logo

logo

logo

logo

logo

الإخلاصية (تكية-)

اخلاصيه (تكيه)

Al-Ikhlâsiyya (Tikiyya-) - Al-Ikhlâsiyya (Tikiyya-)



الإخلاصية (تكية (-

 

 

تقع التكية الإخلاصية في شارع الرفاعي بمحلة البيّاضة، بميلة إلى الشمال مقابل جامع الصَّروي بمدينة حلب القديمة، إلى يمنة الداخل من باب الحديد. وتسمى أيضاً: "التكية الإخلاصية البخشية" و"التكية الرفاعية" و"الزاوية الإخلاصية".

أنشأ هذه التكية الوزير الأعظم محمد باشا الأرناؤوط سنة 1044هـ/1634م حين حضر إلى حلب لإصلاح بعض أحوالها، وأمر بعمارتها من ماله تكريماً لنزيل حلب الشيخ العارف بالله الزاهد إخلاص الخلوتي الحنفي (ت 1074هـ/1663م)، فعمرت في غيابه عن حلب وأمر بشرا أملاك وقفها عليها، وفوق مدخل باب القبلية نص شعري يؤرخ تاريخ البنا (بطريقة حساب الجمّل) آخره:

وقال لسان الحال إذ تم: أَرِّخوا                                 

     بنى مسجداً لله داعٍ بإخلاص

وقد ذكرها كامل الغزي فقال: "وهي زاوية جميلة، وقف عليها وقفاً عظيماً، تعمل فيها في زماننا الخلوة الرفاعية في فصل الربيع"، وقال عنها أسعد طلس: "وهي زاوية حسنة البنا ، متقنة العمارة على النمط التركي". جا ت محتويات التكية في سجلات مديرية الأوقاف بحلب كالآتي: تحتوي على مغارة تحت الأرض للمونة ودرج حجر، وطابق أرضي فيه قبو للمونة وسبعة محلات للسكن وممشىً مسقوف ودرج حجر، ومسجد للعبادة يحتوي على: محل يسمى (ميدان) وفيه تسعة محلات صغار من الخشب ومحل صغير في ذات المسجد، وفسحة دار مكشوفة، وثلاث آبار ما ، وطابق أول فيه سبعة محلات للسكن وفسحة مسقوفة وفنا مسقوف ودرج حجري وبئر ما ، فيكون بذلك المجموع (14) محلاً للسكن في كلا الطابقين. وهي حالياً مسجد تقام فيه الصلاة، ويتجمع فيها المريدون ليقيموا الأدعية والأذكار والخلوة الرفاعية.

ويتألف المبنى من طابقين؛ الطابق الأول مخصص لسكن الشيخ. احتلت القبلية وضمنها الميدان الطرف الجنوبي من المبنى، وبنيت الخلوات حول الباحة، وهناك غرف اعتكاف صغيرة خشبية داخل القبلية. وتقع قاعة الاجتماعات في الطرف الشرقي، وهي مما بني في فترة لاحقة كما يبدو من طراز بنائها. كما ضمت المطبخ والموضأ والسبيل. وقسمت القبلية ثلاثة أقسام؛ تم سقف القسم الأوسط بقبة.

ويقع المدخل في جهة الشرق، ويوجد فوقه نقش دائري فيه كلمة الله، وتحته نقش كتابي مستطيل الشكل كتب باللغة العثمانية، وفي وسطه حلقة معدنية، وهو يوضح سبب البنا . وللمدخل باب يليه دهليز يؤدي شمالاً إلى غرفة السبيل، وتضم حالياً دورات المياه، وغرباً إلى الباحة (الصحن)، وقد سقف الدهليز بقبوين متقاطعين. الباحة مربعة الشكل، مبلطة بالحجارة، وفيها حوض زرع كبير يضم أشجاراً. ويحد الباحة شمالاً غرفتان وإيوان صغير ربما كان إيوان المدخل الشمالي الواقع ضمن البوابة التي تلي المبنى، وفيها درج صغير يصعد منه إلى الطابق العلوي من الزاوية الذي اقتطع منها وحول إلى دار للسكن، وهذا القسم يطل على الساحة بواجهة تتكون بد اً من الشرق من باب القبلية يليه إلى الأمام نافذتان تعودان للموضأ. ويحد الباحة شرقاً دهليز المدخل وشرفة ترتفع ثلاث درجات عن الباحة، يضم جدارها الشرقي باباً يؤدي إلى صالة في الشرق، ويضم جدارها الجنوبي باباً آخر صغيراً تعلوه قوس مجزو ة يؤدي إلى غرفة الشيخ. وواجهة هذا القسم تتألف من جزأين، الجز الأول يتكون من غرفة تطل على الباحة بنافذتين وباب تعلو كلاً منها قوس مجزو ة، ويعلوها ثلاث طوق تعلو كلاً منها قوس نعل الفرس المدببة ذات المراكز الأربعة، والجز الثاني يعود لغرفتين تنفتح الأولى على الباحة بنافذة وباب يليها باب يعود للغرفة الثانية، هذه النوافذ والأبواب أعلى من سابقتها وتعلو كلاً منها قوس مجزو ة بارزة لها مفتاح حلزوني بارز ومزخرف.

