logo

logo

logo

logo

logo

البيكان (شجرة)

بيكان (شجره)

Pecan -

البيـكان (شجرة-)

 محمد عبيدو

الموطن الأصلي والانتشار جمع الثمار وتخزينها
الوصف المورفولوجي الأهمية الغذائية والبيئية
زراعة البيكان وإكثاره الأمراض والآفات
تربية الأشجار وتقليمها  
 

البيكان pecan أو البقّان Carya illinoinensis (Wangenh.) K. Koch شجرة تتبع الجنس Carya، والفصيلة الجوزية Juglandaceae. تتعدد أصنافها التجارية لتشمل مثلاً: ستيوارت stuart وفان ديمان van deman وموني ميكر money maker وكيرتس curtis وغيرها. وتختلف فيما بينها بوزن الثمار وسهولة انفصال غلافها ومقاومتها للأمراض. وتُعد الولايات المتحدة الأمريكية أكبر منتجي ثمار البيكان (نحو 100 ألف طن في عام 2019).

الموطن الأصلي والانتشار

ينمو البيكان طبيعياً في وادي المسيسيبي الأدنى من الولايات المتحدة الأمريكية، وشمالي المكسيك وشرقها ووسطها، ومنها انتشرت زراعته إلى مختلف أنحاء العالم. والبيكان مكون رئيس للمجتمعات الغابية التي يسودها تحالف أنواع الدلب والبيكان والأولم الأمريكي sycamore pecan-american elm وغابات الحور الوطني cottonwood والصفصاف الأسود black willow التي تنتشر في جنوب شرق الولايات المتحدة الأمريكية، وتحتوي هذه الغابات على مجموعة أنواع رئيسة بنسب مختلفة، منها: الدردار Fraxinus pennsylvanica والأولم Celtis spp. والقيقب الأمريكي Acer negundo والقيقب السكري Acer saccharinum والبلوط الأسود Quercus nigra.

ينمو البيكان طبيعياً في مناخ رطب يراوح معدل أمطاره بين 750 -2000 مم، ونحو 510 مم في موسم النمو، وتحتاج أشجار البيكان إلى صيف حار (27°س وقد تصل 46°س) حتى تنمو الثمار جيداً، ولا تجــود الأشجار بالثمــار في المناطق ذات الصيف القصير والبارد؛ لأنــــها تحتـــاج إلى نحو 205–233 يوماً حرارتها فوق درجة الصفر. كما تحتاج إلى شتاء تراوح درجات حرارته بين 10°س، إلى -1°س، ويمكن أن تنخفض من -19°س حتى -29°س؛ لأن البراعم تحتاج إلى ما بين 200 و 300 ساعة برد لكسر طور سكونها. وتنمو الأشجار طبيعياً في الأراضي الرسوبية العميقة والخصبة وترب السهول الفيضية للأنهار، وفي الأودية، وفي التربة الرملية الطينية.

الوصف المورفولوجي

أشجار البيكان قائمة أو منتشرة النمو، تصل إلى ارتفاعات كبيرة (الشكل 1)، الأوراق متساقطة وريشية مركبة، الأزهار وحيدة الجنس وحيدة المسكن؛ تجتمع الأزهار المذكرة في نورات على جانبي الأفرع، أما المؤنثة فتوجد في نورات صغيرة في نهايات النموات الحديثة لفصل الربيع. البراعم مركبة تحمل على أفرع بعمر سنة، يعطي البرعم الوسطي عند نموه فرعاً خضرياً، ويحمل في نهايته نورة زهرية مؤنثة أو قد يظل خضرياً؛ البرعمان الجانبيان زهريان مذكران يحتوي كل منهما على ثلاث قمم نامية أو أكثر تحاط كل واحدة بحريشفة، ويُحاط البرعم كله بحرشفة كبيرة (الشكل 2).

الشكل (1) شجرة البيكان قائمة النمو.          
الشكل (2) أوراق البيكان وأزهارها.

أزهار البيكان خلطية التلقيح، ويتم بالرياح. وقد تنضج الأزهار المذكرة وتنتشر حبوب لقاحها قبل تفتح الأزهار المؤنثة للصنف ذاته، وقد يحدث العكس، وللتغلب على هذه الظاهرة لابد من زراعة صنفين أو أكثر من البيكان التي يتوافق مواعيد نضج الأزهار المذكرة والمؤنثة معاً لضمان حدوث التلقيح. توجد ظاهرة تبادل الحمل في بعض أصناف البيكان، ويمكن الحد منها باتباع العمليات الزراعية المناسبة كالتسميد والري ومكافحة الآفات والحشرات والأمراض وبالتقليم.

