logo

logo

logo

logo

logo

مستوى المعيشة

مستوي معيشه

Standard of living - Niveau de vie

مستوى المعيشة

 

يقصد بمستوى المعيشة standard of living كمية السلع والخدمات التي يستطيع الفرد الحصول عليها لقاء دخله السنوي، أو هو مزيج من العناصر التي تمثل القدرة الشرائية للفرد التي تحدد مستوى معين من إشباع حاجاته.

لمحة تاريخية

في المئة سنة الفاصلة بين عامي 1760 و1860م أسهمت متغيرات مثل التطورات التكنولوجية والتعليم والزيادة في تراكم مخزون رأس المال في تحويل المملكة المتحدة إلى ورشة عمل عالمية. التغيرات تلك لم تكن سوى الثورة الصناعية[ر] التي كانت سبباً في حصول زيادات كبيرة في الدخول الحقيقية للأفراد، وحصل الشيء ذاته في أغلب دول العالم الغربي بتأثير الثورة الصناعية. ويتفق المؤرخون على أن تلك التحولات كانت الأبرز في التاريخ على الإطلاق. ويعدونها الحد الفاصل بين العصور الوسطى والعصر الحديث. وبالرغم من صعوبة نفي التغير الكبير في مستوى المعيشة للفرد في العالم الغربي، إلا أن هنالك مناحي معينة في هذه الظاهرة لم تجد اتفاقاً تاماً بشأنها من قبل المختصين، ومن بين أهم النقاط التي أُثير حولها الجدل كان مستوى دخول العمال، اعتقاد بعض المتشائمين أن مستوى معيشة العمال لم يرتفع، بل اعتقد بعضهم أنه انخفض، في حين أن المتفائلين كانوا يرون حصول ارتفاع في ذلك المستوى. وقد زاد من حرارة هذا الجدل استخدامه من قبل الماركسيين وسيلة للنيل من النظام الرأسمالي.

وقد أعطى بعضهم لمستوى المعيشة تعريفاً مرادفاً للسعادة، ولكن لاستحالة قياس السعادة، فقد اضطروا إلى قياسه بالدخل الحقيقي real income، والأخير هو كمية السلع والخدمات التي يمكن للشخص الحصول عليها مقابل دخله النقدي، إضافة إلى تأثيرات أمور أخرى مثل الصحة، البطالة، التلوث، وضع المرأة والطفل في المجتمع، وطول ساعات العمل أو نقيضها وقت الفراغ المتاح لراحة الإنسان واستمتاعه.

مستوى المعيشة والدخل

ولأن تزايد الدخل الحقيقي كان السبب وراء التحولات التي حصلت في إنكلترا، يعتقد كثيرون أن الارتفاع الحاصل في مستوى المعيشة آنذاك كان نتيجة طبيعية للثورة الصناعية. وطبقاً للتقديرات فإن دخل الفرد الإنكليزي مقاساً بقيمة الدولار في عام 1970، قد ارتفع من 333 دولاراً في عام 1700م إلى 399 دولاراً في عام 1760م، ثم إلى 427 دولاراً في عام 1800م وإلى 489 في عام 1830م، ثم قفز ليبلغ 804 دولارات في فترة الثلاثين سنة اللاحقة. والموضوع المهم في قياس مستوى المعيشة هو الدخل الحقيقي للشخص وليس دخله الاسمي؛ لأن الدخل الحقيقي يأخذ بالحسبان ارتفاع أسعار المواد والسلع، ومن ثم يعبّر فعلاً عن مستوى إشباع الحاجات قياساً بما كان عليه الوضع في السابق.

والموضوع الآخر المهم في المستوى العام للمعيشة، هو أن ارتفاع الدخل فيما لو صاحبته عدم عدالة في التوزيع، وارتفاع في معدلات البطالة، وتزايد أعداد السكان، فإن الدخل الحقيقي للناس الاعتياديين سينخفض، على الرغم من الارتفاع الحاصل في معدلات الدخول. وهنالك اتفاق عام على أن ارتفاع مستوى المعيشة لايعني التحسن في نوعية الحياة عندما تكون:

* مجموعة صغيرة من الأغنياء في المجتمع هي التي تستهلك السلع الإضافية.

* الزيادة الحاصلة في إنتاج سلع معينة تنتج في زيادة الضوضاء والثلوث والاكتظاظ في السكان.

* الزيادة في الإنتاج تكون على حساب وقت الراحة.

مؤشرات مستوى المعيشة

لقياس مستوى المعيشة فقد تم تطوير عدة طرق هي:

- طريقة مستوى دخل الفرد الحقيقي

هذه الطريقة تستند إلى حقيقة أن بالإمكان اعتماد قيمة الدخل القومي مؤشراً على تحسن الأحوال في بلد ما في الجوانب المادية. ولأغراض القياس يستخدم الدخل القومي الحقيقي وليس الاسمي من أجل إزالة تأثير التقلبات الحاصلة في الأسعار، ويستخدم الرقم القياسي لأسعار الجملة لغرض حساب الدخل القومي الحقيقي، كالآتي:

وطبقاً لهذه الطريقة فإن مستوى المعيشة يشير إلى كمية السلع والخدمات التي يستهلكها الأفرد في تلك السنة، ووفقاً لذلك فإن:

والمقياس أعلاه يبين أن المستوى المرتفع للمعيشة يعني مقداراً أعلى من الدخل الحقيقي للفرد، والذي سيجعله قادراً على استهلاك كميات أكبر من السلع والخدمات.

