logo

logo

logo

logo

logo

لبنان (الموسيقى في-)

لبنان (موسيقي في)

Lebanon - Liban

الموسيقى في لبنان   حافظت لبنان منذ سقوط الامبراطورية العثمانية عام 1918، مثلها مثل باقي ديار الشام، على تراثها الموسيقي والغنائي الشعبي، إضافة إلى ما ورثته من أغان وألحان تركية تأتي في مقدمتها قوالب التأليف الموسيقي التركي من بشارف وسماعيات ولونغا، حتى مستهل سني أربعينات القرن العشرين، عندما بدأت الأغنية الريفية اللبنانية المشابهة للأغنيات الريفية في بلاد الشام تطغى وتحتل ذاكرة الناس، ولاسيما في الجنوب والبقاع والجبل من دون أي تغيير أو تطوير في ملامحها التراثية. والمقصود بالأغنية الريفية الأزجال الشعبية كالمُعنّى والقرَّادي والمواليَّا والدلعونا وغيرها، والسمة البارزة لهذه الأغنية أنها غير احترافية، أي إنها كانت أغنية الأفراح والأعراس والمناسبات المختلفة. وقد بدأ منذ الخمسينات الصقل الفني لهذا النوع من الغناء الشعبي التراثي، إذ امتدت يد الموسيقيين المحترفين لتعمل فيها تطويراً وتحديثاً لإيجاد صيغة فنية تلائم العصر والحياة والمستجدات الإجتماعية.

اقرأ المزيد »




التصنيف : الموسيقى والسينما والمسرح
النوع : موسيقى وسينما ومسرح
المجلد : المجلد السادس عشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 887

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 1108
الكل : 40547460
اليوم : 77275

المحكمة الأوربية ل-حقوق الإنسان

المحكمة الأوربية لحقوق الإنسان   خصصت الاتفاقية الأوربية لحقوق الإنسان[ر: حقوق الإنسان] لعام 1950، مجموعة من الحقوق والحريات للأفراد وجعلت، وفق ما جاء في المادة 19، المحكمة الجهاز القضائي المسؤول عن ملاحقة مخالفات الدول، وانتهاكاتها لهذه الحقوق والحريات. ولدت المحكمة الأوربية لحقوق الإنسان The European Court of Human Rights عام 1959، بعد أن قبلت ثماني دول اختصاصها (المادة 56 من اتفاقية عام 1950)، أما مقرها  فهو مدينة ستراسبورغ الفرنسية. وأصبح النظام الأوربي لحماية حقوق الإنسان بفضلها النظام الأكثر تكاملاً في العالم؛ من حيث ربطه النظام العام الأوربي لحقوق الإنسان بقضاء أوربي له اختصاص إلزامي، وليسدّ بذلك أيضاً النقص الذي يعانيه الاتحاد الأوربي في جهازه القضائي؛ من حيث حماية وصيانة حقوق الإنسان الأوربي والقاطنين في دول الاتحاد.
المزيد »