logo

logo

logo

logo

logo

كازان (ايليا-)

كازان (ايليا)

Kazan (Elia-) - Kazan (Elia-)

كازان (إيليا ـ)

(1909 ـ 2003)

 

إيليا كازان Elia Kazan مخرج سينمائي ومسرحي ومنتج وكاتب وممثل أمريكي. اسمه الحقيقي إيليا كازانجوغلو Elia Kazanjoglou. ولد في اصطنبول بتركيا لأبوين يونانيين، وهاجر مع أسرته إلى الولايات المتحدة حين كان في الرابعة من عمره، استقرت الأسرة في مدينة نيويورك وعمل والده تاجراً للسجاد. التحق إيليا كازان بكلية وليامز، وبعد التخرج درس في قسم الفنون المسرحية الشهير بجامعة ييل. وفي العام 1932 انضم إلى فرقة «مسرح الفرقة»Group Theatre في مدينة نيويورك ممثلاً ثم مخرجاً، وهي فرقة عرفت بأعضائها ذوي الميول السياسية اليسارية الذين كانوا يرغبون في تقديم مسرحيات ذات موضوعات اجتماعية ساخنة.

وفي العام 1935 بدأ كازان بإخراج مسرحياته، وبحلول الأربعينيات من القرن العشرين صار واحداً من أعلام مخرجي مسارح برودواي، وقدّم مسرحيات مثل «بشق الأنفس» (1942) The Skin of Our Teeth، و«كل أولادي»   (1947)، و«عربة اسمها الرغبة» (1947) A Streetcar Named Desire للمؤلف المسرحي تنيسي وليامز[ر] Tennessee Williams الحائز جائزة بوليتزر، و«موت بائع متجول» (1949) Death of a Salesman للمؤلف المسرحي آرثر ميلر[ر] Arthur Miller.

أول أفلام كازان مخرجاً سينمائياً كان «شجرة تنمو في بروكلين» (1945) A Tree Grows in Brooklyn، وهو باكورة أفلامه التي تعالج قضايا اجتماعية حادة، منها: فيلم «اتفاق شرف» (1947) Gentleman’s Agreement الذي فاز عنه بجائزة الأوسكار، و«عربة اسمها الرغبة» (1951)، و«يحيا زاباتا» (1952) Viva Zapata، و«في الميناء» (1954) On the Waterfront، و«شرق عدن» (1955) East of Eden، وفيلم «وجه في الجموع» (1957) A Face in the Crowd. وقد جمعت هذه الأفلام بين النجاح التجاري على شباك التذاكر والنجاح الفني، إذ حصدت عشرات الجوائز السينمائية.

وشملت أفلام كازان في فترة الستينيات أفلاماً مثل «النهر الهائج» (1960)، و«روعة في العشب» (1961) Splendour in the Grass، و«أميركا، أميركا» America, America، وفيلم «الصفقة» (1969) The Arrangement، واستند الفيلمان الأخيران إلى اثنتين من الروايات الست التي ألفها إيليا كازان بنفسه، وحققت نجاحاً كبيراً، وصعدت إلى قوائم الكتب الرائجة في الولايات المتحدة. وقدّم أيضاً فيلمين في فترة السبعينيات هما «الزوار» (1972) The Visitors، و«الثري الأخير» (1976) The Last Tycoon، وهو آخر أفلامه. ومع أن أفلام إيليا كازان في فترتي الستينيات والسبعينيات حافظت على مستواها الفني عامة، إلاّ أن معظمها أخفق تجارياً.

ينتمي المخرج إيليا كازان إلى نخبة من المخرجين الملقبين (بمخرجي الممثلين)؛ بسبب الاهتمام الخاص الذي أولاه لأداء الممثلين في أفلامه، يضاف إلى ذلك أنه مارس تعليم التمثيل في «استديو الممثلين» الشهير في نيويورك، الذي أسسه مع الممثل المسرحي المعروف لي ستراسبرغ Lee Strasberg في عام 1947، وتخرج فيه عدد من الممثلين الذين تألقوا على مسارح برودواي قبل أن يصبحوا من أشهر نجوم هوليوود، مثل مارلون براندو Marlon Brando وجيمس دين James Dean وناتالي وود Natalie Wood وغيرهم.

محمود عبد الواحد

الموضوعات ذات الصلة:

 

السينما ـ الولايات المتحدة الأمريكية.

 

مراجع للاستزادة:

 

ـ جورج سادول، تاريخ السينما في العالم، ترجمة إبراهيم الكيلاني وفايز كم نقش (منشورات عويدات، لبنان 1968).


التصنيف : الموسيقى والسينما والمسرح
النوع : أعلام ومشاهير
المجلد: المجلد الخامس عشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 840
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 21
الكل : 11083760
اليوم : 1594

كوبن (فولفغانغ-)

كوپن (ڤولفغانغ ـ) (1906ـ 1966)   ڤولفغانغ كوپن Wolfgang Koeppen أديب ألماني, ولد في مدينة غرايفسـڤالد Greifswald وتوفي في مدينة مونيخ. عاش فترة شباب مضطربة، وبعد بضعة فصول دراسية في علوم المسرح والأدب الألماني عمل في المجال المسرحي في مدينتي فُرتْسبورغ Würzburg وبرلين لدى المخرج المعروف إرڤين پيسكاتور Erwin Piscator. ثم اشتغل بين عامي 1931-1933 في تحرير الصفحات النقدية والثقافية لبعض الصحف، لكي يصير بعد ذلك كاتباً متفرغاً. رحل كوپن إلى شيفيننغِن Scheveningen في هولندا في عام 1934، ثم عاد إلى ألمانيا بعد أربعة أعوام متوارياً عن الأنظار تهرباً من الخدمة العسكرية. في تلك الفترة عايش الحرب في ألمانيا وتأثيرها في الناس والبلد.
المزيد »