logo

logo

logo

logo

logo

برناردان دي سان بيير(جاك هنري-)

برناردان دي سان بيير(جاك هنري)

Bernardin de Saint-Pierre (Jacques-Henri-) - Bernardin de Saint-Pierre (Jacques-Henri-)

برناردان دي سان بيير (جاك هنري ـ)

(1737 ـ 1814)

 

جاك هنري برناردان دي سان بيير Jacques-Henri Bernardin de Saint Pierre كاتب فرنسي ولد في مدينة الهافر Le Havre وتوفي في بلدة ايرانيي على نهر الوازEragny-sur-Oise. كان طفلاً حالماً مولعاً بالمغامرات وازدادت مخيلته خصوبة حين قرأ رواية روبنسن كروزو Robinson Crusoe للكاتب الإنكليزي دانييل ديفو[ر] Daniel Defoe. بدأ رحلاته مبكراً وهو في الثانية عشرة من عمره فسافر إلى جزر المارتينيك Martinique، كما شهدت السنوات (1761- 1766) رحلات عديدة قام بها إلى هولندة وألمانية وروسية وبولونية واستقر في جزيرة موريس Maurice في المحيط الهادئ عامين (1768- 1770) فبقيت ذكريات هذه الجزيرة تلازمه حتى وفاته، وقد كتب هذه الذكريات في مجموعة رسائل نشرت عام 1773 تحت عنوان «رحلة إلى جزيرة فرنسة» Voyage à l'île de France. صار برناردان دي سان بيير مديراً لحديقة نباتات (1792) وأستاذاً لمادة الأخلاق في دار المعلمين (1794). لم يستفد من شهادة الهندسة التي حصل عليها عام 1758 لأنه اختار الأدب وهو على قناعة بأن الكتابة وحدها ستكون مورد رزقه.

ربطته صداقة متينة بالأديب الفرنسي جان جاك روسو [ر] إذ جمعهما شعور واحد هو حب الطبيعة بعد أن وجدا السعادة والفضيلة خارج المجتمع الحضاري. كان برناردان دي سان بيير يحلم بتأسيس جمهورية مثالية يسود فيها حب البشرية والإحسان. من أشهر مؤلفاته «دراسات عن الطبيعة» (1784) Les Etudes de la nature وهي حصيلة تأملات طويلة تحتل المشاعر الإنسانية فيها مكانة تتقدم على العقل البشري الذي يرى الكاتب أنه يخطئ ويضل. كما يرى أن نواميس الطبيعة تتجلى للإنسان عن طريق المشاعر والقلب الذي يقود الإنسان إلى الشعور بوجود الإله والإيمان بخلود الروح. وقد وجد برناردان دي سان بيير صعوبة في إيجاد الكلمة التي تلائم الوصف الذي يريده، ومع ذلك يعد من كبار مصوري الطبيعة.

تضمن الجزء الرابع من كتابه «دراسات عن الطبيعة» قصة «بول وفرجينى» (1788) Paul et Virginie أحداث هذه القصة، التي أكسبته شهرة عالمية، بسيطة جداً فهي تصف عاطفة بريئة بين فتى وفتاة كبرا معاً وسط طبيعة استوائية خلابة، وقد نمت عاطفتهما دون علمهما، وكانت أسرتاهما تعيشان في وئام جنباً إلى جنب تنتظران بلوغهما السن المناسب لتتويج هذه العاطفة برباط مقدس. ولكن تلبية لرغبة والدتها تضطر فرجيني إلى السفر إلى باريس لمتابعة دراستها لدى خالة أرادت أن تترك لها ثروتها، ولأول مرة يشعر المراهقان بألم الفراق، وحين تقرر الفتاة الابتعاد عن باريس ومجتمعها الزائف عائدة إلى الحياة التي شهدت سعادتها الحقيقية تغرق سفينتها وسط بحر عاصف. ويدرك بول أن حياته مستحيلة من دونها فيلحق بها. تكمن أصالة القصة في وصف الانفعالات الأولى للحب الناشئ. وقد لجأ الكاتب إلى الأسلوب المؤثر المثير للشجون ممهداً الطريق للتيار الرومانسي أو الإبداعي.

أما حكايته الفلسفية «الكوخ الهندي» (1790) La Chaumiere indienne  التي جاءت في صيغة حوار، كانت ضمن الجزء الخامس من مؤلفه «دراسات عن الطبيعة». وكتب أيضاً «توافق الطبيعة وانسجامها» Les Harmonies de la nature الذي لم يبلغ شهرة مؤلفاته السابقة ونشر بعد وفاته عام 1815.

 

حنان المالكي

 

مراجع للاستزادة:

 

- F.MAURY, Etude sur la vie et les  uvres de Bernardin de Saint-Pierre (Paris 1982).

- M.SOURIAU, Bernardin de Saint-Pierre d' après ses manuscrits (Paris 1905).


التصنيف : الآداب اللاتينية
النوع : أعلام ومشاهير
المجلد: المجلد الرابع
رقم الصفحة ضمن المجلد : 919
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 15
الكل : 9026794
اليوم : 711

عدم رجعية القوانين

عدم رجعية القوانين   مبدأ عدم رجعية القوانين non- retroactivity of laws، مبدأ أساسي يعدّ من قديم الأصل في حل مشكلة تنازع القوانين من حيث الزمان، وهذا المبدأ مقرر اليوم في أغلب الشرائع الحديثة، وهو يعني عدم انسحاب القوانين الجديدة على الماضي واقتصارها على حكم المستقبل، أي على حكم ما يقع ابتداء من يوم نفاذها، وهذا المبدأ من المبادئ المقدسة التي كسبتها الإنسانية بعد جهاد طويل، حتى غدا اليوم من تراثها الثابت سواء كان مسطوراً في الدساتير والقوانين أم غير مسطور.
المزيد »