logo

logo

logo

logo

logo

الألعاب الشتوية

العاب شتويه

Winter sports - Sports d'hiver

الألعاب الشتوية

 

الألعاب الشتوية winter sport ألعاب رياضية تُجرى في الأجواء الباردة على أرض مغطاة بالثلوج، أو على سطح المياه المتجمدة، وتمارس وفق قوانين محددة، بإشراف الاتحادات الرياضية الوطنية أو الدولية، ولها بطولاتها المحلية والقارية والعالمية والأولمبية، وقد بدأت الألعاب الشتوية الأولمبية منذ عام 1924م.

تبدأ ممارسة الألعاب الشتوية عموماً كل سنة مع اقتراب أعياد الميلاد، وتمتد حتى عيد الفصح. ويعني ذلك أنها تبدأ في موسم سقوط الثلج وتنتهي بانتهائه تقريباً. ولهذه الألعاب ملابسها وأدواتها الخاصة، وتتمتع بسحر خاص يجذب الناس إليها، وتعد وسيلة مهمة للاستجمام والرياضة وهي شائعة بين سكان المناطق الثلجية والجبال العالية والمتوسطة الارتفاع. وقد زاد انتشار هذه الألعاب مع بداية القرن العشرين، شأنها في ذلك شأن أكثر الألعاب الرياضية.

لمحة تاريخية

اضطر الإنسان الذي يعيش في المناطق التي تغطيها الثلوج إلى التأقلم مع شروط الطبيعة منذ آلاف السنين، فبنى المنازل المناسبة، واستخدم بعض الوسائل التي تساعده على الصيد والتنقل فوق الثلوج. ولكن تطور رياضة التزلج على الثلج بدأ منذ عام 1733م في مدينة كريستيانة القديمة (أوسلو اليوم) عاصمة النروج. وتأسس أول اتحاد للتزلج على الثلج عام 1875م في النروج. ثم وضعت أولى قواعد القفز فوق الثلج عام 1901م، وفي عام 1910م تألفت أول لجنة دولية للتزلج على الثلج، وتأسس الاتحاد الدولي للتزلج FIS عام 1924م، وبدأت بطولة العالم في هذه الرياضة عام 1937م. وظهرت ألعاب شتوية جديدة مثل الخماسي الشتوي، وهوكي الجليد، والجري السريع على الجليد، والجري المتعرج على الثلج، والرقص الفني على الجليد، والتزلج الشراعي، والتزحلق مع استعمال الزلاقات وغيرها.

أنواع الألعاب الرياضية الشتوية

من أهم الألعاب الرياضية الشتوية ما يلي:

1ـ الخماسي الشتوي: تضم هذه الرياضة مسابقتين في آن واحد وهما الجري (التزلج) الطويل على الثلج لمسافة 10 أو 20كم، والرمي بالبندقية على أهداف ثابتة من وضعية الوقوف أو الانبطاح. ثم متابعة الجري (التزلج) بالاستعانة بالزلاجات والعصي. وهي مسابقة للرجال فقط، وتاريخها قديم، وقد شاعت في النروج منذ عام 1776م، ثم انتشرت في أوربة والعالم وصار لها اتحاد دولي رمزه UIPMB.

وقد دخلت مسابقات الخماسي الشتوي الألعاب الأولمبية الشتوية عام 1960م، وبدأت بطولة العالم فيها عام 1958م. وغدت مسابقة مستقلة عام 1975م، وأضيفت إليها مسابقة جري (تزلج) التتابع على الثلج لمسافة 7.5كم لكل متسابق من الفريق المؤلف من أربعة متسابقين.

2 ـ هوكي الجليد: وهي مسابقة جماعية شاقة على الجليد تحتاج إلى لياقة بدنية عالية. ويتبارى فيها فريقان يتألف كل منهما من ستة لاعبين أساسيين واثني عشر لاعباً احتياطياً يرتدون ملابس واقية خاصة، ويستخدم كل منهم عصا معقوفة (صولجان) طولها 135سم يضربون بها قطعة سوداء من المطاط من حجم خاص. ويحاول كل فريق إدخالها في مرمى الفريق الآخر.

