logo

logo

logo

logo

logo

باروخا (بيو)

باروخا (بي)

Baroja (Pio-) - Baroja (Pio-)

باروخا (بيو ـ)

(1872 ـ 1956)

 

بيو باروخا Pio Baroja كاتب إسباني ولد في مدينة سان سيباستيان San Sebastián بإقليم الباسك، وتوفي في العاصمة الإسبانية مدريد. عاش طفولته متنقلاً مع أسرته في عدة مدن إسبانيّة، ودرس الطب في مدريد وبلنسية، ونال درجة الدكتوراه في الطب عن أطروحة عنوانها «الألم دراسة نفسية وبدنية» El dolor Estudio de psicofisica نشرها عام 1896. وبعد أن أمضى ثلاث سنوات في ممارسة الطب في بلدة سيستونا Cestona بإقليم الباسك رجع إلى مدريد ليشرف على إدارة مخبز ورثه عن خالته. ودخل في أثناء ذلك عالم الأدب ونشر عام 1900 باكورة مؤلفاته: «حيوات قاتمة» Vidas sombrias و«بيت ايثغوري» La casa de Aizgorri. وفي هذه السنة بدأ الكتابة لعدد من الصحف والمجلات، وانغمس في نشاط أدبي مكثف أبعده عن أي نوع آخر من النشاطات. وقام في تلك الحقبة برحلات إلى إيطالية وفرنسة وإنكلترة وسويسرة. وكان إبان الحرب العالمية الأولى من أبرز المؤيدين لألمانية في بلاده. وقد خاض باروخا تجربتين سياسيتين قصيرتي الأمد أخفق فيهما؛ فقد حاول الوصول إلى عضوية البرلمان في 1909 ثم في عام 1918 ولم يحالفه النجاح في المرتين. أما بعد ذلك، فقد عاش حياة هادئة ومتواضعة، بعيداً عن المنافسات السياسية. وانتخب في عام 1935 عضواً في الأكاديمية الملكية الإسبانية (مجمع اللغة الإسبانية). ولما اندلعت الحرب الأهلية الإسبانية (1936- 1939)، انتقل باروخا إلى فرنسة وبقي فيها حتى عام 1940، عاد بعدها إلى مدريد ليواصل حياته الهادئة، حياة الشاهد الصامت، بعيداً عن أي نشاط سياسي حتى وفاته.

كانت كتابة الرواية هي الميدان الرئيسي الذي أبدع فيه باروخا، فقد كتب ما يزيد على أربعين رواية، جمعها وصنفها في عدة ثلاثيات (يضم بعضها أربع روايات)، مع أنه ليس هناك ما يربط بين روايات كل واحدة من هذه الثلاثيات إلا بعض العناصر المشتركة المحدودة. وأهم ثلاثياته: «الأرض الباسكية» Tierra vasca وتضم روايات: «بيت أثيغوري» و«ابن لابراث البكر» (1930) El mayorazgo de Labraz، و«ثالاكين المغامر»(1909) Zalacaín el aventurero و«أسطورة خوان دي ألثاته» (1922) La leyenda de Juan de Alzate. وثلاثية «الصراع من أجل الحياة» La lucha por la vida وتضم روايات: «البحث» (1904) La busca، و«عشبة خبيثة» (1904) Mala hierba، و«فجر أحمر» (1905) Aurora roja. وثلاثية «الماضي» التي تضم: «مهرجان الحذرين» (1905) La feria de los discretos، و«الرومنسيون الأخيرون» (1906) Los últimos románticos، و«المآسي المضحكة» (1907) Las tragedias grotescas، ومنها أيضاً ثلاثيات «العرق» La raza، و«المدن» Las ciudades، و«البحر» El mar، و«احتضارات زماننا» Las agonías de nuestro tiempo، و«الشباب الضائع» La junventud perdida. وثمة عدد من الروايات الأخرى لم تضمها أي ثلاثية. ومن عام 1913 حتى عام 1935 أصدر باروخا اثنين وعشرين جزءاً من رواية تاريخية بعنوان «مذكرات رجل عملي» Memorias de un hombre de accion، مستوحاة من حياة المغامر اوخينيو دي أبيناريتا Eugenio de Avinareta، وهو أحد أسلاف الكاتب. ويصور فيها أحداث الحياة الإسبانية من حرب الاستقلال حتى عهد الملكة ماريا كريستينا في مطلع القرن العشرين.

يرى باروخا أن الرواية تتدفق مثل تيار التاريخ، ليس لها بداية ولا نهاية، وإنما هي تبدأ وتنتهي حيث يشاء لها الكاتب. ولهذا فإنه يؤلف رواياته من سلسلة أحداث متفرقة يوحدها في معظم الأحيان وجود بطل مركزي. ومعظم شخصيات باروخا هي كائنات تعارض المجتمع ولا تستطيع التكيّف معه، ولكنها تنتهي إلى الهزيمة والدمار والخضوع للنظام الذي ترفضه. والعالم عنده قاس وفظ وأناني، يحكمه الجور والجحود، ولهذا يغدق عطفه على الكائنات الهامشية والبائسة من دون أن يتبنى أي حل سياسي أو ديني أو فلسفي.

صالح علماني

 

مراجع للاستزادة:

 

- C.DEL MORAL, La sociedad madrileña fin de siglo y Baroja (Madrid 1974).

- C.IGLESIAS, El pensamiento de Pio Baroja (Mexico 1963).

- F.BAEZA, Baroja y su mundo (Madrid 1961).

- F.J.FLORES Arroyuelo, Pio Baroja y la historia (Madrid 1971).

- I.ELIZALDE, Personajes y temas barojianos (Bilbao 1987).


التصنيف : الآداب اللاتينية
النوع : أعلام ومشاهير
المجلد: المجلد الرابع
رقم الصفحة ضمن المجلد : 583
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 31
الكل : 12077182
اليوم : 369

الدم الشرياني (ضغط-)

الدم الشرياني (ضغط -)   ضغط الدم الشرياني tension artérielle هو الضغط الذي يقوم به الدم على جدر الشرايين المحيطية والذي تتغير قيمُه تبعاً لانقباض القلب وانبساطه بين ضغط أعظمي وضغط أصغري. وهنالك عدة تصانيف للضغط الشرياني: 1ـ الضغط الشرياني التفريقي différentielle: وهو الفارق بين الضغط الأعظمي والضغط الأصغري ويسـاوي  في الحال السوية بين 40 و70ملم زئبق. 2ـ الضغط الشرياني الأعظمي أو الضغط الانقباضي: وهو قيمة الضغط التي يشير إليها الجهاز الشرياني في أثناء انقباض القلب ويكون مقداره في الحال السوية بين 125 و140ملم زئبق. ويتعلق بضخ البطين الأيسر أي حجم الدم المقذوف في الانقباض وبالمقاومة الوعائية والموجات المرتدة المحيطية ومرونة الأوعية الكبيرة؛ إذ يرتفع الضغط الانقباضي بازدياد نتاج القلب وازدياد صلابة الشرايين الكبيرة.
المزيد »