logo

logo

logo

logo

logo

فيتز جيرالد (إلا-)

فيتز جيرالد (الا)

Fitzgerald (Ella-) - Fitzgerald (Ella-)

فيتزجيرالد (إلاّ -)

(1918-1996)

 

 

إلاّ فيتزجيرالد Ella Fitzgerald مغنية ومؤلفة أغنيات أمريكية، ولدت في نيوبورت نيوزNewport News، وتوفيت في بيفرلي هيلز Beverly Hills في كاليفورنيا. لقّبت بـ «سيدة الأغنية الأولى»، وظلّت أشهر مغنية جاز[ر] Jazz في أمريكا والعالم لأكثر من نصف قرن. حصلت في حياتها على ثلاث عشرة جائزة ونيِّف، منها جائزة «الإيسكواير الذهبية والفضية» Esquire Gold and Silver في عامي 1946-1947، و«الميدالية الأمريكية الوطنية» US National Medal عام (1987). كما أحدثت جمعية المغنين جائزة باسمها، وباعت أكثر من أربعين مليون ألبوم.

تميّز صوتها بمرونته وسعته ودقّته، لم تؤثر فيه عاديات الزمن أبداً، وكانت قادرة على أداء جميع أغاني الجاز وأنواعه، وتقليد معظم أصوات آلات الأوركسترا.

مات والدها وهي شابة، فرعتها خالتها في هارلم Haarlem. اشتركت بمسابقة للرقص في مسرح أبولّو، لكن قواها خارت، وكان عليها أن تؤدّي شيئاً ما، وكانت تعرف القليل من الأغنيات، فغنت أغنية كوني بوسوِل Connee Boswell «جودي»، و«هذا هو هواي» وفازت بالجائزة الأولى. وكان أول ظهور لها على مسرح أبولو عام 1934. تبنّاها تشيك وِب Chick Webb وهي في السادسة عشرة من عمرها، وغنّت في فرقته منذ عام 1934 وغدت جزءاً لا يتجزأ منها. أوّل تسجيل لها كان أغنية «حبّ وقبلات» مع شركة ديكا Decca وحقّق نجاحاً متواضعاً. حازت إعجاب أنصار الجاز عام 1938 بعد أن أكسبتها أغنية «A-Tisket A-Tasket» شهرة واسعة، وكانت قد كتبتها مع ألكسندر Alexander، وآل فِلدمان Al Feldman، وصارت الأغنية الأكثر مبيعاً. تولّت أمر الفرقة بعد وفاة تشيك وِب عام 1939.

تزوّجت فيتزجيرالد من بيني كورنغي Benny Kornegay من 1939-1940، ثم من راي براون Ray Brown من 1946-1952 وأنجبت منه راي براون جونيور، وصار موسيقي جاز كذلك.

ظهرت فيتزجيرالد في لندن أول مرة عام 1950 وأحرزت نجاحاً كاسحاً عندما سجلت أغنية «سعادتي» My happiness عام 1948. وعملت مع كبار عظماء الجاز مثل غيرشوين[ر] Gershwin، وبورتر Porter، ورودجرز Rodgers، وهارت Heart، وإلنغتون[ر] Ellington، وكونت بيزي Count Basie، ونات كينغ كول Nat King Cole، وديزي جيليسبي Dizzy Gillespie، ومازالت تسجيلاتها معهم الأكثر مبيعاً.

ظهـرت عام 1941 في أفـلام «Rideèm Cowboy» و«Pete Kelly’s Blues» عام (1955)، و«Saint Louis Blues»، و«Let No Man Write My Epitaph»  عام (1960). ولها أعمال عدة للتلفزيون وعرضان للـ«بي بي سي» BBC، وعرض لفرانك سيناترا[ر] F.Sinatra وعرض كارول برنت The Carol Burnett Show.

أجرت فيتزجيرالد عام 1972 عملية في عينها، وتابعت الغناء بعد فترة انقطاع قصيرة. وفي عام 1986 أجرت عملية توسيع شرايين للقلب، وفي عام 1993 أصيبت بمرض السكري.

وعلى الرغم من كل الشهرة التي حظيت بها وكل مناصريها من الأعمار والجنسيات كافة كانت فيتزجيرالد شخصية خجولة، لم تجعل من نفسها أسطورة، بل غالباً ما كانت تميل إلى الصمت، وتركت أغانيها تعبر عنها.

كتبت إلاّ فيتزجيرالد عدداً من الأغنيات، منها: «أنت أرشدتني إلى الطريق» You Showed Me the Way، و«مرة واحدة تكفيني» One is Enough for Me، و«أرجوك قل لي الحقيقة» Please Tell me the Truth.

أبية حمزاوي

الموضوعات ذات الصلة:

 الجاز.

مراجع للاستزادة:

- DONALD CLARK, Popular Music (Q. Magazine, England 1989).

 


التصنيف : الموسيقى والسينما والمسرح
النوع : أعلام ومشاهير
المجلد: المجلد الرابع عشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 854
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 68
الكل : 12528516
اليوم : 3899

كوت (روبير دي-)

كوت (روبير دي ـ) (1656 ـ 1735)   يعدّ روبير دي كوت Robert de Cotte من أكثر المعماريين الفرنسيين أثراً في القرن الثامن عشر. دخل عالم العمارة متعهداً ومتعاقداً لإنشاء العمارات. وفي العام 1676 عمل في مكتب المعمار مانسار[ر] J.H.Mansart الذي صار في العام 1681 المعمار الأول في بلاط لويس الرابع عشر. وبمصاهرته لمانسار صار مساعده في الخدمات المعمارية لمنشآت الملك. وكان مانسار قد افتتح فروعاً لمكتبه في فرساي وباريس ومارلي، وهكذا غدا دو كوت مديراً لفرعي باريس، وبعد وفاة مانسار صار دي كوت المعمار الأول للملك لمدة عشرين عاماً، وتحتفظ المكتبة الوطنية في باريس بآلاف الدراسات التي تعود إلى مانسار ودي كوت، ومن أبرز أعمالهما سـاحة الانتصارات Place des Victoires في بـاريس، وتصميم سـاحة فـاندوم Vendôme.
المزيد »