logo

logo

logo

logo

logo

أجق باش (بيت-)

اجق باش (بيت)

Ajiqbash (Beit-) - Achikbache (Maison-)

أجق باش (بيت (-

غزوان ياغي

 

يقع بيت أجق باش في حي الجديدة شمال غربي مدينة حلب خارج أسوار المدينة القديمة، ويعود تاريخ البنا الأول للبيت لعام 1172هـ/ 1758م، وكان ملكاً لعائلة قره آلي ثم لعائلة أجق باش، وقد كان صاحب الدار موظفاً في السفارة التركية. ويشار إلى أن اسم أجق باش مشتق من التركية ويتكون من مقطعين Acik bas، ويعني الرأس المكشوف، وهو لقب حمله رأس عائلة أجق باش لأنه كان أول شخص يرفع العمامة عن رأسه.

مخطط بيت أجق باش
بيت أجق باش - الإيوان الشمالي

وقد تحول البيت إلى مسكن جماعي لبعض العائلات الفقيرة بعد أن تملكته طائفة السريان الكاثوليك. وتم اقتطاع الجز الشرقي من البيت عند توسيع الشارع المؤدي من ساحة الحطب إلى بوابة القصب وجادة الكيالي مع الإبقا على الواجهة الداخلية، وذلك من دون مراعاة القيمة التاريخية لهذا البيت.

والبيت حالياً متحفٌ للتقاليد الشعبية حيث قامت المديرية العامة للآثار باستملاكه عام 1979م، وقامت بإخلا من كان يسكنه من العائلات قبل أن ترممه وتحوله إلى متحف عام 1982م.

المسقط العام للبيت مستطيل الشكل، ويوجد في ضلعه الغربية انكسارات عدة تضيق باتجاه الشمال، ويتوسطه فنا مستطيل مكشوف بوسطه بركة دائرية، ويقع المدخل الرئيسي للبيت بالواجهة الجنوبية، وهو مدخل بسيط يُدخل منه مباشرة لدهليز طويل يتوصل منه للفنا الذي تتوزع حوله عناصر البيت. وقد قُسِّمت أرضية الفنا بشكل متناظر طولانياً، فقد رُصِفت الأرضية أمام الإيوان وأمام غرفة الاستقبال في الطرف الشمالي بالبلاطات الرخامية المربعة الشكل بأبعاد متساوية ثم تأتي البركة أمام الصحن، وحوض الزرع أمام غرفة الاستقبال، وقد حددت أماكنهما بمربعين عن طريق الأشرطة الرخامية السودا ، ويتألف كل من البركة والحوض من ست عشر ضلعاً وتتوضع بئر الما بينهما، وترتفع البركة نحو 0.80م عن أرضية الصحن، غير أن عمقها داخلياً لا يتجاوز 0.20م، وفي وسطها نافورة الما .

يتوسط الضلع الجنوبية إيوان كبير شاع وجوده في أغلب البيوت في حلب بهدف تسهيل تلقي الرياح الشمالية التي تهب بكثرة، وإيوان بيت أجق باش نموذجي يرتفع على مستوى طابقين، وأرضيته ترتفع عن أرضية الصحن بـ 0.40م، وسقف الإيوان خشبي مزخرف وملون بألوان رائعة تحيط به كتابات تتضمن حِكماً مختلفة، وعقد الإيوان مدبب يستند إلى مقرنصات صغيرة، واستخدم في أحجاره التناوب في الألوان بين الأبيض والأسود (الأبلق)، ويعلو واجهة الإيوان رفرف خشبي يحمل زخارف هندسية جميلة, ويوجد على جانبيه غرفتان لكل منهما بابان، أحدهما على الصحن وينفتح الآخر داخل الإيوان، وفي صدر الإيوان باب يؤدي إلى غرفة خصصت حالياً لعرض الأسلحة.

وتحتل الضلع الشمالية للفنا غرفة الاستقبال التي ترتفع بمستوى طابقين، وفيها دركاه يتوصل منها لإيوان يرتفع عنها بمقدار درجة، والدركاه مرصوفة بالرخام المقطع بأشكال نجمية تتوزع حولها الأشرطة والأشكال الهندسية الأخرى، وسقف الغرفة خشبي مذهب وملون يحيط به إفريز من الزخارف الهندسية، وفي أسفله أشرطة كتابية تمتد على طول أضلاعه، وهناك مستويان من النوافذ علوية وسفلية في الجدار الجنوبي للغرفة المنفتح على الفنا بهدف زيادة كمية الضو والهوا في الغرفة.

ويتوصّل من الزاوية الشمالية الشرقية للفنا عبر درج إلى قبو واسع مغطّى بقبوٍ متقاطعٍ، ويوجد بجدار القبو فتحة تهوية تتصل مع باذاهنج [ر] علوي يُسهل تهوية القبو وتبريده عبر إدخال النسيم العليل والهوا البارد.

وينزل من القبو إلى المغارة أو النفق الذي يمتد تحت الصحن, وهذه الأنفاق موجودة عموماً في أغلب البيوت العربية في حلب، حيث كانت تستخدم في الأغلب أماكن باردة صالحة لتخزين المؤن.

ويتميز البيت بالزخارف الغنية على الواجهات الداخلية المطلّة على الصّحن، التي تتوّج النّوافذ ونهاية الجدران، وتذكِّر بفني الباروك والروكوكو [ر] اللذين ظهرا في أوربا وانتشرا في تركيا، وانتقلا منها إلى سورية وغيرها من ولايات الدولة العثمانية.

مراجع للاستزادة:

 - نتاليا جودت، المباني السكنية الأثرية وإعادة توظيفها في مدينة حلب (كلية الهندسة المعمارية، جامعة حلب، 2000).

 - أسعد طلس، الآثار الإسلامية والتاريخية في حلب (مديرية الآثار العامة، 1956).

 - كامل الغزي، نهر الذهب في تاريخ حلب (حلب 1992).

- Ross BURNS, Monument of Syria: An Historical Guide, (London, 1994).


التصنيف : آثار إسلامية
النوع : مباني
المجلد: المجلد الأول
رقم الصفحة ضمن المجلد : 212
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 1107
الكل : 45364535
اليوم : 53307