الثمرة جوزة (بندقة) nut غلافها الخارجي لحمي، وهو المحيط الزهري، ويتكون من 4 مصاريع تكون ملتحمة قبل نضج الثمرة وتنفتح عند نضجها، ويُعد علامة من علامات نضج الثمار. غلاف البذرة صلب متخشب يسمى shell، بداخله جنين يتكون من فلقتين، وهو جسم لحمي يؤكل (الشكل 3).

الشكل (3) ثمار البيكان.

زراعة البيكان وإكثاره

يتكاثر البيكان بذرياً وخضرياً، ويُخصص تكاثره بذرياً لإنتاج أصول يتم تطعيمها لاحقاً. ومن أكثر الأصناف استعمالاً صنف Burket كأصل لتطعيم البيكان في الولايات المتحدة الأمريكية لقوة نمو بادراته. تُنضدُ البذور لكسر طور سكونها بوضعها في طبقات من الرمل الرطب ضمن صناديق خشبية على درجة 4-5°س مدة شهر أو شهر ونصف، ثم تُزرع في أحواض في خليط من الرمل والدبال بنسبة 1:2 في خطوط متباعدة بنحو
15 سم، و5 سم بين البذرة والأخرى، ويُراعى أن تكون البذرة ملقاة على أحد جانبيها ثم تغطى بطبقة من الرمل وتروى، ويمكن زراعة كل بذرة في وعاء أو كيس بولي إيثيلين أسود. يفضل معاملة البذور بحامض الجبريلك بتركيز 500 جزء في المليون مدة 24 ساعة قبل الزراعة مباشرة لزيادة نسبة الإنبات، ومن ثم تُنقل الغراس إلى المكان المستديم.

يتكاثر البيكان خضرياً بالعقلة الساقية، وأفضل العقل تجذيراً الغضة المأخوذة في منتصف موسم السكون أي بعد تعرضها لنحو 200-400 ساعة برد، والمعاملة بنحو 10,000 جزء بالمليون من حامض الإندول بيوترك. يمكن أن تُجذر العقل خلال 15 يوماً، وأن توَّرق بعد 35 يوماً. كما يُمكن إكثار البيكان بالخلفات والترقيد والتطعيم.

تربية الأشجار وتقليمها:

تُربى الأشجار على فرع رئيس واحد تتوزع عليه الأفرع الأخرى بما يسمح لأشعة الشمس من الوصول إلى داخل الشجرة، ويراعى أن تكون اتجاهات الفروع خارجية، وزوايا اتصالها بالفرع الرئيس حادة حتى لا تنكسر عند الحمل الغزير. تُقلّم الأشجار شتاءً، وتقتصر عملية التقليم على إزالة الفروع المتشابكة والمصابة والمكسورة، ويراعى تجنب تقليم الأفرع الطرفية التي عمرها سنة لأنها تتشكل عليها البراعم الزهرية التي تنتج ثمار العام المقبل.

التسميد:

أشجار البيكان بطيئة النمو في السنوات الأولى من العمر، ونادراً ما تستجيب للتسميد، ولكن إذا استخدم الري بالتنقيط فربما تستجيب الأشجار للتسميد الآزوتي، وفي المناطق الجافة يضاف الآزوت في صورة يوريا أو نترات الأمونيوم بمعدل 0.25 كغ لكل سنة من عمر الشجرة نثراً على الأرض حولها، كما يضاف الزنك (التوتياء) بوضع كبريتات الزنك في خندق دائري حول الشجرة، ويمكن إضافة الزنك المخلبي إلى التربة أو رشاً على الأوراق. وتحتاج الأشجار في طور النضج إلى سماد يحتوي عنصري البوتاسيوم والفسفور، ويمكن إضافتهما في فصل الصيف كل سنتين على شكل كبريتات بوتاسيوم وسوبر فسفات مع إضافة السماد الآزوتي على دفعتين أو ثلاث في بداية النمو الخضري والنمو الثمري.

الري:

يتوقف احتياج أشجار البيكان إلى الري على العمر ومرحلة النمو وطبيعة التربة وموسم السنة، وتحتاج الأشجار إلى مياه وافرة، وتحتاج الشجرة إلى نحو 37 لِتراً من الماء يومياً خلال السنتين الأوليين للزراعة.

جمع الثمار وتخزينها:

تُجمع ثمار البيكان يدوياً أو آلياً في بداية تفتح الغلاف الخارجي للثمار، ثم تُجفف وتُخزن بنسبة رطوبة 3.5-4.5% على ألا تتعدى فترة التخزين عاماً واحداً، وفي حالة الزيادة يجب تخزينها في غرف مُبرَّدة، ويمكن جمع الثمار قبل تفتح غلافها الزهري، وتعامل فيما بعد بغاز الإيثلين في غرف مقفلة لتسهيل تفتحها.

