logo

logo

logo

logo

logo

ويلسون (ريتشارد-)

ويلسون (ريتشارد)

Wilson (Richard-) - Wilson (Richard-)

ويلسون (ريتشارد ـ) (1714ـ 1782)   ريتشارد ويلسون Richard Wilson رسام ومصور إنكليزي وهو نجل قسيس بروتستنتي، خضع لأسلوب تعليمي صارم، وتلقى علوماً عن الاتباعيين (الكلاسيين)، فحاز بذلك مهارات جيدة في رسم الوجوه والصور الشخصية، مما جعله واحداً من أبرز الرسامين في الوجوه في لندن منذ عام 1740. كانت لوحاته رصينة التكوين، تلتزم الملامح الشخصية ضمن صوغ كلاسي متقن، تتجلى في صورة الأميرال «سميث» Smith المحفوظة في المتحف البحري في غرينيتش Greenwich، وصورة الكابتن «إيڤيريت» Everitt المحفوظة في صالة الفن الحديث في ملبورن Melbourne، إضافة إلى صور الأميرين «جورج وإدوارد» George and Edward التي أنجزها بين عامي 1748ـ 1749 (لندن N.P.G).

اقرأ المزيد »




التصنيف : العمارة و الفنون التشكيلية والزخرفية
النوع : أعلام ومشاهير
المجلد : المجلد الثاني والعشرون
رقم الصفحة ضمن المجلد : 415

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 1111
الكل : 43650017
اليوم : 68177

الغرابتوليتان

الغرابتوليتات   الغرابتوليتات Graptolites بقايا حيوانات مستحاثة منقرضة، عاشت في مستعمرات هيمنت على بحار حقب الحياة القديمة (الباليوزوي)، عاش بعضها طافياً وبعضها الآخر قاعياً. ظهرت في الدور الكمبري Cambrian (منذ 545 ـ 490 مليون سنة) وانقرضت في الدور الفحمي Carboniferous (منذ 355ـ 300 مليون سنة). وقد اشتقت كلمة غرابتوليت من الكلمتين اليونانيتين graphein ومعناها «كتابة» وlithos (الحجر)؛ أي «كتابة على الحجر»، كناية عن انطباع آثارها على الصخور. والواقع أنه يسهل تعرّف انطباعات مستعمرات الغرابتوليتات على الصخور، إذ تتركّب هياكلها من الكولاجين، وهو بروتين معقّد يشبه في تركيبه الأظافر، يتحول غالباً في أثناء عملية الاستحاثة إلى مادة متفحمة أو إلى بيريت. وهي تتألف من مساكن تصطف بشكل خيط nema أو ساق stipe رفيعة أو متفرعة، كانت تسكنها حيوانات صغيرة (حييوينات zooïds) لم تُحفظ على شكل مستحاثات.
المزيد »