logo

logo

logo

logo

logo

بنتام (جيريمي-)

بنتام (جيريمي)

Bentham (Jeremy-) - Bentham (Jeremy-)

بنتام (جيريمي -)

(1748 - 1832)

 

جيريمي بنتام Geremy Bentham رجل قانون ومفكر ليبرالي وفيلسوف إنكليزي. ولد في لندن وتوفي فيها. أتيح له أن يطلع على الأحوال غير الإنسانية التي يعيش فيها المساجين الإنكليز، ووجه اهتمامه إلى مجال «إعادة التربية».

نشر كتابه الأول «مقدمة في مبادئ الأخلاق والتشريع» عام 1789، وكان صداه في فرنسة أكبر منه في إنكلترة، فمنحته الجمعية الوطنية الفرنسية عام 1792 لقب «مواطن فرنسي» تكريماً له. ونشر عام 1793 كتاب «حرروا مستعمراتكم»، ومنذ 1802 قام رجل قانون سويسري من أصدقائه و أنصاره يدعى إيتين ديمون Etienne Dumont بتجميع مخطوطات بنتام وترجمتها ونشرها تحت عنوان «مجموعة التشريع المدني والجزائي».

وفي عام (1823 - 1824) أصدر بنتام صحيفة ويستمنستر West Minister Review. وتوفي آسفاً على أنه لم يستطع بناء السجن النموذجي الذي كان يحلم به. ونشر له عام 1834 (أي بعد وفاته) كتاب «الأدبيات» أو علم الأخلاق العام.

أقام بنتام نظامه على مبدأ المصلحة ويهمه بوجه خاص نزع القناع عما يسمى «الصالح العام» بالمعنى السياسي. وهو يتساءل «أليس كل فرد هو جزءٌ من العام بقدر أي فرد آخر؟»، ويرد بقوله: «إن المصالح الفردية هي وحدها الحقيقة».

وهو يصدم جمهوره بالقول إن اللذة هي الخير أخلاقياً، ويعيش الإنسان اللذات بقدر ما تحتوي على كثير أو قليل من السعادة. وهو بهذه القاعدة يصوغ الحد الأقصى من السعادة للعدد الأكبر من الأفراد تلك السعادة التي هي أساس الأخلاق والتشريع.

ترك بنتام الليبرالي بماديته أثراً عميقاً في كثير من المنظرين السياسيين في القرن التاسع عشر، وبوجه خاص في كارل ماركس الذي قال في «العائلة المقدسة» إن الشيوعية الإنكليزية إنما تأسست انطلاقاً من أفكار بنتام.

 

كمال غالي

 

 

التصنيف : القانون
النوع : أعلام ومشاهير
المجلد: المجلد الخامس
رقم الصفحة ضمن المجلد : 374
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 1126
الكل : 43965132
اليوم : 112542

لوكنت دي ليل (شارل-)

لوكُنت دي ليل (شارل ـ) (1818ـ 1894)   شارل ماري لوكُنت دي ليل Charles-Marie Leconte de Lisle، شاعر فرنسي، ولد في سان بول Saint-Paul في جزيرة ريونيون Réunion في المحيط الهندي (جزيرة بوربون Bourbon سابقاً) التابعة لفرنسا. كان والده طبيباً جراحاً في الجيش الملكي، وصار فيما بعد من زارعي قصب السكر. بقي لوكنت دي ليل في جزيرته حتى بلغ الثامنة عشرة. عاد بعد ذلك إلى  باريس وقدّم الثانوية. أراد والده أن يجعل منه قاضياً، لكنه لم يستجب لدراسة الحقوق، وعمل فترة في الصحافة ثم آثر العودة إلى جزيرته للتفرغ للشعر في أحضان الطبيعة. وكانت والدته تحب الشعر وتربطها قرابة بالشاعر بارني Parny المولود في الجزيرة أيضاً ومن ثم كانت ملهمته. عندما بلغ السابعة والعشرين استقر في باريس وشارك في حلقات كان يديرها أنصار مذهب فورييه Fourier الاجتماعي، الفيلسوف الذي ينادي بتجمع الأفراد والعيش المشترك.
المزيد »