logo

logo

logo

logo

logo

لومبروزو (سيزار-)

لومبروزو (سيزار)

Lombroso (Cesare-) - Lombroso (Cesare-)

لومبروزو (سيزار ـ)

(1835 ـ 1909)

 

درس سيزار لومبروزو  Cesare Lombroso الطبّ  في جامعة بافيا بإيطاليا، وعمل بعد تخرجه طبيباً في الجيش الإيطالي. عُيّن عام 1876 أستاذاً للطب الشرعي والصحة العامة في جامعة تورين. ثم عمل في الجامعة ذاتها فيما بعد أستاذاً للطب النفسي (1896) وأستاذاً للأنتروبولوجيا (1906). يعدّ سيزار لومبروزو الأب الروحي لعلم الإجرام[ر]، والمؤسس الحقيقي للأنتروبولوجيا الجنائية. وقد أسهم مع تلميذيه «أنريكو فيري» و«رافائيل غاروفالو» في إنشاء المدرسة الوضعية الإيطالية التي تعدّ أعظم مدرسة عرفها تاريخ علوم الجريمة.

بدأ سيزار لومبروزو شغفه بالأنتروبولوجيا الجنائية وعلم النفس وعلم الطب العقلي منذ دراسته الطب. وأتاح له عمله طبيباً في الجيش فحص ما يزيد على 300 جندي، بحثاً عن صفاتهم العضوية ومقاييسهم الجسمانية وحياتهم النفسية للتفريق بين من نعتهم «بالجنود الأشرار» و«الجنود الأخيار». وفي أثناء عمله هذا كان يقوم بفحوص عقلية لمرضى مشفى سان أوفيميا في «بافيا». ويقدر أن لومبروزو فحص جماجم 383 مجرماً ميتاً، كما فحص 5907 من المجرمين الأحياء عينة تجريبية؛ وألوف الجنود وأطفال المدارس عينة ضابطة. 

ابتدع لومبروزو بعد دراساته المنهجية الطويلة فكرة «المجرم النموذج»، الذي أسماه فيما بعد «المجرم بالميلاد» الذي يولد وهو مجرم بطبيعة تكوينه. وهذا المجرم يختلف عن الإنسان العادي بصفات معينة (عضوية وفيزيولوجية ونفسية) يتميز بها وحده، ويحملها منذ اللحظة الأولى لتكونه. وتتم عملية تكوين المجرم النموذج بـ«الارتداد الوراثي»؛ أي العودة بتأثير الوراثة إلى الإنسان البدائي الأول الذي كان يحمل صفات دونية شبيهة بصفات القردة والحيوانات الدنيا، ويعيش حياة بدائية خالية من القواعد والنظم.

بدأ لومبروزو بنشر دراساته منذ عام 1861، وتوجّها في عام 1876 بكتابه الشهير «الإنسان المجرم» L’Uomo delinquente  الذي صدر بطبعته الأولى في 250 صفحة، ثم أعيد طبعه خمس مرات، فوصلت الطبعة الخامسة منه التي نشرت عام 1896 إلى مؤلف ضخم من جزأين يقع في 1903 صفحات.

 أضاف لومبروزو إلى هذا الكتاب كثيراً من الأعمال الأخرى، أهمها: «الجريمة السياسية والثورات» Le crime politique et les révolutions بالاشتراك مع لاسشي R.Laschi (1892)، «الإنسان النابغة» L’homme de génie (1896)، «الجريمة: أسبابها وعلاجها» Le crime, causes et remèdes (1899)، «المرأة المجرمة والبغي» La femme et la prostituée  بالاشتراك مع فيريرو G.Ferrero (1906).

صفاء أوتاني

مراجع للاستزادة:

ـ عبود السراج، علم الإجرام وعلم العقاب، دراسة تحليلية في أسباب الجريمة وعلاج السلوك الإجرامي، الطبعة الثانية (دار السلاسل، الكويت1990).

- JEAN PINATEL, La vie et l’œuvre de César Lombroso, Bulletin de la Société Internationale de Criminologie, 1949, pp. 217-222.

- JEAN PINATEL, La doctrine Lombrosienne devant la criminologie scientifique contemporaine, Revue de Science Criminelle, 1960, pp. 318-325.


التصنيف : القانون
النوع : أعلام ومشاهير
المجلد: المجلد السابع عشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 219
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 142
الكل : 12490014
اليوم : 9826

لاغركرانتس (أولوف-)

لاغركرانتس (أولوڤ ـ) (1911ـ 2002)   أولوڤ لاغركرانتس Olof Lagercrantz أديب وناقد ومحرِّض سياسي سويدي، ولد في ستوكهولم لعائلة برجوازية نبيلة. درس في جامعة أُبسالا Uppsala وحصل على درجة الدكتوراه عام 1951. عمل في كبريات الصحف والدوريات السويدية، وترأس تحرير العديد منها، مثل الصحيفة اليومية الأكبر والأوسع انتشاراً «داغنز نيهتر» أو أخبار اليوم Dagens Nyheter بين أعوام 1951- 1976. تزوج عام 1939 وبقيت زوجته إلى جانبه في مسيرته الطويلة. عمل مدة باحثاً في مركز ويلسون Wilson Center في الولايات المتحدة، إلا أنه ظل طوال حياته من أبرز المناهضين لسياستها، ومن أول المناصرين للمضطهدين والمستضعفين من ڤييتنام إلى فلسطين والعراق.
المزيد »