logo

logo

logo

logo

logo

الانسلاخ

انسلاخ

Monlting - Mue

 الانسلاخ

الانسلاخ

الانسلاخ عند الفقاريات

الانسلاخ عند مفصليات الأرجل

الانسلاخ في الحيوانات الأخرى

 

الانسلاخ molting أو ecdysis: حادثة تقوم بها الحيوانات التي تغطي جسمها طبقة صلبة نسبياً تمنع ازدياد حجمها عند نموها، كما في بعض الفقاريات كالزواحف والبرمائيات وبعض اللافقاريات كمفصليات الأرجل.

الانسلاخ عند الفقاريات:

تنسلخ البرمائيات دورياً، مرة كل شهر تقريباً، فتنفصل الطبقة السطحية من جلدها قطعة واحدة في الضفادع المذنبة، أو قطعاً عدة كما في الضفادع عديمة الذنب. وتستغرق العملية عادة بضع ساعات، وغالباً ما يقوم الحيوان بعدها بأكل جلده الذي طرحه.

أما الزواحف فتغطي جسمها بشرة تغطيها حراشف قرنية؛ لذلك ينسلخ جلدها قِطَعاً منفصلة، في حين تنسلخ الحيّات وترمي جلدها القديم قطعة واحدة، فيبدو الحيوان عندئذٍ وكأنه يخلع ثوبه (الشكل1). أما الحيّة الجلجلية rattlesnake فتحتفظ بأجزاء من جلدها في المنطقة الذيلية من جسمها، وينجم عن تراكم هذه القطع- عند اصطدام بعضها ببعض- الصوت الذي تصدره هذه الحية عند تحركها.

الشكل (1): انسلاخ الحية

القاعدة العامة عند الطيور هي تغيير ريشها مرة في السنة، وتستبدل به ريشاً جديداً، ويُدعى ذلك (القلش). ومن الحالات الاستثنائية المعروفة أنثى الطائر الطنان hummingbird التي تحتفظ بريشها سنتين متتاليتين. ويستغرق الطائر في هذه العملية بضعة أسابيع، يقل إبّانها نشاطه وحركته. وهو لا يفعل ذلك دفعة واحدة وإنما على مراحل متتالية، يبدل الحيوان في كل منها قسماً من ريشه؛ لذا يبدو الطائر حينها مهلهل المظهر. وكثيراً ما يختلف الريش الجديد في لونه عن الريش القديم، لذلك يلاحظ تناوبٌ في تلون الطائر بين الصيف والربيع.

تنسلخ الطيور عادة بعد فصل التكاثر، وهذا يعني أن تغير ريشها في نصف الكرة الشمالي بين حَزيران/يونيو وتشرين الأول/أكتوبر، علماً أن هذا لا يحدث في الدجاج وأمثاله، لكن بعض الطيور تنسلخ أيضاً قبل وقت تكاثرها، وفي هذه الحالة لا يشمل في الغالب إلا بعض الريش. وعلاقة انسلاخ الطيور بفصل الاقتران أمر مهم جداً؛ لأن الذكور تكتسي عندئذ- في الغالب- حلة قشيبة تؤهلها للاقتران.

يُجدد كثير من الثدييات فروه مرة أو مرتين في السنة، فالفقمة تنسلخ في الخريف، فيتساقط جلدها قشوراً، كما تغير الأرانب البرية فروها مرتين في السنة: واحدة في الربيع، يكون الحيوان بعدها داكن اللون، وواحدة في الخريف، يبدو فَرْوُهُ عندها أبيض ناصعاً. وقد يكون لذلك علاقة بتكيف الحيوان مع البيئة التي يعيش فيها.

وقد تبين أن الانسلاخ في الفقاريات، كما في بقية الزمر الحيوانية يتأثر ببعض الهرمونات التي يفرزها الجسم، إذ يمكن إثارة الانسلاخ عندها بحقن الحيوان بخلاصة الغدة الدرقية، لذا يؤدي تخريب هذه الغدة إلى توقف الانسلاخ.

