logo

logo

logo

logo

logo

السويداء

سويداء

Albumen - Albumen

السويداء

 

السويداء albumen نسيج جنيني مؤقت، ناتج من إلقاح مضاعف يجري في الكيس الجنيني sac embryonnaire في النباتات مغلّفات البذور. اكتشف نحو عام 1900 من قبل الروسي نواشين Nawaschine والفرنسي غينيار Guignard.

نشأة السويداء

تنشأ السويداء في النباتات مغلفات البذور عن إلقاح مضاعف double fecondation. يجري بين نواتين مذكرتين بثلاث نوى أنثوية: تتحد النواة المذكرة الأولى مع البويضة الكروية لتكون نواة الزيغوت، أو البيضة الملقحة، المضاعفة الصيغة الصبغية النووية، في حين تتحد النواة المذكرة الثانية بالنواتين الثانويتين noyaux secondaires، أو ما سمي حديثاً بالنواتين القطبيتين، لتكوِّن بنية ثلاثية الصيغة الصبغية النووية المعروفة بالسويداء.

بنية السويداء

تختلف بنية السويداء باختلاف الزمر النباتية، وتتمثل بالنماذج الآتية:

1ـ السويداء النووية: وهي مكونة من كتلة من نوى  عديمة الحواجز الخلوية، ذات بنية مدغمة خلوية سينوسيتية coenocytique محاطة بسيتوبلاسما مشتركة، كما في سويداء بذور رتبة السبخيات[ر] Helobiales من مغلفات البذور.

السويداء الخلوية: وهي مكونة من مجموعة من خلايا تكونت مباشرة بعد الإلقاح من انقسام النواة الثلاثية الصيغة الصبغية النووية، كما في سويداء بذور الفصيلة الفلفليةPiperaceae  والفصيلة المركَّبة البتلات.

تسود في السويداء النظامية البنية ثلاثية الصيغة الصبغية النووية. وقد يؤدي الشذوذ في الانقسامات الخلوية المتتالية إلى تكوين بنيات خلوية سويدائية مضاعفة الصيغية أو فرديتها. كما أن فقدان الإلقاح المضاعف يؤدي دوماً إلى تكوين بنية سويدائية مضاعفة الصيغة الصبغية النووية.

البذور السويدائية والبذور اللاسويدائية

البذور السويدائية: هي بذور يسبق فيها نمو السويداء نمو الجنين، غنية بالمدخرات المستمدة من النوسيل ثنائي الصيغة الصبغية النووية، شائعة في بذور الفصيلة النجيلية والسعدية والنرجسية والسوسنية والأوفوربية والبطباطية، والسرمقية، والقرنفلية، والحوذانية، والخشخاشية، والكرمية، والصخرية، والخيمية، والخلنجية، والدفلية، والصقلابية والباذنجانية والخنازيرية والجريسية والفوية. تتألف السويداء هنا من خلايا متجانسة، عديمة الفراغات بين الخلوية، غنية بالمدخرات النوعية، طبقتها الخلوية الخارجية غنية بالأنزيمات وبالمركبات البروتينية المساعدة  على جعل المدخرات قابلة للانحلال بالماء.

البذور اللاسويدائية: هي بذور يسبق فيها نمو الجنين نمو السويداء، هاضماً (أو مُلْتًهِماً) الخلايا السويدائية الثلاثية الصيغة الصبغية النووية فور تكونها، محتفظاً بالمدخرات في فلقاته المضاعفة الصيغة الصبغية النووية، كما في بذور الفصيلة الغارية، والزانية، والصليبية، والقرنية، والقلبية، والآسية، والكتانية، والحمحمية، والشفوية، والقرعية، والفاليريانية، والمركبة من البذور اللاسويدائية ما يهضم جنينها بعد خلايا السويداء خلايا اللحافات والمبيض، كما في بعض أنواع الفصيلة القلقاسية والخيزرانية، مكوناً بذوراً لاسويدائية بدون لحافات أو مبيض.

السويداء المحززة: القاعدة في البذور السويدائية أن تكون ملساء السطح الخارجي، ولكن سويداء بذور بعض الفصائل تكون محززة، كما في سويداء بذور الفصائل: الأنونية Annonaceae، وفصيلة جوز الطيب Myristicaceae وبعض أنواع الفصيلة الفُوِّية Rubiaceae والنخيلية، إذ تتداخل بقايا النوسيل واللحافات في النسج السويدائية.

طبيعة المدخرات السويدائية: تختلف طبيعة المدخرات السويدائية باختلاف الأنواع النباتية، وتتكون في جزء منها من نواتج هضم خلايا النوسيل ويأتي جزؤها الآخر من منتجات النسغ الكامل.

