logo

logo

logo

logo

logo

الاستنتاج

استنتاج

Deduction - Déduction

الاستنتاج   يمكن تعريف الاستنتاج deduction بأنه العملية الذهنية التي يُستخلص بها استخلاصاً دقيقاً، من قضية أو عدد من القضايا تدعى مقدمات، قضية أخرى تدعى نتيجة تنتج عنها بالضرورة، كما تقضي قواعد المنطق. وفي هذا التعريف احتمالان: احتمال أن يكون الاستنتاج من مقدمة واحدة، واحتمال أن يكون من عدد من المقدمات. أما الاحتمال الأول فيُفضي إلى مايعرف بالاستدلال المباشر inférence كما هو الأمر في تقابل القضايا وعكسها، مثل أن يُستنتج من صدق القضية: «كل إنسان فان»، كذب القضية: «لا إنسان فان»، أو يُستنتج من صدق القضية: «بعض الشعراء حكماء» صدق القضية: «بعض الحكماء شعراء». أما الاحتمال الثاني فهو أن يكون الاستنتاج من عدد من المقدمات، كان أرسطو حصره في مقدمتين، وجوّز المناطقة بعده أن يكون أكثر، والاستنتاج هذا صوريّ ورياضي.

اقرأ المزيد »




التصنيف : الفلسفة و علم الاجتماع و العقائد
المجلد : المجلد الثاني
رقم الصفحة ضمن المجلد : 220
مستقل

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 68
الكل : 4688629
اليوم : 2277

مخلد بن كيداد الإباضي

مخلد بن كيداد الإباضي (… ـ336هـ/… ـ947م)   مَخْلَد بن كيداد بن سعد الله بن مغيث الزناتي، أبو يزيد، رجل من الخوارج الإباضية، ثائر مشهور، من أهل قسطيلة من نواحي بلدة توزر في المغرب، نشأ في توزر وتعلم القرآن الكريم، وخالط النكارية من الخوارج الصفرية، وأخذ بمذهبهم وقصد تاهرت وأقام بها يعلّم الصبيان ثم انتقل إلى تقيوس يعلم فيها. وكان يعظم أهل ملته ويعتقد معتقدهم باستباحة الأموال والدماء والخروج على السلطان، ثم نادى في سنة 316هـ/928م بالحسبة على الناس وتغيير المُنكر وكثر أتباعه، ولما مات الخليفة الفاطمي أبو القاسم عبيد الله المهدي (297-322هـ/910-934م)، وخلفه ابنه القائم بأمر الله محمد خرج أبو يزيد على السلطة في جبل الأوراس وتلقب بشيخ المؤمنين ودعا للناصر الأموي صاحب الأندلس، وأظهر التزهد وأنه إنما قام غضباً لله تعالى، وصار يركب الحمار فقط ولُقب بصاحب الحمار، ولا يلبس إلا جبّة صوف قصيرة ضيقة الكميّن، وتبعته جموع من البربر وزحف إلى مدينة باغاية (بجاية) وحاصرها وتراجع عنها، ثم أمر بني واسى من قبائل زناتة البربرية المنتشرين في ضواحي قسنطينة بحصار هذه المدنية فحاصروها سنة 333هـ/944م.

المزيد »