الأهمية الغذائية والبيئية

ثمار البيكان غنية بالألياف والفيتامينات والدهون الأحادية غير المشبعة، وتحتوي على فيتاميني أ و هـ، إضافة إلى احتوائها على معدني الكلسيوم والبوتاسيوم وغيرهما من العناصر الغذائية الأساسية، وتساعد ثمار البيكان على خفض ضغط الدم المرتفع. كما أن وجود حامض الأُوليك oleic acid فيها يقلل خطر الإصابة بسرطان الثدي. كما تساعد على فقدان الوزن؛ إذ ثَبت أن ثمار البيكان تُسرع العمليات الحيوية في الجسم إذا ما تناولها الإنسان باعتدال. ويُعد البيكان من المكسَّرات التي تزوِّد الجسم بالحديد، وينصح بإدراجه ضمن النظام الغذائي في حالة المعاناة من الأنيميا أو نقص الحديد (الجدول 1).

الجدول (1) القيمة الغذائية لكل (100 غرام) من ثمار البيكان Carya illinoinensis

الطاقة الغذائية

690   كيلو جول

Energy

الكربوهدرات

13.86 غ

Carbohydrates

النشاء

0.46 غ

Starch

السكريات

3.97 غ

Sugars

الألياف الغذائية

9.6 غ

Dietary fiber

بروتين كلي

9.17 غ

Protein

دهون كلية

71.97 غ

fat

الفيتامينات

Vitamins

لوتين زياكسانثين

17 مكروغرام

lutein zeaxanthin

فيتامين أ

56 وحدة دولية

Vitamin A

بتاكاروتين

29 مكروغرام

beta-Carotene

الثيامين (فيتامين ب 1)

0.66 مليغرام

Thiamine (B1)

الرايبوفلافين (فيتامين ب 2)

0.13 مليغرام

Riboflavin (B2)

نياسين (فيتامين ب 3)

1.167 مليغرام

Niacin (B3)

حمض البانتوثنيك (فيتامين ب 5)

0.863 مليغرام

Pantothenic acid (B5)

فيتامين ب 6

0.21 مليغرام

Vitamin B6

حمض الفوليك (فيتامين ب 9)

22 مكروغرام

Folate (B9)

فيتامين ج

1.1 مليغرام

Vitamin C

فيتامين هـ

1.4 مليغرام

Vitamin E

فيتامين ك

3.5 مكروغرام

Vitamin K

معادن وأملاح

Minerals

الكلسيوم

70 مليغرام

Calcium

الحديد

2.53 مليغرام

Iron

المغنزيوم

121 مليغرام

Magnesium

المنغنيز

4.5 مليغرام

Manganese

الفسفور

277 مليغرام

Phosphorus

البوتاسيوم

410 مليغرام

Potassium

الزنك

4.53 مليغرام

Zinc

الماء

3.52 غرام

Water

يُستخدم الجزء الخارجي من الثمرة hull علفاً للحيوانات، ويُستخرج منه أجود الصباغات النباتية، ويدخل زيت البيكان في صناعة منتجات التجميل، كما يُستعمل لب الثمار في عمل الحلوى والفطائر، ويُعد بديلاً للجوز. وتتغذى طيور أرض الغابة وكثير من أحيائها كالسناجب والغزلان بالثمار بعد سقوطها، كما تعد الأشجار بيئة مميزة يستظل تحتها العديد من أنواع الأحياء البرية.

خشـب البيكان أدنى في نوعيته من الأنـواع الأخرى من الجنـس نفسـه، وتبلغ كثافة الخشــب الجاف
735كغ/م3، ووزنه النوعي 0.60، ويستخدم للأرضيات والأثاث والأدوات الزراعية والوقود.

الأمراض والآفات

1- الأمراض الفطرية: جرب البيكان pecan scab (الشكل 4 - أ)، أعفان جذور البيكان pecan root rot، أشنيات البيكان lichens (الشكل 4 - ب).

الشكل (4) أمراض البيكان وآفاته.

2- الحشرات: المــن aphid (الشكل 4 - ج)، دودة الثمار hickory shuckworm larva (الشكل 4 - د)، حفار ساق التفاح leopard moth.

3- الأمراض الفيزيولوجية: نقص الزنك.

مراجع للاستزادة:

- نبيل فهمي يوسف، وصفية عبد المنعم أبو طالب، البيكان، وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، الإدارة العامة للثقافة الزراعية، معهد بحوث البساتين، مركز البحوث الزراعية، النشرة 4/2004.

- P. C. Andersen, T. E. Crocker, The Pecan Tree, http://edis.ifas.ufl.edu/hs229.

- J. Gifford, Pecan America: Exploring a Cultural Icon, University Press of Kansas 2019.

- J. McWilliams, The Pecan: A History of America’s Native Nut, University of Texas Press 2013.


التصنيف : العلوم والتقانات الزراعية والغذائية
النوع : العلوم والتقانات الزراعية والغذائية
المجلد: المجلد السادس
رقم الصفحة ضمن المجلد : 0
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 1101
الكل : 45284363
اليوم : 66238