logo

logo

logo

logo

logo

حاطوم (نور الدين-)

حاطوم (نور دين)

Hatoom (Noor ed Din-) - Hatoum (Nour ed Dine-)

حاطوم (نور الدين ـ)

(1323ـ1421هــ/1913ـ2000م)

 

نور الدين حاطوم مؤرخ وباحث، ولد في حي الميدان العريق بدمشق، وبعد الدراسة الابتدائية/ الإعدادية، تابع تحصيله في «مكتب عنبر»، الثانوية الرسمية الوحيدة يومئذ في سورية، وحصل على شهادة «أهلية التعليم الابتدائي»، وعين معلماً في درعا، ثم نقل إلى دمشق معلماً في حي الميدان في مدرسة خالد بن الوليد، سافر مبعوثاً إلى فرنسة للدراسة سنة 1938م، وبقي فيها حتى انتهاء الحرب العالمية الثانية في عام 1945، حيث نال إجازة في الآداب من جامعة مونبلييه Montpellier، ثم «شهادة الدراسات العليا» في تاريخ أوربة والعصر الوسيط سنة 1941، قبل أن يحصل على مرتبة الدكتوراه «بدرجة الشرف» في التاريخ الحديث والمعاصر من جامعة باريس سنة 1945. بعد نهاية الحرب العالمية الثانية، كان في عداد الموفدين الذين عادوا إلى سورية، بعد أن عرقلت أوضاع الحرب عودتهم إلى وطنهم، جرى تعيين نور الدين حاطوم مدرساً لمادة الاجتماعيات في ثانويات حلب ودار المعلمات فيها، ثم نقل إلى دمشق ليكون عضواً في «لجنة التربية والتعليم» في وزارة المعارف سنة 1947، وكان في العام نفسه، أحد أساتذة كلية الآداب المحدثة وأحد مؤسسيها، قبل أن يصبح رئيساً لقسم التاريخ فيها ثم عميداً لها. وكان أستاذاً زائراً في (معهد البحوث والدراسات العليا) في القاهرة بين عام 1958 و1973، وأستاذاً زائراً في «الجامعة الأردنية» بين عامي 1965 و1969. ثم انتقل إلى الكويت ليكون أستاذاً للتاريخ الحديث والمعاصر في كلية الآداب بين عامي 1969 و1983.

وبعد عودته إلى الوطن تفرغ للتأليف والترجمة والمطالعة، وفي تموز 1992، أُقيم له حفل تكريم في مكتبة الأسد باسم وزارة الثقافة العربية السورية شارك فيه زملاؤه وأصدقاؤه وطلابه.

من أهم مؤلفات نور الدين حاطوم:

كتبه الجامعية بالمشاركة مع بعض زملائه والمقررة على طلاب قسم التاريخ في جامعة دمشق: «تاريخ الحضارة» «مدخل إلى التاريخ»، «دراسات في المجتمع العربي» و«ذكرى معركة حطين» بالاشتراك مع عادل زيتون.

وصدرت محاضراته في (معهد البحوث والدراسات العليا) في القاهرة في كتب هي: «تاريخ سورية من الاستقلال حتى الوحدة»، «محاضرات في القومية العربية» و«نشاط البعثات التبشيرية في العالم العربي». وتأتي في رأس قائمة مؤلفاته «الموسوعة التاريخية الحديثة» التي نشرتها مؤسسة دار الفكر بدمشق، بين تأليف وتعريب وترجمة، وتضم: «تاريخ أوربة في العصر الوسيط» (جزءان)، «وتاريخ عصر النهضة»، «تاريخ القرن السابع عشر في أوربة»، «تاريخ القرن الثامن عشر في أوربة»، «تاريخ القرن التاسع عشر في أوربة»، (في جزأين)، «تاريخ القرن العشرين» «تاريخ عصرنا»، «قضايا عصرنا»، «التاريخ الدبلوماسي» (في جزأين)، كما صدر «تاريخ الحركات القومية في أوربة» (خمسة أجزاء). ومن ثم قامت مؤسسة (دار الفكر) بفهرسة هذه الموسوعة من تاريخ أوربة في جزأين بعنوان (الموسوعة التاريخية الحديثة، أعلام وأيام وأحداث) إذ تم فهرسة وتبويب وتنظيم كل ما كتبه حاطوم في «موسوعته التاريخية الكبرى» وجعلت إهداء هذه الموسوعة إلى الأستاذ الباحث بمناسبة انتهائه من تأليفها، لتسهيل العودة إليها ومراجعة أي حادث أو علم جاء ذكره فيها خلال تطور تاريخ أوربة من العصر الوسيط حتى العصر الحاضر، وقد استغرقت من المؤلف جهد سنوات طويلة، وبهذه المناسبة الجليلة أقامت «مؤسسة دار الفكر» حفل تكريم لنور الدين حاطوم في 23 نيسان 2000. كان نور الدين حاطوم مثالاً للأستاذ الجامعي الإنسان، أحبه طلابه السوريون والعرب في مختلف أقطارهم.

محمد محفل

 

 مراجع للاستزادة:

 

ـ عدة كلمات ألقيت في وقائع حفل تكريم نور الدين حاطوم بمناسبة اليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف (دار الفكر، دمشق 2000).

ـ عدة كلمات ألقيت في حفل تأبين نور الدين حاطوم (مطابع ألف باء الأديب، دمشق 2000).

 


التصنيف : التاريخ
النوع : أعلام ومشاهير
المجلد: المجلد السابع
رقم الصفحة ضمن المجلد : 909
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 73
الكل : 12529140
اليوم : 4523

الرَّمَّية

الرمية   الرمية saprophytism هي أحد أنماط التغذية في الكائنات الحية المستمدة أقواتها من فضلات الكائنات الأخرى أو جثثها الميتة أو العفنة.  فالرمية تقابل من ناحية أولى بالطفيلية التي تتغذى كائناتها على حساب كائنات أخرى منتزعةً منها موادها الهضمية المعدة لاستعمالها الخاص كما هي الحال في تطفل الكشوث Cuscuta على الفصفصاء في نموذج أول، أو مستعملةً مادتها الحية ذاتها كما هي الحال في تطفل بعض الجراثيم والفيروسات التي تعيش داخل الخلايا الحية في نموذج آخر. وتقابل الرمية من ناحية ثانية بذاتية التغذية autotrophism التي تتغذى بها النباتات الخضراء أو بعض الجراثيم معتمدة فقط في إنتاج مكوناتها العضوية انطلاقاً من مواد معدنية.
المزيد »