logo

logo

logo

logo

logo

الكيمياء الحركية

كيمياء حركيه

Kinetic chemistry - Cinétique chimique

الكيمياء الحركية   الكيمياء الحركية kinetic chemistry فرع من فروع علم الكيمياء، ويعنى بدراسة سرعة التفاعلات وآليتها (ميكانيكيتها)، أي الخطوات المتتابعة التي تؤدي إلى تكوين المواد الناتجة. فالتساؤل عن حدوث التفاعل خلال مدة معيّنة من الزمن هو من اختصاص الكيمياء الحركية، أما التساؤل عن إمكانية حدوثه أو عدمها فيحدده علم الترموديناميك. تختلف التفاعلات الكيمياوية بعضها عن بعض بمقدار الزمن اللازم لحدوثها. فبعض التفاعلات تحدث في الحال ولا تحتاج إلى زمن طويل لحدوثها، مثال ذلك اشتعال الغازولين في أسطوانات آلة السيارة لتحريكها، بينما طهي الطعام (وهو مجموعة من التفاعلات) يحتاج إلى وقت لإتمامه. والطبقة الحديثة من الدهان الحاوي على زيت بزر الكتان يجف ببطء، إذ يتبخر المذيب أولاً ثم يحدث التفاعل التدريجي لراتنجات زيت بزر الكتان مع الأكسجين. ويحتاج التفاعل لإتمامه إلى أسابيع أو أشهر.

اقرأ المزيد »




التصنيف : الكيمياء و الفيزياء
النوع : علوم
المجلد : المجلد السادس عشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 688

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 63
الكل : 13728495
اليوم : 5895

البرمائية (الحياة-)

البرمائية (الحياة ـ)   تمتاز البرمائيات بقدرتها على الحياة في الوسطين المائي والهوائي على السواء، إلا أنها ليست الوحيدة التي تتمتع بهذه القدرة. كما أن هذا النمط من الحياة يمنح الكائنات خصائص فريدة من نوعها تطبعها بطابع معين سواء كان ذلك من الناحية الفيزيولوجية أم السلوكية. فالحيوانات المائية تتنفس بوساطة غلاصمها (خياشيمها) وجلدها، في حين تتنفس الحيوانات البرية برئاتها وقصباتها. أما البرمائيات فقد جمعت الطريقتين. فالضفادع البالغة تعتمد في تنفسها على رئاتها إلا أنها تستخدم أيضاً جلدها لتحقيق بعض التبادل الغازي، إلى درجة يبدو عندها الجلد أكثر كفاية في طرح ثاني أكسيد الكربون من الرئتين، وكذلك تلجأ الضفادع في أثناء السّبات الشتوي إلى الطين لتطمر نفسها فيه، معتمدة في أثناء ذلك على التنفس الجلدي للحصول على الأكسجين اللازم لها بعد توقف التنفس الرئوي.
المزيد »