logo

logo

logo

logo

logo

ترتان

ترتان

Turtanu - Turtanu

 تُرتان

تُرتان

 

 

تُرتان turtānu (أو تَرتان tartānu) لقب لقائد الجيش في العصر الآشوري الحديث، وهو أعلى موظف يلي الملك في البلاط الآشوري. من المرجح أن يكون هذا اللقب في الأصل مستعاراً من اللقب الحوري: تَردينُّ/تُردينُّ/تُردَنُّ tardennu/turdennu/turdannu الذي استخدم في نصوص أوغاريت وفي النصوص الحثية للإشارة إلى «ولي العرش». أما معناه في نصوص نوزي فهو «الأخ الثاني الأكبر». وربما اقتبس الآشوريون هذا اللقب في العصر الآشوري الوسيط من مملكة ميتاني. لقد اُستخدم في هذا العصر لقباً لموظف عالي الرتبة، ولكن من دون وجود ما يشير إلى قرابته من الملك، أو وجود علاقة له بالجيش. تشير النصوص من تلك الحقبة إلى أن أكثر من شخص كان يحمل هذا اللقب في الوقت نفسه، وبعضهم حمل لقباً إضافياً هو رَبيئو «rabi’u» أي «الأكبر»، مما يشير إلى وجود تفاوت في المراتب بين هؤلا . وقد أرّخ أحد النصوص الإدارية من عصر الملك تجلات-بلاصر الأول [ر] باسم أحد الذين حملوا لقب الترتان الأكبر (turtānu rabi’u)وهو إبري-شرّي (Ibri-šarre). ويبدو في بعض الأحيان أنه يمكن للترتان في تلك المرحلة أن يجمع في شخصه أكثر من وظيفة فيمكن أن يكون أيضاً مديراً للقصر ووالياً لمنطقة ما.

لا يمكن بدقة تحديد المرحلة التي أصبح فيها الترتان صاحب المكانة الأولى بعد الملك، لكن يمكن القول: إنه منذ عصر أدد-نِراري الثاني (٩١١-٨٩١ ق.م) وربما أسبق من ذلك؛ أصبح الترتان من أعلى الموظفين limmu) في الآشورية)، إذ كانت له المكانة الأولى بعد الملك، وينوب عن الملك في إجرا ات الحكم في حال غيابه مع عدم وجود ولي للعرش، وله القيادة العليا للجيش نيابة عن الملك، ويطلق اسمه على السنة الثانية من حكم الملك. كما يتولى الترتان حكم المنطقة الواقعة ما بين الخابور والبليخ وعاصمتها حران. بعد الإصلاحات الإدارية في بلاد آشور في النصف الثاني من القرن الثامن ق.م، أي منذ عصر الملك سرجون (شرّوكين) الثاني؛ تم منح المنصب إلى شخصين: ترتان «اليمين» (lútur-ta-nu imitti) وترتان «اليسار» lútar-ta-nu šumēli))، وعبر عن الأخير أيضا بكلمة «الثاني» (šanû)، وقد منح منصب ترتان الشمال إلى أحد الخصيان وكان له حكم كوموخو على الفرات الأعلى بين ملاطية وكركميش. أما الأول فكان له حكم حران، وحمل نائب الترتان لقب «الثاني بعد التُرتان» (lúšaniu ša lúturtanni).

اشتهر من قادة الجيش في العصر الآشوري الحديث الترتان ديّان-آشور Dajjān-Aššur الذي قاد الجيش الآشوري بمفرده في ما بين ٨٣٠–٨٢٦ ق.م، وحصل على مكانة تقارب مكانة الملك، وذلك في أواخر عهد الملك شلمنصّر الثالث (٨٥٩-٨٢٤ ق.م). واشتهر أيضاً الترتان شمشي-إيلو Šamši-Ilu (800 - 750ق.م) الذي كان قائداً للجيش وحاكماً أيضاً لبيت عديني [ر]، وكان مقره في كار-شلمنصّر (تل بارسب) التي وصفها في نقوشه بأنها «مدينة سيادتي» (āl bēlūtija). فمن هناك أدار منطقة شمالي سورية كحاكم مستقل، واشتهر بحملاته وانتصاراته على مملكة أورارتو وعلى دمشق.

استخدم اللقب أيضاً للدلالة على ملوك وقادة جيوش بلاد أخرى؛ كمصر، عيلام، أورارتو. وورد اللقب ترتان مرتين في التوراة (إشعيا ٢٠: ١، الملوك الثاني ١٨: ١٧).

عماد سمير

مراجع للاستزادة:

- Andreas FUCHS, Der Turtān Šamši-ilu und die große Zeit der assyrischen Großen, in: Welt des Orients 38, (2008), pp. 61-145.

- Stefan JAKOB, Mittelassyrische Verwaltung und Sozialstruktur: Untersuchungen, [Cuneiform Monographs 29], (Leiden: Brill, 2003), pp. 191-194.


التصنيف : العصور التاريخية
المجلد: المجلد الرابع
رقم الصفحة ضمن المجلد :
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 611
الكل : 27117273
اليوم : 29949