logo

logo

logo

logo

logo

دودايف (جوهر-)

دودايف (جوهر)

Dudayev (Dzhokhar -) - Dudayev (Dzhokhar -)

دودايف (جوهر -)

(1944-1996م)

 

ولد جوهر موسايفيتش دودايف J.M.Dodajev في نيسان، في زمن تهجير أسرته، مع بقية سكان جمهورية الشيشان والأنغوش في عهد ستالين، إلى جمهورية كازاخستان بعد أن اتهم سكان هذه الجمهورية بالتعاون مع ألمانيا النازية في أثناء الحرب العالمية الثانية. وبعد عودتهم إلى بلادهم عام 1957م، درس دودايف في مدرسة مسائية وتخصص في الكهرباء. ثم درس بكلية الرياضيات في مدينة فلاديكافكاز Vladikavkaz في جمهورية أوسيتيا Ossetia الشمالية، ولكنه لم يتابع فيها، إذ انتقل إلى مدرسة تامبوف العليا للطيران العسكري وتخرج فيها عام 1966. انتسب دودايف إلى الحزب الشيوعي السوفييتي عام 1968، وخدم في وحدة القنابل الثقيلة في سيبيريا وأوكرانيا. ثم درس دودايف في أكاديمية غاغارين للقوى الجوية بين عامي 1971-1974، تدرج بعدها في المناصب العسكرية حتى أصبح مساعد قائد فوج، ثم رئيس أركان عامة عام 1982، ثم قائداً لفرقة قاذفات قنابل استراتيجية ورئيساً للحامية العسكرية في تارتو في إستونيا عام 1987 برتبة جنرال. استقال دودايف من سلاح الجو عام 1990م وعاد إلى غروزني عاصمة الشيشان ووقف نفسه على السياسة، فشكل أول منظمة سياسية غير رسمية هي المؤتمر الوطني العام للشعب الشيشاني، وذلك في آذار عام 1991. وفي هذا الوقت أيد فرع الحزب الشيوعي المحلي انقلاب آب الفاشل في موسكو عام 1991، مما دفع دودايف في أيلول إلى المطالبة بإقالة رئيس مجلس السوڤييت وإنشاء حكومة مؤقتة للجمهورية. وفي أيلول قدمت الحكومة المحلية استقالتها وجرت انتخابات لاختيار رئيس لجمهورية الشيشان في تشرين الأول، فاز فيها جوهر دودايف الذي أقر بياناً بسيادة جمهورية الشيشان واستقلالها الكامل عن روسيا الاتحادية. وعندما وقّعت الجمهوريات الداخلة في نطاق روسيا الاتحادية معاهدة فيدرالية، تحدد طبيعة العلاقة بين المركز والأطراف، رفض دودايف توقيعها كما رفض فيما بعد المشاركة في الاستفتاء على دستور روسيا في كانون الأول 1993، باعتبار أن جمهورية الشيشان لا تشارك في إبداء رأيها في دستور دولة أخرى.

وقد تضمن برنامجه السياسي استقلال جمهورية الشيشان وتوحيد شعوب القفقاس في اتحاد كونفدرالي وحل مشكلات القفقاس بمعزل عن روسيا الاتحادية، والقضاء الكامل على النظام الشمولي والهياكل الحزبية التابعة للحزب الشيوعي. أما برنامجه الاقتصادي فتضمن الانتقال إلى علاقات السوق والقطاع الخاص، لكن بالتدرج والعمل على كسر احتكار الدولة للتجارة والاقتصاد وفتح الأبواب للمشروعات الخاصة ورؤوس الأموال الأجنبية.

تولى دودايف المناصب الرئيسة في الجمهورية الشيشانية فكان رئيساً للجمهورية ورئيساً للحكومة وقائداً عاماً للقوات المسلحة، وحل البرلمان في نيسان1993، وتعرض لمحاولتي اغتيال في حزيران 1993 وأيار عام 1994.

وقد تأرجحت مواقف الحكومة الروسية في البداية من جوهر دودايف بين مؤيد لإعطاء الشيشان قدراً كبيراً من الاستقلال الذاتي إلى رفض أي محاولة لاستقلال الشيشان، وبين من يدعو إلى التفاوض مع دودايف، وبين من يدعو إلى شن الحرب. وقد حاولت روسيا في البداية القضاء على حركة دودايف عن طريق افتعال حرب أهلية، فاستمالت إليها بعض الشيشان المعارضين له ودبر هؤلاء هجوماً على القصر الجمهوري في غروزني في 28 تشرين الثاني 1994، وحين أخفقت المؤامرة، اضطر الجيش الروسي إلى الدخول بنفسه إلى الشيشان، وذلك في 11 كانون أول 1994، ولكنه جوبه بمقاومة عنيفة وحرب شرسة تركز معظمها في العاصمة غروزني، واستمرت هذه الحرب نحو ستة أشهر قبل أن يتمكن الجيش الروسي من إحكام قبضته على العاصمة، مما اضطر دودايف إلى الالتجاء إلى المناطق الجبلية المحيطة بالعاصمة، متابعاً مقاومته للاحتلال الروسي من هناك. وقد قتل جوهر دودايف بهجوم صاروخي على مقره في نيسان.

جباغ قابلو 

مراجع للاستزادة:

ـ أحمد الخميسي، حرب الشيشان: مشاهد من أرض القتال (دار المحروسة، القاهرة 1996).

ـ روسلان حسبو اللاتوف، لم يمنحوني فرصة لوقف الحرب (موسكو 1995 بالروسية).

 


التصنيف : التاريخ و الجغرافية و الآثار
النوع : أعلام ومشاهير
المجلد: المجلد التاسع
رقم الصفحة ضمن المجلد : 411
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 1125
الكل : 43965963
اليوم : 113373

الشخصانية

الشخصانية   الشخصانية personalism تيَّار فلسفي مثالي انتشر في الفلسفتين الأمريكية والفرنسية في بداية القرن العشرين. ويعبر جوهره عن مذهب أخلاقي واجتماعي مبني على القول: إن للشخص الإنساني قيمة مطلقة، من حيث اتصافه بصفات تمكّنه من المشاركة العقلية والوجدانية في العلاقات الإنسانية، وتهدف إلى تحقيق وجوده كفرد. والشخصانية بهذا المعنى هي دراسة تأريخية واجتماعية للفرد وهو يتطور من شخصية إلى أخرى، مع الأخذ بعين الاعتبار ما يتحلى به الفرد من أصالة في التفكير، وإبداع في التخيل، ودقة في الشعور، وقوة في التعبير، أي جميع الصفات التي تميز أسلوبه الشخصي، رأيه وهويته التي تميزه من غيره.
المزيد »