logo

logo

logo

logo

logo

اتصالات هواة اللاسلكي

اتصالات هواه لاسلكي

Amateur radio - Amateur de radio



اتصالات هواة اللاسلكي


رمز هاوي اللاسلكي الأنظمة الدولية لهواية اللاسلكي 
   هواة اللاسلكي حول العالم الدعم العالمي لهواية اللاسلكي
دور هواية اللاسلكي في التخفيف من الكوارث أنماط الاتصال
نشاطات هواة اللاسلكي الاتحاد الدولي لهواية اللاسلكي
هواية اللاسلكي في سورية هواية اللاسلكي ثروة وطنية

 

 

 

يسمي الاتحاد الدولي للاتصالات International Telecommunication Union (ITUوهو هيئة دولية مختصة بالاتصالات - هواية اللاسلكي  Amateur Radioبأنها  خدمة اتصالات، تهدف إلى التدريب الذاتي وإقامة الاتصالات وإجراء البحوث التقنية من أشخاص مرخصين رسمياً ومهتمين بالحصول على تقانة اللاسلكي دون أي اهتمام بمنافع مادية. هذا التعريف موجود في المادة (56.1) من أنظمة اللاسلكي radio regulations، وهي القانون الذي ينظم استخدام طيف الترددات اللاسلكية من الاتحاد الدولي للاتصالات. وثمة خدمة هواية لاسلكي فضائية يعرّفها الاتحاد بأنها خدمة اتصالات هواة لاسلكي، باستخدام محطات فضائية على سواتل لأغراض هواية اللاسلكي نفسها.

إن عمر هواية اللاسلكي يزيد على مئة عام، فقد كان ماركوني هاوياً. والطريف في هواية اللاسلكي أنها الهواية الوحيدة في العالم التي تحكمها قوانين وقواعد دولية موحدة في العالم، فهي هواية منظّمة على أعلى مستوى.

يقوم هواة اللاسلكي باستخدام أجهزة لاسلكية متنوعة للاتصال مع بعضهم بغية التعلم والتدريب والمتعة وخدمة المجتمع.

ونظراً لأن طيف الترددات اللاسلكية بأقسامه المختلفة يعدّ من الموارد الطبيعية المحدودة؛ كان لا بد من أن يقوم الاتحاد الدولي بالتدخل لوضع القواعد والأسس اللازمة لذلك. فهواية اللاسلكي - مثل باقي الخدمات اللاسلكية التي تستخدم طيف الترددات - هي الاستخدام المرخّص والذاتي لبعض الموجات اللاسلكية لأغراض التراسل وتبادل الرسائل التي ليس لها طابع تجاري ولإجراء التجارب والتدريب الذاتي واتصالات الطوارئ. ويُمنع هواة اللاسلكي من الخوض في الدين أو السياسة أو في أمور المال، أما الباقي من أمور شخصية أو تقنية فهو مباح.

الأنظمة الدولية لهواية اللاسلكي

فيما يلي بعض أنظمة الاتحاد الدولي للاتصالات فيما يخص هواية اللاسلكي:

1- المادة 2.25: تُقيّد الاتصالات بين هواة اللاسلكي في الدول المختلفة بتلك المبيّنة في أغراض هواية اللاسلكي، ويمنع منعاً باتاً تشفير الاتصالات بين الهواة، والتي قد تمنع من إظهار محتويات التخاطب للهواة الآخرين. ويُستثنى من ذلك إشارات التحكم التي يتم تبادلها بين محطات السيطرة الأرضية ومحطات الهواة الفضائية ضمن خدمة الهواة الفضائية.

2- المادة 3.25: لا يُسمح للهواة بتبادل الرسائل لمصلحة طرف ثالث، إلا في حالة الطوارئ والكوارث، وما تحدده كل دولة للهواة لديها.

3- المادة 6.25: تقرّر كل إدارة (أي الحكومة) صلاحية كل طالب ترخيص من النواحي التشغيلية والتقنية.

4- المادة 7.25: تحدّد كل إدارة الاستطاعة العظمى لجهاز الإرسال المسموح باستخدامه من الهواة.

5- المادة  8.25: تنطبق على خدمة هواية اللاسلكي كل القوانين والأنظمة والمواد المنصوص عليها في دستور الاتحاد الدولي للاتصالات وأنظمة اللاسلكي الصادرة عنها.

6- المادة 9.25  أ: يطلب من كل الإدارات أن تتخذ ما يلزم من خطوات للسماح لمحطات الهواة بأن تكون جاهزة لتلبية متطلبات دعم جهود الإغاثة في أحوال الكوارث.