الانسلاخ عند مفصليات الأرجل:

تغطي أجسام مفصليات الأرجل- كالحشرات والقشريات- طبقة كيتينية مؤلفة من عدة طبقات، تفرزها البشرة، وتسمى القشيرة cuticle، وهذه تشكل الهيكل الخارجي exoskeleton للحيوان. والواقع أن كثيراً من الفعاليات الحياتية لهذه الحيوانات- بما في ذلك التكاثر والسلوكيات والتحولات الاستقلابية- يتأثر بشدة بفيزيولوجيا الدورة الانسلاخية؛ لذا دُرِسَت هذه الظاهرة عند القشريات دراسة مفصلة.

بنية القشيرة: تتألف القشيرة عند مفصليات الأرجل من طبقة خارجية تسمى القشيرة العلوية epicuticle، وهي طبقة رقيقة جداً بروتينية شحمية lipoproteins. توجد تحتها مباشرة طبقة ثخينة تتألف في الواقع من عدة طبقات، العليا منها رقيقة نسبياً هي القشيرة الخارجية exocuticle، وتحتوي على بروتينات وأملاح الكلسيوم ومادة الكيتين، تحتها القشيرة الداخلية endocuticle التي تتألف هي نفسها من طبقة رئيسية تحتوي على كميات أكبر من الكيتين وأقل من البروتينات، وتكون أغزر بأملاح الكلسيوم، تأتي بعد ذلك طبقة غشائية رقيقة غير متكلسة تتألف من البروتينات والكيتين (الشكل 2).

الشكل (2): بنية القشيرة لدى القشريات

الانسلاخ: قبل الانسلاخ مباشرة تتضخم خلايا البشرة، وتنفصل عن الطبقة الغشائية للقشيرة (الشكل 3- أ)، وتفرز طبقةً جديدة من القشيرة العلوية (الشكل 3- ب)، كما تبدأ بإفراز قشيرة خارجية جديدة (الشكل 3 -ج). تتحرر إنزيمات في المنطقة فوق القشيرة العلوية الجديدة فتبدأ بِحَلّ القشيرة الداخلية القديمة، ويرتشف جسم الحيوان المحلول الناتج، وتُخزَّن بعض أملاح الكلسيوم بشكل حصيات معدية gastroliths في جدار معدة الحيوان وفي دمه. وتبقى القشيرة الخارجية والقشيرة العلوية من القشيرة القديمة، تتوضع تحتها القشيرة العلوية والقشيرة الخارجية الجديدتان (الشكل 3 -ج). يلي ذلك طرح الطبقة العلوية والطبقة الخارجية (الشكل 3 - د).

الشكل (3): التغيرات التي تطرأ على القشيرة عند انسلاخ القشريات.

(أ)انفصال الطبقة الغشائية عن البشرة. (ب) تشكل القشيرة العلوية الحديثة وبدء ارتشاف القشيرة القديمة. (ج) تشكل قشيرة خارجية جديدة واستمرار ارتشاف القشيرة القديمة. (د) طرح القشيرة القديمة.

يشرب الحيوان لدى انسلاخه كميات كبيرة من الماء، يمتصها جدار الأمعاء، مما يُزيد حجم الدم. وتتشقق القشيرة بسبب ازدياد الضغط الداخلي الذي يتشكل داخل جسم الحيوان، فينسحب الحيوان من داخل القشيرة القديمة (الشكل 4). يتبع ذلك تمدد القشيرة الجديدة التي لا تزال لينة، يلي ذلك تشكل قشيرة داخلية جديدة (الشكل 3- أ)، وترسب المكونات الأخرى للقشيرة والأملاح المعدنية التي كانت قد خُزِّنَت في الحصيات المعدية وفي الدم، ومن ثَم تتصلب القشيرة الجديدة.

الشكل (4): انسحاب حشرة السيكادا Cicada من قشيرتها القديمة

تجدر الإشارة إلى أن الحيوان في أثناء الانسلاخ يكون عاجزاً عن الدفاع عن نفسه بسبب لين قشيرته، لذا فإنه - عندما يحين موعد الانسلاخ- ينزوي في ركن هادئ ويتوقف عن تناول الطعام، ثم يبدأ بالانسلاخ.