جدول يبين الناتج المحلي الإجمالي لعدد من الدول ولسنوات مختلفة(1990دولار عالمي)

نسبة 1998/1820

1998

1973

1950

1913

1870

1820

البلد

15.5

18.905

11.235

3.706

3.465

1.863

1.218

النمسا

14.7

19.442

12.170

5.462

4.220

2.697

1.319

بلجيكا

17.4

22.123

13.945

6.946

3.912

2.003

1.274

الدنمارك

23.5

18.324

11.085

4.253

2.111

1.140

781

فنلندا

15.9

19.558

13.123

5.270

3.485

1.876

1.230

فرنسا

16.8

17.799

11.966

3.881

3.648

1.821

1.058

المانيا

15.9

17.759

10.643

3.502

2.564

1.499

1.117

أيطاليا

11.1

20.224

13.082

5.996

4.049

2.753

1.821

هولندا

21.4

23.660

11.246

5.463

2.501

1.432

1.104

النرويج

15.6

18.685

13.493

6.738

3.096

1.664

1.198

السويد

16.7

21.367

18.204

9.064

4.266

2.202

1.280

سويسرا

11.0

18.714

12.022

6.907

4.921

3.191

1.707

المملكة المتحدة

13.4

12.929

7.343

2.069

1.244

997

963

البرتغال

13.4

14.227

8.739

2.397

2.255

1.376

1.063

أسبانيا

21.7

27.331

16.689

9.561

5.301

2.445

1.257

الولايات المتحدة

8.8

6.655

4.845

2.365

1.732

674

759

المكسيك

30.5

20.413

11.439

1.926

1.387

737

669

اليابان

5.2

3.117

839

439

552

530

600

الصين

3.3

1.746

853

619

673

533

533

الهند

3.3

1.368

1.365

852

585

444

418

أفريقيا

8.6

5.709

4.104

2.114

1.510

867

667

العالم

 

20.0

 21.7

20.6

8.9

 7.2

4.4

نسبة الأغنياء الى الفقراء

الأرقام مأخوذة من ماديسون،2001. أنظر:

Maddison. Angus. The World Economy: A Millennial Perspective. Paris: OECD. 2001.

 Table B-21

 

- طريقة نسبة مالكي السلع المعمرة

طبقاً لهذه الطريقة يصار إلى حساب نسبة الناس المالكين للسلع المعمرة، مثل السيارات، أجهزة التلفزيون، الثلاجات، الحاسبات؛ إلى العدد الكلي للسكان، فالزيادة في أعداد المالكين تشير إلى تحسن مستوى المعيشة.

- طريقة معدل وقت العمل الضروري

هذه الطريقة تعتمد على حساب طول وقت العمل الضروري للحصول على ما يكفي من نقود لشراء سلع معينة، فإذا كان على الفرد العمل وقتاً أقل لشراء تلك السلع، عندها فإن هنالك ارتفاعاً في مستوى المعيشة، والعكس صحيح.

- طريقة مؤشرات الرفاه الاجتماعي

وفقاً لهذه الطريقة يصار إلى قياس مجموعة من المؤشرات التي تقيس نوعية الحياة، وهذه المؤشرات هي:

- متوسط العمر المتوقع عند الولادة.

- عدد المرضى للطبيب الواحد.

- طول قوائم الانتظار في المستشفيات لإجراء عمليات جراحية مهمة.

- معدل وفيات الأطفال.

- عدد السعرات الحرارية التي يحصل عليها الفرد.

- نسبة السكان القادرين على القراءة والكتابة.

- نسب الجرائم.

- نسب الطلاق.

ويتضمن التقرير السنوي عن التنمية البشرية في العالم الذي يصدر عن صندوق الأمم المتحدة للسكان عرضاً واسعاً للمؤشرات التي تؤثر في مستوى المعيشة، ومقارنة تلك المؤشرات للبلدان المختلفة تعطي صورة واضحة لمستوى المعيشة في بلد ما.

حاتم هاتف الطائي

الموضوعات ذات الصلة:

اقتصاد الرفاه ـ التنمية البشرية.

مراجع للاستزادة:

- ADAM SMITH. The Wealth of Nations (1776). A Classic work still worth reading today (Modern Library Cannon Edition.1937).

- ANGUS MADDISON. The World Economy: A Millennial Perspective. (OECD. Paris 2001).

- ROBERT BATEMARCO. GNP.PPR and the Standard of Living . Review of Australian Economics.

- R.H. STECKEL. and J.M. PRINCE. The Tallest in the World: Native Americans of the Great Plains in the Nineteenth Century. American Economic Review. 90 (2001).

 


التصنيف : الاقتصاد
المجلد: المجلد الثامن عشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 528
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 21
الكل : 12040823
اليوم : 259

التدابير الاحترازية

التدابير الاحترازية   التدابير الاحترازية les mesures preventives هي مجموعة من الإجراءات، نص عليها القانون إلى جانب العقوبات الأصلية، ينزلها القاضي بمن ارتكب جريمة، وثبت أنه خطر على السلام العام، ويخشى أن يقدم على أفعال أخرى، يعاقب عليها القانون، والقصد من هذه التدابير هو القضاء على ظاهرة العودة إلى الجريمة، وحماية المجتمع من الخطر الذي يتهدده ودرؤها عنه، وتخليص المجرم منها.
المزيد »