7- المادة 9.25  ب: يحق لكل دولة أن تقرر السماح أو عدم السماح لهاوي لاسلكي مرخص من دولة أخرى بممارسة الهواية مؤقتاً بحسب أنظمتها.

الدعم العالمي لهواية اللاسلكي

بلغ الاهتمام الدولي بهواية اللاسلكي وتنميتها أن رواد الفضاء الآن يجب أن يكونوا جميعاً من هواة اللاسلكي المرخّصين؛ لأن هواية اللاسلكي هي الاتصال الوحيد المضمون في حال انقطاع كل الاتصالات الأخرى.

وقد تمثل هذا الأمر بما يقوم به الاتحاد الدولي للاتصالات من دعم كامل لهواية اللاسلكي. فهو يخصص لهؤلاء الهواة مجالات ترددات في كل جزء من أجزاء الطيف الترددي. فقد خصص لها ما يعادل 13,5% من مجموع الترددات الواقعة في مجال الترددات العالية (HF)، والتي تسمى بالموجات القصيرة، و12,2% في مجال الترددات العالية جداً VHF و9,5% في مجال الترددات ما فوق العالية UHF و4,5% في مجال الترددات الفائقة SHF و10% في مجال الترددات الواقعة بين 30 و250 ميغا هيرتز وكامل المجال بين 275 و1000 ميغاهيرتز. وما يزال الاتحاد يقوم بتخصيص ترددات إضافية ليقوم الهواة بأبحاثهم وتجاربهم.

أنماط الاتصال

يتخاطب هواة اللاسلكي بأنماط مختلفة من الاتصالات، فهم يستخدمون الاتصال بالصوت بنمط الحزمة الجانبية الوحيدة   Single Side Band (SSB أو بتعديل التردد FM. كما أنهم يستخدمون الاتصالات البرقية باستخدام رموز «مورس» والتي تُعدّ أكثر أنماط الاتصال ضمانة على الإطلاق، فهو النمط المثالي في أحوال انقطاع أنواع الاتصالات الأخرى. ويستخدم هواة اللاسلكي أنماطاً أخرى للاتصالات، قد لا يعرفها بعض المحترفين في هذا العلم؛ وذلك لنقل النصوص، ويستخدم فيها الحاسوب الشخصي المتصل بالجهاز اللاسلكي.

أنماط نقل النصوص متعددة، بعضها بسيط يعمل على نحو ممتاز في الأحوال التي لا يوجد فيها ضجيج أو تشويش أو خفوت في الإشارات اللاسلكية ( الخفوت هو تغير قوة الإشارة اللاسلكية مع الزمن). ومثال ذلك نمط زحزحة زاوية الطور بسرعة 31,5 بتاً في الثانية، وهي السرعة التي يستطيع بها الإنسان الطباعة على لوحة مفاتيح الحاسوب. ومن هذه الأنماط أنماط معقدة تُستخدم في أحوال الانتشار السيئة للموجات اللاسلكية لتحقيق نقل صحيح للنصوص، وتُستخدم في هذه الأنماط طرق مختلفة لتصحيح الأخطاء أو طرق الطيف المنثور spread spectrum. وثمة أنماط اخترعها الهواة للاتصال باستطاعة منخفضة جداً؛ أي بإشارات أضعف من الضجيج المصاحب لها. وقد استفادت الدول من هذه الاختراعات في اتصالاتها العسكرية والفضائية؛ دون أن تصرف أي مال أو جهد أو وقت. بل قدّم هواة اللاسلكي ذلك مجاناً لكل العالم.

يقوم بعض الهواة بنقل الصور الثابتة أو الصور التلفازية، ويحاولون الآن إدخال تقنيات الوسائط المتعددة، وسيستفيد العالم من جهودهم هذه.

الاتحاد الدولي لهواية اللاسلكي

أُحدثت منظمة دولية في عام 1924، وهي الاتحاد الدولي لهواية اللاسلكي IARU، وهي تجمع دولي للجمعيات الوطنية لهواية اللاسلكي. وهذا الاتحاد هو عضو مراقب في الاتحاد الدولي للاتصالات.

يضم الاتحاد الدولي لهواية اللاسلكي الآن ما يزيد على 190 جمعية وطنية، حيث تمثل كل جمعية الهواة في بلدهم، وتمثلهم في الاتحاد.

مهام الاتحاد الدولي لهواية اللاسلكي:

1- تشجيع هواية اللاسلكي وتنسيقها على المستوى الدولي.