أصل هذه اللعبة من كندا، عرفها الهنود الحمر وطوّرت عنهم وصارت تمارس منذ عام 1830م على جليد الأنهار والبحيرات المتجمدة، ثم في صالات خاصة مستطيلة الشكل (30×60م). ويقسم ملعبها بخطين عرضيين أزرقين إلى ثلاث مناطق دفاعية محايدة وهجومية، وفيها دوائر ونقاط لبدء اللعب. والمباراة ثلاثة أشواط مدة كل منها 20 دقيقة بينها استراحة لمدة 10 دقائق. ويحكم المباراة ثلاثة حكام. وللعبة قانونها وتعليماتها الصادرة عن الاتحاد الدولي لهوكي الجليد الذي تأسس عام 1908م.

3 ـ الجري (التزلج) السريع على الجليد: تتصف هذه المسابقة بالسرعة. وتتطلب لياقة عالية. وتجرى على مضمار دائري أو بيضوي الشكل يبلغ طول محيطه 400م أو 1000م. ومسافات مسابقاتها للرجال: 500م، و1000م، و1500م، و5000م، و10000م، وللسيدات: 500م، و1000م، و1500م، و3000م. وقد مارس الإنسان مثل هذه الرياضة منذ 4000 سنة فوق الأنهار أو البحيرات المتجمدة. وكانت هذه اللعبة تتبع اتحاد الرقص على الجليد، لكنها استقلت عنه وتأسس أول ناد لها عام 1742م في أدنبرة (اسكتلندة)، وجرت أولى مسابقاتها عام 1763م لمسافة 16و32كم. وتأسس اتحادها الدولي ISU عام 1892م. ونظمت أول بطولة عالمية للرجال عام 1899م وللسيدات عام 1936م. وبطولة أوربة للرجال عام 1951م وللسيدات عام 1970م.

وقد أصبحت لعبة أولمبية عام 1924م، ثم أضيفت إليها بعد ذلك مسابقات الانطلاق السريع على المضمار الجليدي عام 1972م.

4 ـ الجري (التزلج) المتعرج على الثلج: يتعين على المتسابقين في الجري (التزلج) المتعرج على الثلج أن يقطعوا تباعاً مسافة السباق من مكان مرتفع إلى آخر منخفض مروراً بين أهداف ملونة مثبتة على الأرض، منها الأفقية والعمودية والمائلة. وللجري المتعرج أنواع منها: السريع، والمتعرج الأعظمي، والمتعرج الخاص، ولكل متسابق محاولتان. وتحتاج هذه الرياضة إلى زلاجات جيدة ناعمة وعصي يدوية. وكانت حتى عام 1936م تتبع الألعاب الأولمبية ثم استقلت عنها بعد ذلك. ولكل من أماكن التزلج دليله الخاص به.

5 ـ القفز على الثلج: انتشرت هذه المسابقة الرياضية مع بداية القرن العشرين، على المقافز الطبيعية أو العالية الصناعية، ولكل مقفز رقمه القياسي العالمي لأنه يختلف عن غيره بحسب شدة انحداره وارتفاعه وسماكة ثلجه وطول مهبطه. وهي رياضة تحتاج إلى الشجاعة وقوة الإرادة والانزلاق السريع على المقفز ثم الارتقاء والطيران في الهواء أبعد مسافة والتوازن والهبوط والتوقف. ويفوز بالمسابقة من يقفز إلى مسافة أبعد.

