logo

logo

logo

logo

logo

جاكرته

جاكرته

Jakarta - Djakarta

جاكرته

 

[انظر خريطة جاوة]

جاكرته Jakarta أو Djakarta عاصمة جمهورية إندونيسية وكبرى مدنها، تقع في شمال غربي ساحل جزيرة جاوة على خليج جاكرته، عند مصب نهر ليونغ Liwung، عند تقاطع خط العرض 6 درجات و8 دقائق جنوباً مع خط الطول 106 درجات و45 دقيقة شرقاً. دعاها الهولنديون باتافيا Batavia حين كانت إندونيسية مستعمرة هولندية. وتتصدر جاكرته مدن إندونيسية في الإدارة والاقتصاد والأنشطة الثقافية والمالية والتجارية والنقل.

تأسست مدينة جاكرته في مطلع القرن الخامس، وفي عام 1509 حاول البرتغاليون إنشاء مقر تجاري لهم في مكان يدعى «سوندا كلابا» Sunda Kelapa، وهو المكان الذي تقع عليه جاكرته، غير أن ذلك لم يتحقق بسبب أحد قادة دولة «بَنْتان» Bantan المسلمة المجاورة، الذي استولى على المنطقة وأعاد تسميتها إلى جاكرته. وفي عام 1619، استولى الهولنديون بقيادة «جان بيترزون كون» على جاكرته، وأعاد تسميتها إلى باتافيا، وأكسبها طابعاً هولندياً، وبقيت كذلك نحو 300 عام، قاعدة للتوسع الهولندي في جزر الهند الشرقية. ساءت سمعة باتافيا لمناخها الرطب وموقعها وسط المستنقعات، وقيام الهولنديين بشق قنوات فيها، فازداد تلوثها، مما سبب موت الكثير من الأوربيين المقيمين فيها، ثم أُجريت بعد ذلك تحسينات صحية فيها مما أدى إلى انخفاض الوفيات. وفي عشرينيات القرن العشرين حتى عام 1941، تحسنت باتافيا تحسناً ملحوظاً، وغدت مدينة عصرية، دخلها اليابانيون في أثناء الحرب العالمية الثانية، عندما احتلوا إندونيسية، ودعاها اليابانيون جاكرته.

 

وبعد الحرب احتل الحلفاء المدينة، ثم أُعيدت إلى هولندة، إلى أن حصلت إندونيسية على استقلالها في 27 كانون الأول من عام 1949، وأصبحت جاكرته عاصمة إندونيسية بحسب قرار الحكومة الذي اتخذته في عام 1959. وفي عام 1966 صارت جاكرته عاصمةً ومركزاً إدارياً لإقليم جاكرته، وتضم مساحة تقدر بنحو 661كم2. كما بُذلت جهود من أجل تحقيق منجزات خدمية لجاكرته، وتمَّت مشروعات في عهد سوهارتو، كان قد بدأها في عهد سوكارنو، مثل مسجد الاستقلال الذي كان يُعدُّ أكبر مسجد في العالم، إضافة إلى تحسين الطرق والمواصلات والمياه والهاتف وغيرها.

شهدت جاكرته في السبعينيات حركة توسع باتجاه الغرب، وشمل المخطط أيضاً التوسع باتجاه شمال وجنوب ميناء السوندا القديم، حتى جنوبي أجزاء المدينة في كوتا Kota، التي تُعدُّ أقدم مدينة تجارية في المنطقة، وتقع في جنوب «السوندا كلابا».

مناخ جاكرته حار ورطب، وتتراوح متوسطات الحرارة السنوية بين 4 درجات حتى 34 درجة، ويستمر الهطل فيها على مدار العام، وخاصة ما بين تشرين الثاني وأيار، ومعدله السنوي فيها نحو 1790مم، والرطوبة ما بين 75% ـ85%، وتقوم رياح البحر بتعديل وتلطيف درجة الحرارة.

يضم السكان في جاكرته مجموعات إثنية كثيرة منها: السونديون، والجاويون، والصينيون. ويدين معظم السكان في جاكرته بالإسلام، ويشكلون نحو 85%، ويدين بالمسيحية نحو 11%، والباقي يدينون بالبوذية والهندوسية.

بلغ عدد سكان جاكرته بحسب تعداد عام 1990 نحو 8259266 نسمة، وتزايد هذا العدد فوصل إلى 9341400 نسمة في عام 1997، ويُعدُّ النمو السكاني في جاكرته عالياً، ويزيد على 3% في السنة.

استقطبت جاكرته المستثمرين الإندونيسيين والأجانب، لأنها المقر الرئيس للشركات الحكومية الكبرى والخاصة، مما أدى إلى تطورها في مجال التجارة والاقتصاد. ازداد نمو السياحة في جاكرته، فأثر ذلك إيجابياً في الاقتصاد الإندونيسي. وشهدت جاكرته نمواً في الإنتاج الصناعي مثل النسيج والأحذية والأغذية، وازداد عدد الفنادق والمكاتب والسكن التجاري والخدمات العامة الأخرى، مما كان له أثر إيجابي في جذب رؤوس الأموال الخاصة والعامة. واستجابةً لنمو قطاع السياحة، أُنشئ في عهد الرئيس سوكارنو (1985) مطار دولي في «هاتا» Hatta.

تستخدم في جاكرته وسائل النقل الخاصة بشكل رئيسي، لأصحاب الدخل المتوسط والعالي، ومما يُذكر أن جاكرته تعاني أزمة مرورية، وبذلت الحكومة جهوداً كبيرة لشق الطرق وتجهيزها لتجاوز هذه الأزمة، وتحسنت في جاكرته وسائل المواصلات الهاتفية، ولكن مازالت خدمات الهاتف في المنازل قليلة نسبياً.

في جاكرته نحو 100 معهد للتعليم العالي الخاص والعام، وجامعة إندونيسية تأسست عام 1950، إضافة إلى معاهد ثقافية، تتضمن شتى الفنون الإندونيسية في الرسم والموسيقى والرقص، ومتحف يتحدث عن تاريخ جاكرته، ومتحف للفنون الجميلة والمتحف الوطني، ومسجد الاستقلال، ومنشآت رياضية كثيرة، ومعالم أخرى تمَّ تمويلها من قبل الاتحاد السوفييتي سابقاً، إضافة إلى بعض المتاحف الهامة والكنائس والبيوت العائدة إلى القرن السابع عشر.

فياض سكيكر

 

 الموضوعات ذات الصلة:

 

إندونيسية ـ جاوة.


التصنيف : التاريخ و الجغرافية و الآثار
النوع : سياحة
المجلد: المجلد السابع
رقم الصفحة ضمن المجلد : 413
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 62
الكل : 12528990
اليوم : 4373

الجُمل المتعددة الاطوار

المزيد »