2-  تشجيع التعاون بين الهواة على المستوى العالمي.

3- تمثيل هواة اللاسلكي في المؤتمرات الدولية للاتصالات.

4- تشجيع الدول على إيجاد قوانين وأنظمة تشجع الهواية، وتزيد من عدد الهواة وتخفيف القيود الخاصة بالحصول على رخصة الهاوي.

هواية اللاسلكي ثروة وطنية:

-  تسمح هذه الهواية بتطوير الخبرات الإلكترونية الوطنية في تقنيات الاتصالات وانتشار الموجات اللاسلكية خصوصاً من دون تكليف الدولة أي أعباء مادية أو معنوية. فالتدريب لمن يحب هذه الهواية ذاتي، يساعده على ذلك زملاؤه من دون أي تعويض مالي. وبذلك تساعد الهواية على تطوير الموارد البشرية الوطنية. وكثير منهم يصنع جهازه اللاسلكي بنفسه.

-  تساعد هذه الهواية على البحوث في العلوم اللاسلكية طوعاً وبجهود شخصية، وقد أسهم هواة اللاسلكي في كثير من الاختراعات والاكتشافات في الإلكترونيات وعلوم اللاسلكي. ومن الأمثلة على ذلك:

 أ)- تطويرهم لنمط التعديل الترددي الضيق NBFM لنقل الصوت عبر الإشارات اللاسلكية.

ب)- تطويرهم للاتصال الهاتفي بالحزمة الجانبية الوحيدة    . SSB

ج)-تطويرهم للاتصال اللاسلكي الرقمي بالرزم packets لإرسال الرسائل الرقمية.

د)-أطلقوا منذ عام 1961 أكثر من 44 ساتلاً للهواة.

هـ)- كانوا أول من وفر اتصالاً لاسلكياً من جهاز محمول باليد مع ساتل.

- يقومون باكتشاف أنماط انتشار الموجات اللاسلكية، وقد أسهموا في ذلك في أمور كثيرة. لم يكن لدى المحترفين الوقت أو الاهتمام بها. وأدى ذلك إلى فتوحات في الاتصالات اللاسلكية، ومن ذلك:

أ)-مراقبة الإشارات اللاسلكية وقياسها وتسجيلها.

ب)- الانتشار عبر مسارات الشهب، وكان الهواة هم الرواد في ذلك.

ج)- الانتشار عبر الانعكاس عن سطح القمر، وهنا أيضاً كان هواة اللاسلكي هم الرواد.

د)- الانتشار عبر الطبقة المتأينة  (E)  العشوائية.

هـ)- الانتشار الخاص عبر الطبقة المتأينة (F)  فوق خط الاستواء.

وقد أقاموا منارات لاسلكية متزامنة حول الكرة الأرضية لدراسة انتشار الموجات اللاسلكية المنعكسة عن طبقة الإيونوسفير ionosphere.

- من أجمل ما تقدمه خدمة هواية اللاسلكي تعلم الانضباط الذاتي. ففي قواعد التخاطب الذاتي تتوفر مبادئ أساسية في التعامل مع طيف الترددات، وفي التعامل مع هواة اللاسلكي الآخرين كما يلي على سبيل المثال لا الحصر

أ)- لا يجوز للهاوي أن يبدأ الإرسال إلا بعد التأكد ولمدة معقولة من عدم انشغال التردد من الهواة الآخرين، وهو ما يسمى باللباقة، ويندرج ضمن الانضباط الذاتي.

ب)- لا يجوز للهاوي - كما ذُكِر- التخاطب في أمور السياسة والدين وعالم الأعمال (أي المال)، ولو حاول أي هاوٍ ذلك وجب إنهاء الاتصال معه وتسجيل ما حصل وإبلاغ مؤسسة الترخيص.

ج)- من أعمال الانضباط الذاتي عدم التسبب في التشويش على اتصالات الهواة الآخرين أو التشويش على ترددات غير مخصصة للهواة.

د)- عدم البث خارج مجالات الترددات المخصصة للهواة.

هـ)- ضرورة الإعلام المتكرر بمعدل مرّة في بداية الرسالة ومرّة في نهايتها ومرّة كل ثلاث دقائق في أثناء الرسالة عن رمز النداء الخاص بالهاوي المتكلم ورمز النداء الخاص بالهاوي المقابل.