ويحد الباحة جنوباً دهليز سقف بقبو متقاطع يؤدي إلى القبلية جنوباً وإلى الموضأ غرباً، وتطل عليه غرفة الشيخ شرقاً. وتتصل القبلية في الغرب بأكثر من ثلاثين غرفة خشبية للاعتكاف، وواجهة هذا القسم تتألف من نافذة وباب يليه نافذتان تعودان لغرفة في الطابق الأرضي وفوقها أربع نوافذ في الطابق الأول. ويطل على الباحة من جهة الغرب ثلاث غرف للمتصوفة يليها شمالاً غرفة متهدمة، واجهة هذا القسم  تتألف في الوسط من باب تعلوه قوس جرسية، وعلى كل من طرفي الباب نافذة تعلوها قوس تو مي معلقة تحيط بها أفاريز، وفي أعلى الواجهة زخارف، ويتقدم الواجهة شرفة.

وتقع القبلية جنوبي الباحة، ويوجد فوق مدخلها نقوش كتابية شعرية تتألف من عشرة مقاطع. وتنقسم بوساطة عقدين ثنائيين مدببين أبلقين يستندان إلى أظفار مقرنصة ملتحمة بالجدارين في كلا الطرفين الجنوبي والشمالي وعمود مقرنص في الوسط. وتتكون القبلية من ثلاثة أقسام: يضم القسم الشرقي ثلاث نوافذ مستطيلة تطل على الشارع، ويضم الجدار الجنوبي باباً يؤدي إلى غرفة في الزاوية الجنوبية الشرقية من القبلية، ويضم الجدار الشمالي باباً يؤدي إلى غرفة الشيخ. أما القسم الأوسط فيضم محراباً بسيطاً على طرفيه ظفران مزخرفان. وتسقفه قبة منخفضة على قمتها رسوم نباتية، والانتقال من الشكل المربع إلى الشكل المضلع يتم من خلال المثلثات الهرمية المقلوبة في كل زاوية، وسقف كل طرف من الطرفين قبو متطاول سنمي. ويضم القسم الغربي فاصلاً خشبياً فيه أربعة أبواب تؤدي إلى خلوات خشبية أيضاً.

وتتكون الواجهة الشرقية الخارجية بد اً من الشمال من نافذة كبيرة تعلوها قوس مجزو ة كبيرة (7 فقرات) مزودة بالحديد، تحتها جرن مردوم مما يدل على وجود سبيل، يليه المدخل وفوقه قوس مجزو ة مزررة بسيطة بنيت ضمن إطار بني بالحجارة السودا والصفرا والبيضا يعلوه على طرفي القوس مثلثان بارزان من الحجر الأصفر يحيط بهما إطار من الحجر الأسود وفي الوسط نجمة سداسية، ويعلو ذلك نص مكون من أربعة أسطر، وفي الأعلى إفريز يضم ثلاثة صفوف من المقرنصات يليها سطح مائل يصل بين واجهة الباب البارزة قليلاً والجدار خلفها، فوقه نافذتان. ويلي المدخل جنوباً واجهة الغرفة الواسعة، وهي مكونة من طابق واحد يضم نافذتين تعلو كلاً منهما قوس مجزو ة فوق عتبة مكونة من قطعة حجرية واحدة، وأعلى الواجهة ميزاب. ويلي ذلك واجهة غرفة استراحة الشيخ، وتضم نافذتين مستطيلتين ليستا على الارتفاع نفسه، فوقهما طاقة مربعة تعلوها قوس تليها واجهة القبلية، وهي تضم ثلاث نوافذ مستطيلة أخفض من السابقة ويعلو كلاً منها عتب قطعة واحدة. أما الواجهة الجنوبية الخارجية فتضم نافذتين يعلو كلاً منهما قوس مجزو ة (3 فقرات)، وفي أعلى الوسط طاقة ضيقة.

 

هشام النعسان

 

 

مراجع للاستزادة:

 -  لميا الجاسر، تطور عمارة المتصوفة في مدينة حلب (جامعة حلب، 1423هـ/2006م).

 - محمد أسعد طلس، الآثار الإسلامية والتاريخية في حلب (منشورات مديرية الآثار العامة، دمشق 1957م).

 

 -  سجلات مديرية الأوقاف بحلب، المجلد 4 ملحقة، ص 1158 (1359هـ/1940م).


التصنيف : آثار إسلامية
النوع : مباني
المجلد: المجلد الأول
رقم الصفحة ضمن المجلد : 253
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 1124
الكل : 35213944
اليوم : 118563