر المدافن خارج أسوار الموقع.

أدت أعمال التنقيب إلى لتعرف المنشآت المعمارية الدنيوية والدينية وتوزعها على الأحياء والبنية التحتية في «المدينة الداخلية» التي يؤرخ تأسيسها في عصر البرونز القديم الثالث والرابع، ويبدو أن السكنى في عصر البرونز الأوسط قد انحصرت في الشطر الشمالي الغربي من منباقه، في حين بلغت المدينة أوج ازدهارها في عصر البرونز الحديث، ولم يعثر في الموقع سوى على مدافن من العصر الروماني/البيزنطي، وعلى بقايا معمارية قليلة من العصور الإسلامية.

أحيطت مباني اللبن في النواة المركزية من المدينة والعائدة إلى عصر البرونز القديم بسور ضخم من اللبن يراوح عرضه بين متر واحد وخمسة أمتار، وطُليت الحجرات المتاخمة للسور بالأبيض، كما عثر في الموقع على رسوم جدارية ملونة بالأسود والأبيض والأحمر مع بعض الأشكال، وعلى كنز من الحلي الذهبية والفضية ومن الأسلحة البرونزية والدبابيس وكأس عليه نقوش كتابية، وكذلك ختم أسطواني وطبعات أختام على الأواني.

توجد في الزاوية الشمالية الغربية من الموقع منشأة معبد مع جناح اقتصادي عائد إلى عصر البرونز الأوسط، اكتشفت فيه حنية للعبادة ومذابح ورسم جداري بأشكال هندسية بسيطة.

من مكتشفات منباقة :قناع من الفخار/عصر البرونز الحديث

حصنت المدينة في عصر البرونز الحديث بأسوار من اللبن، أقيمت على قاعدة حجرية، وجرت تغطيتها لاحقاً بكميات كبيرة من الحصى. تم الكشف عن ثلاث بوابات من بين البوابات الخمس للمدينة، بينها بوابة ذات فراغين قوسيين مقببين مع بوابة إضافية بتقبب قوس. ويبدو أن الشوارع الرئيسة والفرعية والساحات قد شقّت وفق مخطط منتظم، كما أقيمت المعابد الأربعة المكتشفة حتى اليوم في موقع بارز مطل على نهر الفرات.

أسفرت أعمال التنقيب عن الكشف عن حي سكني من «المدينة الخارجية» في موقع «مزرعة إبراهيم»، مؤلف مما يزيد على 35 بيتاً سكنياً وتجارياً وورش لتصنيع الأثاث وإنتاج الخبز، ومن العديد من أفران شي الفخار، وعُثر على فخاريات متنوعة، منها صناديق مزخرفة ونماذج أبراج وبيوت إلى جانب أدوات العمل وأسلحة حجرية وبرونزية وعدد كبير من الدمى من الطين المشوي بأشكال آدمية وحيوانية ونماذج نافرة الزخرفة وأقنعة وجوه ونماذج كبدية وحلي فضية وزجاجية ومن عجينة الزجاج، وأختام أسطوانية ومسطحة والعديد من طبعاتها على الرقم المسمارية والأواني والسدادات.

اكتشفت في الموقع محفوظات خاصة من الرقم المسمارية المنقوشة بالبابلية القديمة المتأخرة، وتغلب فيها الأسماء الكنعانية، وتتضمن وثائق بيع عقارات وحقوق عائلية (وصايا وتركات وشهادات تبني) وبيانات ديون ورسائل وقوائم أسماء وغيرها.

لموقع تل منباقه أهمية بالغة في تعرف تاريخ منطقة الفرات الأوسط في عصر البرونز الحديث، خاصة بعد أن غمرت بحيرة الأسد أغلب المواقع الأثرية في تلك المنطقة باستثناء تل منباقه، حيث ما تزال أعمال التنقيب المنهجية مستمرة فيه حتى اليوم.

 

 

 

.محمد قدور

مراجع للاستزادة:

- Reallexikon der Assyriologie und vorderasiatischen Archäologie, Band 8, (1995).

- Tall Munbaqa, Bronzezeit in Syrien Hamburger Museum für Archäologie (Hamburg 1998).


التصنيف : التاريخ و الجغرافية و الآثار
النوع : سياحة
المجلد: المجلد التاسع عشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 532
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 1119
الكل : 44631166
اليوم : 104799

الإرشاد النفسي (علم-)

الإِرشاد النفسي (علم -)   علم الإِرشاد النفسي counseling psychology هو واحد من فروع النفس[ر]، ومحوره عملية الإِرشاد النفسي وبها يُعرف ويعرّف. وفي تحديد هذه العملية عدة تعريفات ينحو بعضها منحى الاختصار ويأخذ بعضها الآخر بالتفصيل. بين التعريفات المختصرة ما يقول: إِن الإِرشاد النفسي علاقة يحاول فيها شخص مساعدة آخر في فهم نفسه وحلّ مشكلات تكيّفٍ لديه. وبين التعريفات الآخذة بالتفصيل ما يذكر أن الإِرشاد النفسي عملية منظمة تعتمد على علاقة تفاعل وثقة بين قطبين المرشد النفسي المؤهل علمياً للقيام بالعملية، والمسترشد وهو شخص سويّ لديه صعوبة نفسية ويحتاج إِلى المساعدة، ويكون هدف العملية توفير ظروف المساعدة ليصل المسترشد إِلى حلّ مثمرٍ لصعوبته وفهم أفضل لنفسه.
المزيد »