 رمز هاوي اللاسلكي     

لكل هاوي لاسلكي في العالم رمز نداء يخصه شخصياً، ولا يمكن أن يتكرر. فكل بلد مخصّص برمز من الاتحاد الدولي للاتصالات، وسورية مثلاً مخصصة بالرمز (YK).  وفي سورية قام الهواة بتقسيم المحافظات السورية إلى أربع مناطق؛ فالمنطقة الجنوبية من حمص حتى الحدود الأردنية والفلسطينية هي ذات الرقم (1). فكل هاوي لاسلكي في هذه المنطقة يبدأ رمز ندائه اللاسلكي بـ(YK1)، ثم يأتي بعد الرقم حرفان للدلالة على الشخص بالذات بحيث يكون الهاوي الأول YK1AA والثاني YK1AB وهكذا حتى  YK1AZ ، ثم يبدأ الترميز بـ YK1BA ثم  YK1BB وهكذا. ولا يتكرر هذا الرمز في أي مكان في العالم.

هواة اللاسلكي حول العالم

يبلغ عدد هواة اللاسلكي في العالم حالياً نحو خمسة ملايين، وهم يتزايدون باستمرار وبمعدل 7% سنوياً بغض النظر عن انتشار الإنترنت والهواتف الخلوية. فالذي يمارس خدمة هواية اللاسلكي هذه الأيام هو مهتم على نحو  أساسي بعلم الإلكترونيات وعلوم الاتصالات اللاسلكية وما يتبعهما من أمور كعلوم الحوسبة والبرمجة. وبذلك فقد ارتفع مستوى هواية اللاسلكي ارتفاعاً جيداً، نظراً لاستقطاب هؤلاء الناس على نحو أساسي، وليس من يريدها فقط لتبادل الكلام العادي.

ومما لا شك فيه أن هواية اللاسلكي تساعد على التقارب بين الشعوب بالاتصال المفتوح المنضبط الذي ليست له أي غايات شخصية، ولا تعترف بالفوارق السياسية أو العرقية أو الدينية أو فوارق السن والثقافة والمال بين الهواة. وهواة اللاسلكي يأتون من كلّ  مناحي الحياة، فهناك الأطفال، وهناك البالغون بكل فئاتهم من رجال ونساء من موظفين ومهندسين وأطباء ومحامين وأناس عاديين من جميع المهن التي يمكن تصورها، وهناك المعاقون والفنانون ورؤساء الدول.

دور هواية اللاسلكي في التخفيف من الكوارث

يساعد استخدام موارد هواية اللاسلكي على التخفيف من نتائج الكوارث الطبيعية، ولهذا أسباب مهمة، هي:

أ)- توزع الهواة في مناطق جغرافية مختلفة في المدن وفي الريف، وهم جاهزون للاتصال دائماً  بسرعة في مجموعات وبإجراء تدريبات على ذلك.

ب)- المرونة الكبيرة التي يتمتعون بها في التلاؤم مع أي أوضاع جديدة بتنظيم أنفسهم.

ج)- عدم حاجتهم إلى بنية تحتية. فكل أنواع الاتصالات الأخرى الثابتة منها والخلوية، المدنية منها والعسكرية تحتاج إلى بنية تحتية تتأثر بمجريات أحداث الكوارث من تغذية كهربائية وأبراج اتصالات وخطوط هاتفية.

د)- اتصالات هواة اللاسلكي بـ«المورس» هي أكثر أنماط الاتصالات موثوقية. فعند حصول توقف كامل في كل أنواع الاتصالات الأخرى يستطيع هواة اللاسلكي فقط الاستمرار بالاتصال بنوع عمل مورس الذي يعتمد على الأذن البشرية.

ويمكن أن تُضرَب أمثلة على مشاركة هواة اللاسلكي في التخفيف من آثار الكوارث. وهذه ثلاثة أمثلة:

أ)- زلزال اليابان في عام 1995 الذي دُمر فيه مئة ألف منزل، وقُتل فيه الآلاف، وقام هواة اللاسلكي بإقامة محطة تقوية على قمة جبل إيكوما، وتوزّع 2600 هاوٍ في المناطق المختلفة من موقع الكارثة لدعم الاتصالات.

ب)- زلزال تركيا في عام 1999 في منطقة إيزميت والذي دُمرت فيه مدن بكاملها، وانهارت كل الخدمات والبنى التحتية لكل شيء بما فيها كل أنواع الاتصالات. وقد انهارت الشبكة الهاتفية والشبكات الأخرى إما بسبب انقطاع التيار الكهربائي أو كِبال الاتصالات أو الشبكة اللاسلكية وإما بسبب التحميل الزائد الناجم عن طلب المكالمات بما لا تحتمله الشبكات الباقية من مكالمات . بدأ هواة اللاسلكي الأتراك وخلال ساعة من وقوع الكارثة بتحقيق اتصالات الطوارئ لكل الجهات المعنية.

