logo

logo

logo

logo

logo

الرسوم المتحركة

رسوم متحركه

Animated cartoon - Dessins animés

الرسوم المتحركة

 

الرسوم المتحركة animation-cartoon فن تركيبي قائم على تعاقب مجموعة رسوم مسطحة أو أشكال ثلاثية الأبعاد مثبتة على شريط سينمائي بوساطة التصوير لقطة فلقطة، وعرض هذه الرسوم والأشكال لاحقاً على شاشة سينمائية بسرعة 24 لقطة في الثانية هو ما يمنح المشاهد وهم الحركة.

ولدت الرسوم المتحركة كفن قبل اكتشاف السينما بفترة طويلة نسبياً، على يد بعض العلماء والمخترعين الذين كانوا يستخدمون لتحريك الصور على الشاشة أقراصاً دوارة أو أشرطة تحمل رسوماً ومجموعة من المرايا والفوانيس السحرية. ولكن مؤرخي السينما الفرنسيين يعدون 30 آب عام 1877 هو يوم ولادة الرسوم المتحركة. فهو اليوم الذي سجل فيه الفنان والمهندس الفرنسي إميل رينو براءة اختراعه المسمى براكسينوسكوب، وهو أكثر الأجهزة المخصصة لعرض الـرسـوم المتحركة دقة واكتمالاً في ذاك الوقت. وبدأت العروض الأولى لـ«المـسرح الـبصري»، كما كان يـسمى في حينها، في 28 تـشرين الأول عام 1892، في متحف غريفين الباريسي، وقد تضمن برنامج العروض، التي كانت تستمر نحو ربع أو ثلث ساعة، أشرطة ترفيهية ملونة مصحوبة بالغناء والموسيقى.

 

ارتبط تطور الرسوم المتحركة لاحقاً بتطور التقانة السينمائية. وقد ظهرت أولى أفلام الرسوم المتحركة المصورة لقطة فلقطة بين عامي 1906-1908 («خيال» للمخرج الفرنسي كول و«القلم السحري» للمخرج الأمريكي س. بليكتون).

أخرج المصور والمخرج الروسي ف. أ. ستاريفتش، عام 1912، أول الأفلام المعتمدة على الأشكال المجسمة ثلاثية الأبعاد، وهو يعد مؤسس هذا النوع من الرسوم المتحركة.

تلقى فن الرسوم المتحركة دفعاً جديداً مع ولادة أول بطل دائم وثابت لسلسلة أفلام حظيت بشعبية كبيرة، هو «القط فيليكس» للمخرجين ب. سالليفين وأو. ميسمر. بعد «القط فيليكس»، عرفت الرسوم المتحركة شخصيات حيوانية عديدة. وكان والت ديزني ممن استخدم هذه الشخصيات في أفلامه الأولى في بداية العشرينيات من القرن العشرين. ولكن ديزني لم يعرف النجاح الحقيقي إلا بعد ظهور الصوت في السينما، وذلك عندما ابتكر مع الفنان يو. آيفيركس شخصية «ميكي ماوس» الشهيرة، وفيلم «باخرة ويللي».

إن من أهم خصائص إبداع والت ديزني القدرة التعبيرية الفائقة للحركة والإيقاع، والشخصية ذات الملامح والصفات الساطعة، والمهارة في إضفاء الحيوية على هذه الشخصيات.

تميزت الرسوم المتحركة في العقود الأخيرة من القرن العشرين بأنها تحفل بتنوع هائل في الموضوعات والأساليب والاتجاهات الفنية والفكرية. فإلى جانب أضخم شركات الإنتاج المتخصصة في الرسوم المتحركة مثل شركة أو. حنا وج. باربيرا التي أنتجت سلسلة من أفلام توم وجيري وغيرهما، أو الشركات اليابانية، نرى فنانين آخرين مثل ج. هابلي الذي أنتج أفلاماً مفعمة بالشعر والغنائية ونظرة مبتكرة لموضوع الرؤية الطفولية للعالم مثل فيلم «طائر القمر» (1960)، و«أبناء الشمس» (1961)، ور. باكاشي الذي حاول أن يرسم لوحة عريضة للحياة الأمريكية المعاصرة عبر أفلامه مثل فيلم «القط فريتس» (1972)، و«ساعة الذروة» (1974)، والكندي نورمان ماك لارن الذي كان يخط رسومه على الفيلم مباشرة.

أما الرسوم المتحركة المعاصرة فإنها تتميز بالمزج بين مختلف أنواع الفن السينمائي: الصور الحية أو الوثائقية والأشكال النحتية المجسمة والصور المرسومة، كما أنها بدأت تميل مؤخراً لاستخدام تقانات الكمبيوتر.

محمود عبد الواحد

الموضوعات ذات الصلة:

السينما. 

مراجع للاستزادة:

ـ جورج سادول، تاريخ السينما في العالم، ترجمة إبراهيم الكيلاني وفايز كم نقش (منشورات عويدات 1968).

ـ س. غينزبورغ، فيلم الرسوم المتحركة (باللغة الروسية) (موسكو 1936).

ـ س. أسينين، مقالات في نظرية السينما (باللغة الروسية) ( موسكو 1974).


التصنيف : الموسيقى والسينما والمسرح
النوع : موسيقى وسينما ومسرح
المجلد: المجلد التاسع
رقم الصفحة ضمن المجلد : 844
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 36
الكل : 12537336
اليوم : 862

ثورو (هنري ديفيد-)

ثورو (هنري ديفيد ـ) (1817 ـ 1862)   هنري ديفيد ثورو Henry David Thoreau كاتب وشاعر أمريكي، ولد في بلدة كونكورد Concord بولاية مساشوستس وأمضى جل حياته وتوفي فيها. أتمَّ دراسته في مدارس البلدة، ثم في جامعة هارفرد القريبة التي تخرج فيها عام 1837. كانت مجالات اهتمامه واسعة غطت الأدب اليوناني واللاتيني والفلسفات والديانات الشرقية والتاريخ الطبيعي والرياضيات. عمل في التدريس مدة قصيرة، إذ أنشأ مع أخيه مدرسة استمرت ثلاث سنوات.
المزيد »