logo

logo

logo

logo

logo

كوبا (الموسيقى في-)

كوبا (موسيقي في)

Cuba - Cuba

الموسيقى في كوبا   لا تختلف الموسيقى الكوبية عن موسيقى بقية دول أمريكا اللاتينية (الجنوبية) إلا بتفاصيل تمسّ خصوصية كلّ بلد من بلدان القارة ذاتها وتطوره عبر التاريخ؛ منذ اكتشاف كولومبوس للعالم الجديد. وتتفق الموسيقى الكوبية مع زميلاتها اللاتينيات في الألحان الراقصة والإيقاعات الشعبية الغنية الموروثة عن مواطني البلاد الأصليين الذين أطلق عليهم الأوربيون اسم الهنود، وفي الموسيقى المتحدرة من موسيقى المهاجرين الإسبان الذين جاؤوا إلى البلاد في القرنين السادس عشر والسابع عشر حاملين معهم تقاليد الموسيقى الأوربية العريقة، وفي ألحان الأرقّاء الزنوج الذين حملوا معهم الإيقاعات الإفريقية التي كانت أقرب إلى إيقاعات أهل البلاد الأصليين وألحانهم من موسيقى الأوربيين؛ والتي سرعان ما اختلطت بإيقاعات الهنود، وأنتجت مع مرور الزمن موسيقى تسمى اليوم- تمييزاً عن غيرها من أنواع الموسيقى- الموسيقى الإفرو- لاتينية (إفرو- كوبية، أو إفرو- أرجنتينية…إلخ). ونتج من هذا المزيج الموسيقي في الولايات المتحدة الأمريكية ما عرف مع بداية القرن العشرين بموسيقى الجاز[ر].

اقرأ المزيد »




التصنيف : الموسيقى والسينما والمسرح
النوع : موسيقى وسينما ومسرح
المجلد : المجلد السادس عشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 482

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 79
الكل : 12588988
اليوم : 5368

الإرشاد الزراعي

الإِرشاد الزراعي   الإِرشاد الزراعي vulgarisation agricole هو عمل تعليمي غير رسمي يتطلب تنفيذه تعاون أجهزة ومنظمات رسمية وخاصة تعمل جنباً إِلى جنب مع الريفيين الذين يتعلمون منه، بالاقتناع وبالطرائق والمعينات الإِرشادية المختلفة، كيف يحددون مشكلاتهم بدقة ويتزودون بالمعارف المناسبة والاتجاهات المرغوب فيها والمهارات الأساسية اللازمة لتطوير أنفسهم وتنمية قدراتهم ومساعدتهم على إِيجاد الحلول لمشكلاتهم. فالإِرشاد الزراعي إِذن نظام تعليمي وإِقناع وتنفيذ، يهدف إِلى إِحداث تغييرات سلوكية مرغوب فيها لدى الفلاحين، في معارفهم ومهاراتهم واتجاهاتهم، وهو عملية تطبيقية مستمرة، وهو أحد أركان ثلاثة هي التعليم الفني الزراعي والبحث العلمي الزراعي والإِرشاد الزراعي. وتترابط هذه الخدمات بصلات تبادلية اعتمادية تكاملية يزيد كل منها من فعالية الأخريين فيؤدي ذلك إِلى تقدم الزراعة وتطوير الريف. وعليه فإِن الإِرشاد الزراعي يرمي في تطويره الريفيين إِلى «زراعة أحسن وحياة أفضل وسعادة أكثر وتعليم أوفر ومواطن أصلح» وذلك عن طريق إِيجاد صلة مع المزارعين وثقة متبادلة وعن طريق تعاونهم ومشاركتهم الفعالة في تخطيط البرامج الإِرشادية وتنفيذها وتوافر مستلزمات القيام بالعمل الإِرشادي.
المزيد »