logo

logo

logo

logo

logo

بعجه (موقع-)

بعجه (موقع)

-

بعجه (موقع -) 

 

يقوم موقع بعجه  Ba'ja على أحد جبال البتراء، ويبعد نحو 10كم شمالاً عن البتراء، و5كم شمال موقع البيضا[ر]. وإحداثيات الموقع هي 55ً 24َ 130ْ شمالاً  و45ً 27َ 35ْ شرقاً وبارتفاع يراوح بين 1060-1095م فوق مستوى البحر. وهو في منطقة يصل معدل هطل الأمطار فيها إلى 220مم سنوياً.

تم اكتشاف الموقع خلال مسح أثري لمنطقة البتراء من قبل بعثة ألمانية بإشراف مانفرد لندنر M.Lindner ما بين عامي 1980-1984م، وأُرخ الموقع في وقته بالعصر الحجري الحديث، ووثقه فيما بعد هانس جيبل H.Gebel   من جامعة برلين الحرة Free University of Berlin الذي باشر أعمال التنقيب في الموقع عام 1997م.

وقد فرضت طبيعة الموقع في منطقة جبلية كيفية توزيع قطاعات التنقيب الثمانية وهي: A,B,C,D,E,F,G,H  وكذلك الأمر بالنسبة إلى أسبار متفرقة أخرى. يحد الموقع من الشمال وادي الحية، ومن الجنوب شق جبلي يمكن منه الوصول إلى الموقع من الزاوية الجنوبية الغربية من خلال درج حجري تم تحضيره من الكتل الصخرية في الموقع.

مسقط الأبنية في موقع بعجة

كشف عن مجموعة أبنية في كل القطاعات، ولم يكن هناك مخطط محدد لها؛ بل كانت تتوافق مع طبيعة المكان عندما تكون أرضيته مستوية أو منحدرة (كما في القطاع F)، ولوحظ أن عمارة القطاع D أكثر تعقيداً من القطاع C، والجدران الرئيسة تتجه باتجاه المنحدر كي تكون أكثر ثباتاً من تلك التي تتبع المخطط الكونتوري للموقع، وهذا يؤكد الخبرة التي تميز بها بناؤو الموقع. يضم كل قطاع وحدات أبنية متجاورة، وكل وحدة بناء تتضمن غرفاً متعددة صغيرة غير منتظمة حول باحة أو غرفة مركزية من جهاتها الثلاث أو الأربع، وتستخدم هذه الغرف للتخزين، أما المعيشة والنشاطات والورشات فكانت تتم في غرف الطابق العلوي. وتم توثيق هذا الأمر في القطاع D في بناء بلغت مساحة القبو فيه 80 متراً مربعاً، وعثر في إحدى غرفه الشمالية على درج للطابق العلوي، أما الباحة في البناء فقد بلغت قياساتها 6×2.5 -4.5م، ويحيط بها من ثلاث جهات عدة غرف صغيرة ضمت إحداها ورشة أو مخزناً لتصنيع خواتم حجرية.

نموذج متخيل لبيت

تم الكشف في إحدى الغرف عن لوحة جدارية ملونة باللون الأحمر على قصارة بيضاء تتمثل بأشكال تجريدية مع موجات إشعاعية ربما تكون صادرة عن شكل إنساني.

خضعت عمارة القبو في أبنية «بعجه» لتعديلات في الغرف والمساحات وتجديد الأرضيات، في حين أن الطابق العلوي بقي من دون تعديلات. ويتم الدخول إلى البيوت بوساطة سلم على الأغلب، أما التنقل بين الغرف فكان عن طريق أبواب أو نوافذ أو سلّم. وفي أحد الأبنية وصل تجديد الأرضيات حتى مستوى النافذة التي تم إغلاقها، زاد الاهتمام بتأسيس الجدران جيداً وقد عثر على بعضها قائماً حتى ارتفاع 3.5م، أما الأسقف فقد كانت مبنية على طبقات؛ طبقة قصب ثم طبقة طين؛ وأخيراً الحجارة المستوية.

