logo

logo

logo

logo

logo

البهوتي (منصور بن يونس-)

بهوتي (منصور يونس)

Al-Bahuti (Mansur ibn Yunus-) - Al-Bahuti (Mansur ibn Yunus-)

البُهُوتي (منصور بن يونس ـ)

(1000ـ1051هـ/1591ـ1641م)

 

منصور بن يونس بن صلاح الدين البُهُوتي الحنبلي، نسبة إلى قرية بُهوت من قرى الغربية بمصر.

ارتحل البُهوتي في طلب العلم، فأخذ عن طائفة من علماء عصره، منهم يحيى بن الشرف موسى الحجّاوي الدمشقي مفتي الحنابلة بدمشق، والشيخ عبد الله الدنوشري الشافعي (ت1025هـ)، والجمال عبد القادر الدنوشري الحنبلي، والنور الحلبي (ت 1044هـ) والشهاب أحمد الوراثي وغيرهم.

أحاط البُهوتي بعلوم الدين، فكان فقيهاً متبحراً وأصولياً ومفسّراً، وتعمق في دراسة المذهب الحنبلي حتى صار شيخ الحنابلة بمصر، تولى الإفتاء والتدريس بمصر، وكان غزير الإفادة والاستفادة، عالماً وعاملاً بعمله، ورعاً سخياً كثير العبادة، تأتيه الصدقات فيفرقها على طلبة العلم ولا يأخذ منها شيئاً. ذاع صيته، ورحل الناس إليه من الشام ونجد والأراضي المقدسيّة وغيرها لأخذ مذهب الإمام أحمد بن حنبل، وأخذ عنه أكثر المتأخرين من علماء الحنابلة، منهم إبراهيم بن أبي بكر الصالحاني، ومحمد الشامي المِرْدادي ومحمد البهُوتي ومحمد بن أبي السرور البهُوتي وغيرهم.

اتجه البُهوتي إلى تحقيق المذهب الحنبلي وتحرير مسائله، وصنّف فيه عدة كتب منها: «الروض المُرْبِع شرح زاد المُستَقْنِع» للشرف الحجاوي (960هـ)، واقتصر فيه على القول الراجح في المذهب الحنبلي. و«كشّاف القناع عن متن الإقناع» للحجاوي أيضاً، وهو من أفضل ما كتب في المذهب الحنبلي، وعليه الفتوى والاعتماد في القضاء وقد طبع بمكة في ستة مجلدات. و«دقائق أولي النهى لشرح المنتهى» لابن النجار الفتوحي (974هـ)، في فروع الفقه الحنبلي، و«المنتهى» عمدة المتأخرين في المذهب، وعليه الفتوى أيضاً. و«المنح الشافية في شرح نظم المفردات» لمحمد بن علي المقدسي، وهو في مسائل الإمام أحمد التي انفرد بها عن الأئمة. و«عمدة الطالب» في الفقه، وقد شرحه عثمان بن أحمد النجدي (القرن11هـ) في «هداية الراغب»، ونظمه الشيخ صالح بن حسن البُهوتي (القرن11هـ) في «وسيلة الراغب». وحاشية على «المنتهى» المذكور باسم «إرشاد أولى النهى لدقائق المنتهى».

توفي البُهوتي بمصر، ودفن في تربة المجاورين بالقاهرة.

 

محمد الزحيلي

 

مراجع للاستزادة

 

ـ المحبّي، خلاصة الأثر (القاهرة1284هـ).

ـ علي مبارك، الخطط التوفيقية (المطبعة الأميرية ، مصر1305هـ).


التصنيف : التاريخ
النوع : أعلام ومشاهير
المجلد: المجلد الخامس
رقم الصفحة ضمن المجلد : 439
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 1093
الكل : 45283857
اليوم : 65732

الاتصالات الحيوانية

الاتصالات الحيوانية   تتضمن الاتصالات الحيوانية animal communications إطلاق أحد الأفراد إشارة كيمياوية أو فيزيائية يتلقاها فرد آخر فتبعث فيه سلوكاً ما. ولا تعد استجابة البعوضة مثلاً لجسم الإنسان اتصالاً، لأن الإنسان لا يطلق الحرارة بهدف جذب البعوضة، في حين أن انجذاب ذكر البعوض إلى أنثاه يتم لأن الأنثى تطلق رائحة بهدف جذب الذكور؛ كما أن رائحة الزهرة تعد إشارة كيمياوية لأنها تجذب النحلة إليها، على الرغم من أنها لم تولد إشارة بالمعنى الحقيقي، لأن الرائحة موجودة فيها أصلاً.
المزيد »