6 ـ الرقص الفني على الجليد: تحتاج هذه الرياضة إلى ملعب جليدي أبعاده 30×60م. ولها ملابسها وأجهزتها وأدواتها الخاصة. كما تحتاج إلى دقة وسرعة وتوازن وقدرة على تنسيق الحركات، وتمتاز بجمال أدائها مع الموسيقى، ولها حركات إلزامية وحركات اختيارية فردية أو زوجية يؤديها اللاعب أو اللاعبة على الجليد، أو الاثنان معاً، ومنها الجري والقفز والدوران حول المحور الطولي للجسم. وقد تطورت حركاتها بعد انتشارها خاصّة في أمريكة وروسية. وتعد إنكلترة موطنها الأصلي منذ القرن التاسع عشر. وتأسس اتحادها الدولي ISU عام 1892، وبدأت بطولة العالم للرجال عام 1896م، وللسيدات عام 1906م، وللزوجي عام 1908م. وفصل عنها الجري (التزحلق السريع) على الجليد عام 1950م. ودخلت هذه اللعبة الألعاب الأولمبية الشتوية منذ عام 1970م.

حركاتها متدرجة في الصعوبة، وتعطى الدرجة للمتسابق وفق الأداء الحركي وتناسقه مع الموسيقى.

7 ـ التزحلق الشراعي على الجليد: وهي رياضة يعود أصلها إلى الدول الأوربية الشمالية ثم انتقلت إلى دول أخرى في العالم يكثر فيها الثلج والمياه المتجمدة. وتمارس على سطح المياه المتجمدة المتسعة، وتحتاج هذه الرياضة إلى قوارب يكون أسفلها قابلاً للانزلاق وتكون هذه القوارب مزودة بأشرعة تحركها الرياح التي قد تتجاوز سرعتها أحياناً 120كم/سا.

8 ـ أنواع أخرى من الألعاب الرياضية الشتوية: هناك ألعاب تزحلق على الجليد من أنواع أخرى تجري في نطاق أضيق مما هي عليه الحال في الألعاب السابقة. ومن هذه الألعاب: مسابقة التزلج[ر] skating المعتمدة على وضع الاستلقاء أو الجلوس في زلاقات خشبية أو بلاستيكية خاصة تنزلق ضمن مسار معين من الثلج المجمد من مكان مرتفع إلى آخر منخفض. ويكون المسار متعرجاً بأشكال متنوعة. واللعبة للرجال والسيدات ضمن شروط خاصة. ومن هذه الألعاب أيضاً مسابقة التزحلق على عربات خاصة صغيرة تسير في مضمار خاص ومتعرج معد ضمن طبقة مجمدة من الثلوج. وتتسع العربة للاعبين أو لأربعة.

 

ومنها أيضاً رياضات ترفيه محددة مثل عربات الجر الثلجية ومسابقات الضاحية والقفز فوق الحواجز وتسلق الجبال الثلجية وغيرها.

محمد شاهر شويكاني، محمد مروان عرفات

 

 

التصنيف : تربية و علم نفس
النوع : رياضة
المجلد: المجلد الثالث
رقم الصفحة ضمن المجلد : 282
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 50
الكل : 10404346
اليوم : 6468

سودرغران (إيديت-)

سودرغران (إيديت ـ) (1892ـ1923)   إيديت سودرغران Edith Södergran شاعرة غنائية فنلندية ناطقة باللغة السويدية، كان شعرها أول اختراق للحداثة في الشعر الفنلندي ـ السويدي، وأثرت في أجيال لاحقة من الشعراء. ولدت في سان بطرسبورغ في روسيا القيصرية، وحصلت هناك على تعليمها في مدرسة خاصة ببنات العائلات البرجوازية، فتعلمت اللغات وكانت أولى قصائدها بالألمانية والاسبانية والروسية. أمضت الجزء الأكبر من حياتها في قرية رايفولا Raivola في كاريليا Karelia الفنلندية، التي كانت منتجعاً لأغنياء سان بطرسبورغ، وتوفيت فيها.
المزيد »