logo

logo

logo

logo

logo

خفاجة.

خفاجه.

Khafadja - Khafadja

خفاجة   تبعد خفاجة Khafaje  تقريباً 15كم شرقي بغداد، وتقع على الضفة اليسرى من نهر ديالي، وهي الموقع القديم لمدينة توتوب Tutub، ويتألف الموقع الأثري من أربع هضاب يحيط بها سور دفاعي. أجريت الحفريات الأثرية من قبل معهد الشرق بجامعة شيكاغو Chicago في الأعوام 1930-1938، بإدارة هنري فرانكفورت Henry Frankfort. عثر في الموقع على عدد من الطبقات ،الخمس الأولى منها تعود إلى عصر «جمدت نصر» Jamdet Nasr أوائل الألف الرابعة ق.م، أما الطبقة السادسة والسابعة فتعود إلى عصر فجر السلالات الثانية، والطبقة العاشرة الأخيرة إلى فجر السلالات الثالثة.

اقرأ المزيد »




التصنيف : التاريخ و الجغرافية و الآثار
النوع : سياحة
المجلد : المجلدالثامن
رقم الصفحة ضمن المجلد : 857

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 1105
الكل : 45376636
اليوم : 65408

عمود الشعر

عمود الشعر   مصطلح علمي يتصل ببنية الشعر العربي الموزون المقفى، سبق إلى اكتشاف بعض عناصره عدد من العلماء العرب القدامى من دون التصريح باللفظ الجامع له (عمود الشعر) من أمثال الجاحظ وابن قتيبة وسواهما، حتى جاء القاضي علي بن عبد العزيز الجرجاني، والحسن بن بشر الآمدي، واكتملت المعرفة به على يد أبي علي بن أحمد بن محمد بن الحسن المرزوقي. ويطلق اليوم مصطلح الشعر العمودي للدلالة على الشعر العربي الموزون، بغض النظر عن الدلالة الحقيقية للمصطلح. ويرتبط مفهوم عمود الشعر بالأحوال الحضارية للعرب، ذلك أن هذا التركيب الإضافي (عمود الشعر) يحمل تشبيهاً ضمنياً يرى أن بيت الشعر يشبه بيتَ الشَّعَر أو خيمة البدوي، وموقع العمود في وسط البيت أو الخيمة يعد شيئاً أساسياً، فإن اهتز اضطرب البيت كله من جهة خزائنه الفنية لا من جهة وزنه العروضي، وإن أزيل هبط السقف على الأرض، وألغي معنى البيت وجوداً أو تكويناً، وإن تغيَّر موضعه زالت فكرة التوازن بين شطري البيت من جهة ثقل السقف على العمود الحامل، فثقلَ بعضُه وخفَّ بعضُه، فكأن العمود عاتق الميزان في توكيد نظرية الوسطية والاعتدال عند العرب.
المزيد »