logo

logo

logo

logo

logo

الاسكندرونة (مدينة-)

اسكندرونه (مدينه)

Iskenderun - Iskenderun

الاسكندرونة (مدينة ـ )

 

مدينة وميناء في شمالي الساحل السوري، تقع على خليج الاسكندرونة في لواء الاسكندرونة[ر] ويحيط بمدينة الاسكندرونة من الشرق جبال اللكام (الأمانوس)، وتتصل بالداخل السوري بممر بيلان في جبال اللكام بغور العَمَق. وكانت تسمى الكساندريتا (الاسكندرونة) تخليداً لانتصار الاسكندر المقدوني[ر] على الجيوش الفارسية في إيسوس عام 333ق.م.

تعد الإسكندرونة ثانية مدن الساحل السوري بعد اللاذقية، وتتميز بموقع جغرافي له أهمية تجارية على الساحل الشرقي للبحر المتوسط، وترسو في مرفئها السفن القادمة من الغرب، وتنتهي إليها طرق القوافل القادمة من الشرق، وهي ذات وظيفة زراعية لموقعها في سهل الاسكندرونة الساحلي.

أسسها الإسكندر في القرن الرابع ق.م على أنقاض المدينة الفينيقية القديمة مرياندروس. واستولى عليها الأتراك العثمانيون عام 1516، وكانت في المدة مابين 1918 - 1938 مركز لواء (محافظة) الاسكندرونة وجزءاً من أراضي الدولة السورية، وفي العام 1939 حين كانت سورية ماتزال خاضعة للانتداب الفرنسي ألحق لواء الاسكندرونة، وفيه مدينة الاسكندرونة، بتركية بناء على اتفاق بين تركية وفرنسة، وهو اتفاق لم تعترف سورية به أو بشرعيته وغدا اسم اللواء «هاتاي». وأصبحت اسكندرونة بعد ذلك الاتفاق قاعدة عسكرية بحرية للأسطول التركي وقوات حلف شمال الأطلسي، وغدت ثالث ميناء بحري في تركية بعد اصطنبول وإزمير.

تقسم الاسكندرونة إلى قسمين: قسم قديم تظهر فيه الطرق الرومانية والحارات القديمة، ويمثل تاريخ المدينة القديم، وقسم حديث يعود إلى عام 1939، إذ وضع لها مخطط تنظيمي يشتمل على الشوارع والطرقات المنظمة والساحات والأبنية والأسواق وغيرها. وتحيط بالمدينة معامل يقوم معظمها على الصناعات الغذائية مثل السكر والزيوت. وترتبط بشبكة خطوط مواصلات وطرق جيدة مع المدن السورية والتركية، كما ترتبط بسكة حديد حلب ـ تركية عن طريق سكة اسكندرونة ـ توبراق قاله. لكن أهم مواصلاتها هي المواصلات البحرية التي تربطها بعالم البحر المتوسط.

ومناخ الاسكندرونة حار ومرتفع الرطوبة صيفاً مما يحدو السكان على اللجوء إلى المصائف في جبال اللكام. تناقص عدد سكانها بعد اقتطاع اللواء عام 1939، بسبب هجرة العرب منها ووصل إلى 11.642 نسمة عام 1940، ولكنه عاد إلى الزيادة فيما بعد وبلغ 118793 نسمة مع الضواحي المحيطة بها عام 1965 ، و172000 نسمة عام 1989، غالبيتهم من الأتراك، والعرب في المدينة اليوم أقلية بعد أن كانوا الأكثرية الغالبة حتى عام 1939، في حين يؤلفون الأكثرية في ريف اللواء.

ج.ت

 

التصنيف : التاريخ و الجغرافية و الآثار
النوع : سياحة
المجلد: المجلد الثاني
رقم الصفحة ضمن المجلد : 331
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 1086
الكل : 44578421
اليوم : 52054

لوكنت دي ليل (شارل-)

لوكُنت دي ليل (شارل ـ) (1818ـ 1894)   شارل ماري لوكُنت دي ليل Charles-Marie Leconte de Lisle، شاعر فرنسي، ولد في سان بول Saint-Paul في جزيرة ريونيون Réunion في المحيط الهندي (جزيرة بوربون Bourbon سابقاً) التابعة لفرنسا. كان والده طبيباً جراحاً في الجيش الملكي، وصار فيما بعد من زارعي قصب السكر. بقي لوكنت دي ليل في جزيرته حتى بلغ الثامنة عشرة. عاد بعد ذلك إلى  باريس وقدّم الثانوية. أراد والده أن يجعل منه قاضياً، لكنه لم يستجب لدراسة الحقوق، وعمل فترة في الصحافة ثم آثر العودة إلى جزيرته للتفرغ للشعر في أحضان الطبيعة. وكانت والدته تحب الشعر وتربطها قرابة بالشاعر بارني Parny المولود في الجزيرة أيضاً ومن ثم كانت ملهمته. عندما بلغ السابعة والعشرين استقر في باريس وشارك في حلقات كان يديرها أنصار مذهب فورييه Fourier الاجتماعي، الفيلسوف الذي ينادي بتجمع الأفراد والعيش المشترك.
المزيد »