logo

logo

logo

logo

logo

بوليتسيانو (أنجلو)

بوليتسيانو (انجل)

Poliziano (Angelo-) - Poliziano (Ange-)

بوليتسيانو (أنِجلو ـ)

(1454 ـ 1494م)

 

أنجلو بوليتسيانو Angelo Poliziano، الملقب بالأمبروجيني Ambrogini، شاعر إنساني وأديب وفقيه لغوي إيطالي، ولد في مونتِبولتشانو Montepulciano في توسكانة وتوفي في فلورنسة.

تتلمذ بوليتسيانو على يدي الفيلسوف مارسيليو فيتشينو (1433-1499) Marsilio Ficino الأفلاطوني النزعة، وعلى يدي كثير من أفضل الأدباء الإنسانيين في عصره، ثم قام بتدريس أبناء الأمير لورنتسو دي ميدتشي (1448-1492) Lorenzo De Medici (الملقب بالعظيم) وكان أحدهم وهو جوفاني قد أصبح فيما بعد، البابا ليون العاشر (1513-1522).

نال بوليتسيانو عام 1477 وظيفة رئيس دير القديس بولس في فلورنسة، ثم صار كاهناً قانونياً لكنيسة القديسة ماريا دِل فيوره Santa Maria Del Fiore. وفي عام 1478، حين كان موجوداً في الكنيسة، قامت «فتنة المجانين» Congiura dei Pazzi التي كادت تطيح به لولا حماية صديقه الأمير لورنتسو له ومساعدته إياه على الفرار. جال على أثرها، طلباً للجوء، في بعض المدن الإيطالية مثل البندقية وبادوفا Padova وفيرونا Verona فمانتوفا Mantova حيث قام عام 1480 بتأليف مسرحية «حكاية أورفيو» Favola di Orfeo، في يومين، وعاد في العام ذاته إلى خدمة لورنتسو مؤدباً لأبنائه. ثم عُين معلماً ومؤدباً باللغتين اللاتينية والإغريقية في «المجمع الفلورنسي» من عام 1480 حتى وفاته. وقد كتب بوليتسيانو عام 1478 مذكرات تاريخية حول «فتنة المجانين» وذاعت شهرته في إثرها بسرعة شاعراً إنسانياً وعالماً لغوياً في كل أوربة. وإثر وفاة صديقه الأمير الذي كان بوليتسيانو يتمتع بدعم اجتماعي وأدبي منه، تعرض بوليتسيانو لهجوم اجتماعي وأدبي ونقد لاذع من قبل زملائه ومعاصريه من الشعراء واللغويين في نابولي وفلورنسة بسبب نقده للكتاب الإتباعيين (الكلاسيكيين) الذي ورد في دروسه الجامعية الأولى بعنوان «شذرات» Miscellanae التي كانت قد نشرت سابقاً عام 1489، ولم يستطع كذلك، أن يحظى بلقب «كاردينال» الذي رشحه إليه عام 1493، تلميذه القديم بييرو Piero ابن الأمير لورنتسو.

كان بوليتسيانو يحب أن يدعى «شاعر اللغات الثلاث». وقد أضفت تراجمه اللغوية في اللاتينية والإغريقية والإيطالية مسحة أدبية وفنية وغنائية على شعره، وترجم الكثير من أعمال الفلاسفة والأدباء والمؤرخين الإغريق إلى اللاتينية، ومنهم بلوتارخس[ر] وأفلاطون[ر]، كما ترجم بعض أناشيد ملحمة «الإلياذة»[ر] لهومروس[ر]. وقد ألف بوليتسيانو ستاً وخمسين قصيدة هجائية بالإغريقية، بين عامي 1471 و1493. أما أعماله في اللاتينية فهي كثيرة منها قصائده الهجائية الذي ينتمي معظمها إلى السنوات الأولى من إقامته في فلورنسة، وعدد من القصائد (الأود[ر]) Ode، وبعض المراثي Elegie من أهمها «ألبييرا الألبيتسية» Albiera degli Albizzi وهي فتاة توفيت في الرابعة عشرة من عمرها، والمجموعة الرباعية «سيلفيه» Sylvae و«مانتو» (1482) Manto و«روستيكوس» (1483) Rusticus و«أمبرا» (1485) Ambra، وهي قصائد غنائية موجهة جميعها إلى الشعراء. ومن قصائده المميزة أيضاً «لاميا» (1492) Lamia التي يعبر فيها عن فلسفته الخاصة.

تُعد رسائل بوليتسيانو الاثنتا عشرة، في اللاتينية التي جمعت عام 1494، ذات قيمة تاريخية مهمة، كما أن معظم قصائده الشعرية التي كتبها باللغة المحلية في شبابه مرهفة. وقد كتب في الأنماط الأدبية الشعبية الشائعة وقتئذٍ في فلورنسة، مثل «البالادة» [ر] Ballade، و«اعتبارات» Rispetti أحيا فيها فنون الشعر الفلورنسية وارتفع بها إلى مستوى أرقى النماذج الشعرية العاطفية في عصر النهضة.

برع بوليتسيانو في عمليه: أسطورة «أورفيو»، و«أبيات من أجل مبارزة جوليانو العظيم» (1478 ونشرت عام 1518) Stanze per la Giostra del magnifico Giuliano. وتعد «أورفيو» أول نموذج حي للمسرح الدنيوي، إذ تنتقل الأسطورة من العرض القداسي إلى المأساة الدنيوية. أما «أبيات» ذات القوافي الثمانيّة، فهي مسرفة في أناقة توسكانية ولاتينية وإغريقية.

 

حسني الحريري

 

التصنيف : الآداب اللاتينية
النوع : أعلام ومشاهير
المجلد: المجلد الخامس
رقم الصفحة ضمن المجلد : 609
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 62
الكل : 10404555
اليوم : 6677

الأقاليم غير المتمتعة ب-الحكم الذاتي

الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي   يطلق مصطلح «الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي» non-self governing territories  على الأقاليم التي كانت تستعمرها دول الحلفاء قبل الحرب العالمية الثانية. ولما اندلعت هذه الحرب (1939-1945) كانت الحركات التحررية تجتاح معظم البلاد المستعمَرة. فكان لا بد لمهندسي السلم العالمي من أن يراعوا هذا الوضع الجديد حين تجمعوا في «يالطة» لبحث مستقبل منظمة الأمم المتحدة[ر] المنتظر إنشاؤها. وبحث الحلفاء المنتصرون في الحرب حقاً مصير الأقاليم الخاضعة للاستعمار بشتى صوره (المحميات، والدول التابعة، والمستعمرات التي ستنتزع من دول المحور وكذلك الأقاليم التي كانت تحت الانتداب أيام عصبة الأمم). وتقرر وضع تلك الأقاليم تحت نظام الرقابة الدولية الذي ستمارسه منظمة الأمم المتحدة عندما تولد (وقد ولدت في 24/10/1945).
المزيد »