ج)- زلزال إندونيسيا وموجة المدّ البحري (تسونامي) في المحيط الهندي عام 2006. كانت أول من أوصل نبأ الزلزال إلى العالم - بعد أن انقطعت اتصالات المنطقة - هاويةُ لاسلكي من جزيرة أندمان الهندي، فخرجت بجهازها اللاسلكي من غرفة الفندق مع لفة من الأسلاك إلى حديقة الفندق، حيث أقامت محطتها اللاسلكية، وأتت بسيارتها؛ لتغذي المحطة من (بطارية) السيارة، وكانت أول من أعلم العالم بالزلزال وبموجة المدّ.        

نشاطات هواة اللاسلكي

إن أنواع الاتصالات التي يستطيع هواة اللاسلكي تقديمها هي الاتصالات الهاتفية أو البرقية أو  اتصالات المعطيات أو الصور: لمسافات قصيرة أو بعيدة أو بين نقطتين محددتين أو بشكل شبكة  متعددة المحطات كما يمكن أن تكون اتصالاتهم عن طريق السواتل الخاصة بهم، كما أنهم قادرون على تحديد مواقعهم بوساطة محطاتهم الخاصة أو بالتخاطب عبر وصلات تلفازية خاصة بهم.

يقوم هواة اللاسلكي بأنشطة مختلفة، مثل إقامة المسابقات المتنوعة، والتي منها الاتصال مع أكبر عدد ممكن من الدول على الموجات المختلفة بغية الحصول على شهادات تقدير. وتجري هذه المسابقات عدة مرات سنوياً بأهداف مختلفة. كما يقوم الهواة بإجراء مسابقات للاتصالات مع أكبر عدد من محطات الهواة الأخرى في الدول المختلفة وباستطاعة إرسال صغيرة جداً كتحدٍ تقني للهاوي. وينظّم الهواة رحلات إلى البلدان التي قد لا يوجد فيها هواة لاسلكي مثل بعض الجزر الصغيرة في المحيط الهادي أو بحر الكاريبي لإظهار رمز نداء هذه البلدان، ويتسابق الهواة في الاتصال مع هذه الرحلات.

يتبادل هواة اللاسلكي بطاقات إثبات اتصال بين محطتين، ويكون كثير من هذه البطاقات دعاية سياحية لمعالم البلد بما تحمله من صور جميلة أو معبرة.

هواية اللاسلكي في سورية

الشكل (2) : هوائيات محطة هاوي لاسلكي متقدمة الشكل (1): محطة هاوي لاسلكي تحوي الجهاز اللاسلكي مع حاسوب و ملحقات آخرى

كانت سورية الرائدة في دخول هواية اللاسلكي بين الدول العربية؛ إذ كانت أول من أسس جمعية لهواية اللاسلكي باسم المعهد الفني للاسلكي في عام 1947 بجهود المرحوم رشيد جلال. وقد تم إعادة إشهار الجمعية في عام  2005 باسم الجمعية السورية العلمية التقنية لهواة اللاسلكي والتي تشجعها وترعاها المؤسسة العامة للاتصالات.

تقوم الجمعية بمساعدة المتقدمين للحصول على رخصة هاوي لاسلكي كما يلي:

1-  تدريبهم على قواعد التخاطب اللاسلكي.

2-  توجيههم إلى الطريق الصحيح لتعلم أسس الكهرباء والإلكترونيات والاتصالات.

3-  نشر الكتب وبرامج الحاسوب الخاصة بذلك.

4-  توفير تعليمهم رموز «مورس» الضرورية جداً في أحوال الكوارث.

وتقوم الجمعية بإجراء امتحانات لمن سيصبح هاوياً، وتمنح الناجح شهادة هاوي لاسلكي يتقدم بها إلى المؤسسة العامة للاتصالات للحصول على رخصة هاوي لاسلكي

 

عمر شابسيغ

 

 

مراجع للاستزادة:

- أنظمة الاتصالات اللاسلكية (الاتحاد الدولي للاتصالات).

- دستور الاتحاد الدولي لهواة اللاسلكي.

- عمر شابسيغ، المرجع في مبادئ اللاسلكي، 2004.

-The ARRL Operating Manual.

-The ARRL Handbook for Radio Amateurs.

 


التصنيف : هندسة الاتصالات
النوع : هندسة الاتصالات
المجلد: المجلد الأول
رقم الصفحة ضمن المجلد : 161
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 17
الكل : 9057299
اليوم : 529