لاتستغرق عملية انسلاخ القشريات وقتاً طويلاً، ففي حين لا يحتاج الغمّار gammarus إلى أكثر من بضع دقائق لكي يطرح قشيرته، فإن السرطان الغضوب Carcinus maenas يُتم ذلك في عدة ساعات.

تنسلخ القشريات مرات عدة في حياتها؛ وهكذا ينسلخ القريدس (الجنبري أو الإربيان prawn) ست مرات أو سبعاً في السنة الأولى من حياته، ثم ثلاث مرات أو أربعاً في السنة الثانية، ثم ينسلخ الذكر مرتين كل عام، في حين تنسلخ الأنثى مرة واحدة. أما السرطان المسمى عنكبوت البحر Maia squinado فينسلخ نحو 20 مرة عندما يكون فتياً، لكنه يتوقف عن ذلك عند البلوغ. أما انسلاخ متماثلات الأرجل Isopoda فيتم في مرحلتين: يتخلى الحيوان في الأولى عن القشيرة التي تغطي المنطقة الأمامية من جسمه، وفي الثانية ينسلخ باقي الجسم.

التنظيم الهرموني للانسلاخ عند القشريات: دُرِسَت العوامل التي تسيطر على عملية الانسلاخ في القشريات الراقية بالتفصيل، فوُجدت سيطرة الهرمونات على العملية على نحو واضح. لكن على الرغم من ذلك وُجد أن الوسط الذي تعيش فيه هذه الحيوانات، كدرجة الحرارة وطول فترة الضياء والرطوبة- في حالة القشريات البرية- غالباً ما يُثير العملية بتنبيهه الجملة العصبية المركزية. فالإشارة العصبية القادمة من هذه الجملة تخفف إنتاج الهرمون المثبط للانسلاخ molt-inhibiting hormone الذي يفرزه العضو إكس X-organ الموجود في سويقة عين الحيوان؛ هذا الهرمون الذي يُحمَل عادة ليتجمع في الغدة الجيبية sinus gland الموجودة في سويقة العين أيضاً، ليتحرر في الدم اللمفي للحيوان. والواقع أن انخفاض سوية الهرمون المثبط للانسلاخ يثير عضواً يوجد في صدر الحيوان يسمى العضو Y (Y-organ)، وهو يشبه غدة الصدر الأمامي prothorax gland عند الحشرات، يحرر هذا العضو هرمون الانسلاخ ecdysone الذي يقوم باستثارة عملية الانسلاخ، التي ما إن تبدأ حتى تستمر من دون أن تتأثر بأي هرمون آخر حتى ما يفرزه أي من العضوين X و Y.

الانسلاخ في الحيوانات الأخرى:

بطيئات المشية Tardigrada: هي شعبة من اللافقاريات تضم حيوانات صغيرة تعيش في المستنقعات وعلى الطحالب، تنسلخ عندما تجد أن الظروف حولها قد أصبحت غير ملائمة. إلا أنها لا ترمي قشيرتها القديمة بل تحتفظ بها حول جسمها، وكأنها تتكيس لتحمي نفسها من الظروف الخارجية؛ لذلك يعد انسلاخ هذه الحيوانات مثالاً جيداً على عدم ارتباط انسلاخ الحيوان بنموه.

الخيطيات Nematoda: هي من الديدان، وتنسلخ 4 مرات. ويلاحظ هنا أيضاً أن القشيرة لا تَحول دون نمو الحيوان؛ بدليل استمرار نمو الخيطيات بعد انتهاء انسلاخها الأخير.

حسن حلمي خاروف

مراجع للاستزادة: 

- حسن حلمي خاروف، مفصليات الأرجل (ما عدا الحشرات)، جامعة دمشق، 1978.

- C. P. Hickman Jr., L. S. Roberts and A. Larson, Integrated Principles of Zoology, McGraw-Hill, 2001.

 


التصنيف : الفيزيولوجيا
النوع : الفيزيولوجيا
المجلد: المجلد الثالث
رقم الصفحة ضمن المجلد :
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 556
الكل : 27464065
اليوم : 74102