أدوات صوانية 
عقد من العظام 
أدوات مختلفة 

خُصصت بعض المساحات بين البيوت كما في القطاع B، وهي كما يرجح بعض الباحثين من أجل الزراعة، وكان يتم التوسع داخلها عند الحاجة إلى التوسع في السكن أو النشاطات الأخرى.

أنشئت أبنية بعجه - على الأرجح - لغاية السكن، وقد أكد هذا الأمر وجود مدافن أسفل الأقبية، ففي القطاع C كشف عن حفرتين؛ مساحة كل منهما أقل من متر مربع، فيها جماجم وهياكل؛ بعضها لأطفال، كما عثر فيها على عظام حيوانات. كذلك كُشف في القطاع D عن مدفن ضم الكثير من البقايا لهياكل بشرية؛ أغلبها لأطفال ولكل عائلة مدفن خاص بها أو في بعض الأحيان اثنان. أما الصناعة الحجرية فهي تعود إلى فترة النيوليت ما قبل الفخار ب المتأخر LPPNB ، وقد عثر على رؤوس سهام من نمط العمق ومثاقب وسكين وإبر وملاوق.

ومن المكتشفات المتميزة في بعجه العثور على مكان رمي نفايات الموقع غرب القطاع A ، وهي مفيدة جداً لدراسة اللقى ومعرفة تفاصيل الحياة اليومية في الموقع.

وتشير البقايا النباتية القديمة في بعجه إلى اعتمادهم على الحنطة والفستق البري مع استخدام أخشاب العرعر والبطم، أما البقايا الحيوانية فتشير إلى اعتمادهم على الماعز البري والأغنام المدجنة والغزال والخنزير البري والحمار البري الإفريقي والأرنب البري والثعلب والفهد والقنفذ وبعض الطيور.

جدار مرتفع في القطاع TU2

وتبقى مسألة توفير الماء للموقع من الأسئلة المحيرة؛ حتى أجاب عنها بعض الباحثين بأن سكان الموقع قد اعتمدوا حصر الماء في الفج الصخري ومن ثم استخدامه. أي إنهم استخدموا سداً صغيراً- وهذا يدل على إدارة عالية المستوى في تلك الفترة- أو أنهم خزنوا الماء في الآبار الصخرية الطبيعية في المنطقة، ومن ثم قاموا بسحب الماء منها.

منظر عام للقطاعات B,E,TU2

 

ولوحظ في بعض الأبنية أن خلخلة أو دماراً قد أصابها، وعزا الباحثون ذلك إلى حصول زلزال أو أكثر في المنطقة.

 يُعدّ موقع بعجه من المواقع المهمة التي تعود إلى النيوليت ما قبل الفخار B المتأخر LPPNB (7500 قبل الوقت الحاضر معاير)، وقد قدر أن 50-60 عائلة قد استوطنت في بعجه؛ في مساحة تصل إلى 700 متر مربع، ويعدّ الموقع مركز إنتاج محلي للخواتم الحجرية (من الحجر الرملي).

عمار عبد الرحمن

 

مراجع للاستزادة:

 - H. G. K. Gebel And Dahl B. Hermansen, Baja 2003 : Summary On The 5Th Season Of Excavation. Neo-Lithics (2004), Pp.1518.

 - H. G. K. Gebel. And Dahl B. Hermansen, Baja Neolithic Project 1999 : Short Report On Architectural Findings. Neo-Lithics (1999), Pp. 1821.  

 - H. G. K. Gebel. The Domestication Of Water: Evidence From Early Neolithic Baja? In H.d. Bienert And J. Haser (Eds.), Men Of Dikes And Canals: The Archaeology Of Water In The Middle East. Orient-Archaologie 1010 . Rahden: Leidorf. (2004). Pp. 2535

 


التصنيف : عصور ما قبل التاريخ
المجلد: المجلد الثالث
رقم الصفحة ضمن المجلد :
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 586
الكل : 26902303
اليوم : 49583