logo

logo

logo

logo

logo

الأزبكية (موقع-)

ازبكيه (موقع)

Al-Azbakiyya (Site-) - Al-Azbakiyya (Site-)



الأزبكيّة (موقع -)

 

أهم آثار الأزبكية

 

حي سكني محدود في دمشق يمتد من شارع الثورة غرباً حتى بستان الديوانيّة شرقاً على جانبي شارع بغداد الذي فُتِح سنة 1344هـ/1925م. وكانت هذه المنطقة قبل فتح الشوارع تضم بساتين عصفور والسميرية والكركة والديوانية والعمادية، وكانت تتصل ببساتين الصالحية مباشرة. ويعود سبب تسميتها بالأزبكية إلى وجود مقهى كبير صيفي شتوي يدعى "مقهى الأزبكية"، كان من أشهر مقاهي دمشق وأكبرها، وهو أقرب إلى المسرح منه إلى المقهى. وذكر نجاة قصاب حسن مقاهيَ عدة، منها: مقهى الزهور عند عين الكرش ومقهى ديب الشيخ ومقهى الأزبكية الذي قال عنه: "كنا نذهب فندرس فيه أيام الامتحانات، ونأكل ونلعب الطاولة". أما موقع هذا المقهى اليوم فهو مكان محطة المحروقات الواقعة إلى اليسار في الطريق المتجه من ساحة السبع بحرات إلى ساحة التحرير، وتعرف هذه المحطة بـ"كازية الأزبكية"، وقد بقي حتى أواخر خمسينيات القرن العشرين، ثم ابتلعته مع ما يجاوره من البساتين والرياض والينابيع الكتلُ الإسمنتية المخيفة، وشُقَّ شماله شارعان، هما شارع المبرّة وشارع مرشد خاطر. وكانت تخرج من الأزبكية عين ما غزيرة عذبة تخترق مقبرة الدحداح[ر]، وقد جفَّت في سبعينيات القرن العشرين، كما يذكر أهل المنطقة.

وقد ذكر نعمان القساطلي أن هذه المنطقة الواقعة شمال سوق ساروجا على الطريق العام الموصل إلى محلة مهاجري الأكراد كان يوجد فيها جنائن وبساتين من أجمل المتنزهات، ولم تنتشر الأبنية على جانبي شارع بغداد إلا في الخمسينيات من القرن العشرين.

ومن أهم آثار الأزبكية:

جامع لالا مصطفى باشا [ر] الذي نُقِل سنة 1347هـ/1928م من موقعه الأول عند خان الباشا عندما بنت فرنسا ما يُعرف بسوق الهال، ومقابله معهد "اللاييك" الذي بني سنة 1925م، وجامع عبد الرحمن مقابل مقبرة الدحداح من الشمال؛ وهو جامع قديم جداً تمت توسعته مراراً، وقبة منكورس الأيوبية التي تشغلها إحدى الجمعيات الخيرية، وجامع طلحة الأيوبي في الشرق، وجامع زنكي في الغرب.

والجدير بالذكر أن الأزبكية ومعها شارع بغداد كانتا من أهم مناطق دمشق في الخمسينيات، ففي القسم الغربي عند ساحة السبع بحرات كان يقوم المبنى الذي سكنه أديب الشيشكلي، وبالقرب من جامع لالا باشا كانت تقوم إذاعة دمشق التي افتتحت يوم 4 شباط 1947م، وذلك قبل افتتاح المبنى الجديد للإذاعة في شارع النصر سنة 1951م.

وفي شرقيّ الشارع ساحة التحرير التي كانت ملتقى النخبة السياسية في دمشق؛ وأوسع ساحة فيها قبل إنشا ساحتي العباسيين والأمويين في عهد الشيشكلي.

 

أكرم العلبي

 

 

مراجع للاستزادة:

 - أكرم العلبي، ظرفا من دمشق (دمشق 1995).

 - نجاة قصاب حسن، حديث دمشقي (دمشق 1988).

 - محمّد أحمد دهمان، مخطط الصالحية الملحق بكتاب القلائد الجوهرية لابن طولون (دمشق 1980).

 - نعمان القساطلي، الروضة الغنا في دمشق الفيحا (بيروت 1982).

 


التصنيف : آثار إسلامية
النوع : مواقع وأحياء
المجلد: المجلد الأول
رقم الصفحة ضمن المجلد : 374
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 574
الكل : 27493162
اليوم : 27300