logo

logo

logo

logo

logo

باب الفرج (مسجد-)

باب فرج (مسجد)

-

 باب الفرج

باب الفرج (مسجد -)

 

يقع مسجد باب الفرج في دمشق القديمة ضمن السور، على زاوية الالتقاء بين شارع المناخلية وشارع بين السورين، على يسار الداخل من باب الفرج الأثري. سُمِّي بمسجد باب الفرج نسبة إلى هذا الباب. يوجد في زاويته الجنوبية الغربية سبيل للماء. والمسجد مجدد بوجه عام، ولم يبقَ من بنائه الأصلي سوى قوس حجرية وجزء من جداره الغربي والشمالي وأجزاء من المحراب الأصلي.

المسجد مبني من الحجارة المصقولة الحديثة ذات الألوان المتناوبة من الأحمر والأبيض والأسود؛ فهي من مستوى أرضية المسجد حتى ارتفاع 2م مداميك سوداء اللون، ثم تليها مداميك حجرية ذات لون أبيض، يليها صفان من المداميك؛ أحدهما ذو لون أحمر، والآخر الذي يعلوه ذو لون أصفر، ثم ثلاثة مداميك ذات لون أبيض. ويلاحظ أن المسجد خالٍ من الزخارف الخارجية أو أي تزيين نباتي وهندسي. ويوجد ضمن جدران المسجد أربع نوافذ لإنارة المسجد ذات شكل مستطيل، تعلوها قوس نصف دائرية، وهي مصنوعة من معدن الألمنيوم الحديث، ومغشاة من الخارج بمشبكات حديدية ذات زخارف نباتية.

منظر خارجي للمسجد
المحراب

للمسجد مئذنة قاعدتها مربعة الشكل، مبنية بمداميك حجرية متناوبة الألوان؛ الأبيض والأسود، ثم يصبح شكلها مثمناً في قسمها العلوي، ويفصل بين الجزأين شرفة مربعة صغيرة ذات زخارف بسيطة. تخترق القسم العلوي أربع نوافذ ضيقة متطاولة متناوبة على أضلع المئذنة الثماني، وفي الجزء العلوي يشاهد مدماكان أصفران بينهما مدماك ذو تزيين بسيط، ثم تليه شرفة ثانية مثمنة، يعلوها أربعة أعمدة صغيرة، تحمل قمة المئذنة المثبت أعلاها هلال نحاسي.

السدة وسقف الحرم
المنبر

يقع مدخل المسجد في الجدار الغربي، وعلى يمين المدخل بابٌ يؤدي إلى الميضأة، ثم إلى الحرم الذي تقدر أبعاده بـ 10×10م. جدرانه مكسوة بالبلاط الخزفي الحديث (سيراميك). يقابل جدار القبلة بابان، كانا يؤديان إلى الميضأة القديمة للمسجد، ولكن تم إغلاقهما. ويوجد في الحرم سدّة محمولة على عوارض معدنية، تغطي النصف الشمالي من الحرم، ولها درابزين يطلّ عليه.

ويقع المحراب في الجدار الجنوبي، وهو مكون من مستويين: الأول وهو الخارجي البارز عن الجدار، حديث البناء، يتألف من عمودين ذوي قاعدتين مربعتين، يحملان قوساً مدببة مبنية بمداميك من اللونين الأحمر والأبيض، وتنتهي من الأعلى بشرَّافات مسننة صغيرة. أما المستوى الثاني فهو المحراب الأصلي، وهو منخفض الارتفاع، مبني من المداميك الحجرية المتناوبة بين اللونين الأبيض والأحمر، وهو مرمم حديثاً، وإلى جانبيه عمودان أسطوانيان بارتفاع 90سم، مزخرفان بزخارف نباتية جميلة. وإلى شرق المحراب يوجد المنبر، وهو مبني حديثاً من الحجارة ضمن قوصرة تعلوها قوس نصف دائرية، ويُصعد إليه بدرج لولبي الشكل، وتحته غرفة صغيرة ذات باب خشبي.

القبة القديمة زائلة، أما القبة الحالية التي تغطي الجزء الأوسط من حرم المسجد فهي ذات شكل نصف كروي؛ مصنوعة من مادة الصوف الزجاجي fiberglass، ومطلية من الخارج باللون الأخضر ومن الداخل باللون الأبيض. خالية من أي زخرفة أو تزيين، ويشاهد في أعلاها الهلال. يوجد إطار من الخشب عند نقطة التقاء الرقبة سقف المسجد، وهو مزين بزخارف هندسية ونباتية، ويحوي آيات قرآنية منفذة بألوان مختلفة بطريقة العجمي، يلي ذلك رقبة القبة، وهي مشكلة من اثنتي عشرة نافذة خشبية تسمح بدخول أشعة الشمس إلى داخل المسجد، ملونة بأشكال هندسية. أما طاسة القبة فهي خالية من الزخارف.

 خالد حياتلة

مراجع الاستزادة:

- يوسف بن عبد الهادي، ثمار المقاصد في ذكر المساجد (بيروت 1975م).


التصنيف : آثار إسلامية
المجلد: المجلد الثالث
رقم الصفحة ضمن المجلد :
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 593
الكل : 27115929
اليوم : 28605