من السويداء ما تكون من طبيعة نشوية كما في سويداء الحبوب[ر] من الفصيلة النجيلية، ومنها ما تكون من طبيعة زيتية كما في الخروع وجوز الهند، أو من طبيعة ألورونية مكونة من حبات الألورون grains d’aleurone المكونة لسويداء الفصيلة الخيمية والقرنية. أو من طبيعة  نصف سللوزية hemicellulose قاسية الجدران الخلوية كما في سويداء بذور النخيل وبذور العاج النباتي المنتج من نخيل صغير منتشر في أمريكا الجنوبية Phytelephas macrocarpa تصنع منه أزرار العاج النباتي كروزو corozo، أو من طبيعة موسلاجية بكتيكية ناتجة عن تهلم غلف البذور كما في الحلبة والخرنوب والغليدتشياGleditschia.

الدور الحيوي للمدخرات السويدائية

تستهلك المدخرات السويدائية وقت الإنتاش تدريجياً، وتقوم السويداء بدور جنين زائف، ثلاثي الصيغة الصبغية، متطفّل على النبات الأم، الذي يغذي الجنين الحقيقي مضاعف الصيغة الصبغية النووية.

السويداء في عريانات البذور

شوهدت بعض حالات الإلقاح المضاعف في بعض عريانات البذور كالتنوب البلسمي Abies balsama والإيفدرا Ephdra.

تتكدس المواد المدَّخرة اللازمة لنمو الأجنة، في عريانات البذور، بصورة نظامية في نسيج أحادي الصيغة الصبغية النووية يسمى بالأندوسبيرم endosperme، يقوم بوظيفة سويداء في مغلفات البذور مقدماً للأجنة مواد مدَّخرة ذات مستمدة من الطور العرسي وحداني الصيغة الصبغية، في حين تنتمي سويداء مغلفات البذور إلى الطور البوغي ضعفاني الصيغة.

الأهمية الاقتصادية للسويداء

يعد دقيق القمح والذرة والأرز من نواتج السويداء. فالقِرَبْسة caryopse أي الحبة من الحنطة هي ثمرة التحمت بذرتها الغنية بالسويداء النشوية بجدار المبيض، تاركة الجنين في وضع جانبي.

إن اكتشاف الجماعات البشرية الأولى، في بلاد الشام والرافدين، لثراء هذه البذور وغناها بالمواد المغذية حثّتها على زراعتها منذ قرابة 12000سنة. فدقيق القمح، والحبوب الأخرى، مكوّن من النسج المتفككة بالطحن من هذه البذور. والنخالة المستبعدة مكونة من اللحافات الثمرية والبذرية. ويشكل دقيق القمح، في المناطق المعتدلة، ودقيق الأرز، في المناطق الحارة والرطبة، ودقيق الداخن أو الذرة البيضاء في المناطق الحارة والجافة، وغيرها أساس تغذية جميع البشر. إذ تضم قرابة 60% من المواد النشوية، و14% من المواد الآزوتية، و5% من المواد الدهنية وأملاحاً معدنية.

وتستخلص المواد الدهنية من سويداء نخيل جوز الهند Coco butyracea ونخيل جوز البرازيل C.nucifera. يجفف الجزء المحيطي من سويداء جوز الهند المسمى كوبرا coprah = copra أولب النارجيل، ويضغط بالحرارة بالمكابس الهيدرولية، فيعطي مادة دهنية بيضاء تنصهر في درجة الحرارة 30 مئوية، تقدر بثلثي وزنه الجاف، كانت تستعمل في صناعة الشموع والصابون، وأصبحت اليوم تستعمل مكان الزبدة والدهون الحيوانية وتدخل في صناعة المرغرين والسمن النباتي الجامد.

أنور الخطيب

 

 الموضوعات ذات الصلة:

 

الحبوب. 

 

 مراجع للاستزادة:

 

- Strasburger Textbook of Botany (Longman, London and New York 1980).


التصنيف : علم الحياة( الحيوان و النبات)
النوع : علوم
المجلد: المجلد الحادي عشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 358
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 634
الكل : 26998448
اليوم : 66197

الاجتهاد القضائي

الاجتهاد القضائي   الاجتهاد la jurisprudence في اصطلاح فقهاء الشريعة الإسلامية هو بذل الجهد والوسع في استنباط الأحكام من أدلتها بالنظر المؤدي إليها. وقد يقوم بالاجتهاد فقيه من الفقهاء فيكون اجتهاداً فقهياً، أو يقوم به القاضي عند النظر في النزاع المعروض عليه فيكون اجتهاداً قضائياً. وفي مجال القانون يمكن القول، قياساً على تعريف الفقهاء للاجتهاد، إن الاجتهاد القضائي هو بذل القاضي جهده في استنباط الأحكام القانونية من مصادرها الرسمية. على أن مصطلح الاجتهاد القضائي يقصد به غالباً الرأي الذي يتوصل إليه القاضي في مسألة قانونية والذي يقضي به. وعلى هذا يقال اجتهادات المحاكم بمعنى الآراء التي أخذت بها هذه المحاكم في أحكامها.
المزيد »