logo

logo

logo

logo

logo

العود

عود

Lute - Luth

العود   يجمع الباحثون الآثاريون على أن العود ـ بنوعيه ذي العنق الطويل وذي العنق القصير ـ عرف في مصر الفرعونية قبل خمسمئة وثلاثة آلاف سنة في زمن الدولة الحديثة إبان حكم الأسرة الثامنة عشرة عام 1600ق.م. وقد عثر علماء الآثار في مدينة طيبة على آلة عود ذات عنق قصير سلمت من عاديات الزمن إلى حد ما، وعلى الريشة الخشبية التي كانت تستعمل في الضرب عليه، ويعود تاريخ هذا العود إلى عام 700 ق.م وهو محفوظ اليوم في متحف برلين. ولايختلف العود المصري بنوعيه عن العيدان الأخرى التي عرفتها الممالك القديمة إلا في فروق طفيفة. وقد عرفت المملكة الآشورية في أوج ازدهارها صناعة الآلات الموسيقية والضرب عليها، ومن هذه الآلات العود ذو الرقبة الطويلة، وامتازت آلة العود الآشورية من المصرية بدساتينها الوفيرة. وللعود الآشوري وتران بخلاف العود المصري الذي وصل عدد أوتاره إلى أربعة. والعود الآشوري بصندوقه الصغير ودساتينه الكثيرة يشبه آلة «الطنبور» إلى حد بعيد في مواصفاته وخصائصه.

اقرأ المزيد »




التصنيف : الموسيقى والسينما والمسرح
النوع : موسيقى وسينما ومسرح
المجلد : المجلد الثالث عشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 611

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 1113
الكل : 40726925
اليوم : 109817

السلامة والأمان في المركبات

السلامة والأمان في المركبات   المركبة هي وسيلة نقل ذاتية الحركة مخصصة لنقل الناس والبضائع أو لتنفيذ مهمات خاصة، وتصنف المركبات حسب تخصصها في ثلاث مجموعات أساسية هي: 1- مركبات نقل (ركاب ـ بضائع). 2- المركبات المتخصصة: أهمها مركبات المعاقين. 3- المركبات الرياضية: التي أخذت تتمتع بشهرة واسعة منذ عام 1914م. إن تصميم المركبات واستثمارها وتطويرها لرفع السلامة والأمان فيها، وإطالة مدة خدمتها، ومواءمتها لنظريات تنظيم المرور وقوانينه واستعمالها وفق شروط اقتصادية لنقل الأشخاص والبضائع، وأساليب تشخيص الحالة الفنية للمركبات بمساعدة الأجهزة الإلكترونية وكشف احتمالات أعطال وحدات المركبات ومنظوماتها في الوقت المناسب، أدت إلى تلافي الأعطال قبل أن تسبب اختلالات في عمل المركبات وأمانها وسلامتها.
المزيد »