logo

logo

logo

logo

logo

حجيرة الغزلان (موقع-)

حجيره غزلان (موقع)

-

 ¢ حجيرة الغزلان

حجيرة الغزلان (تل -)

 

يقع تل حجيرة الغزلان Tall Hujayrat al-Ghuzlan في وادي التيم بالقرب من تل المقص Tall al-Magass، على بعد أربعة كيلومترات شمال مدينة العقبة في جنوبي الأردن. تم اكتشاف الموقع ضمن مشروع مشترك بين قسم الآثار في الجامعة الأردنية والمعهد الألماني للآثار الشرقية في برلين. أرِّخ الموقع بالألف الرابع قبل الميلاد.

بنيت مستوطنة حجيرة الغزلان وفق مخطط مسبّق، وتكونت من عدد من المنازل المستطيلة الشكل والمشيدة من الطوب والحجارة. وتدل أرضيات الغرف الممتلئة بركام الخشب والحجارة على وجود أكثر من طابق لهذه المنازل التي دمرت بفعل الزلازل. وقد رسم على جدران أحد هذه المباني مشاهد لماعز وغزلان، إضافة إلى عدد من طبعات الأيدي والأقدام البشرية، فيما عثر في أرضياتها على عدد من قرون الغزلان والماعز المصنعة من الطين المشوي؛ مما يدفع إلى الاعتقاد أن المبنى استخدم لأغراض دينية.

عرف السكان في تل حجيرة الغزلان أنظمة الري؛ إذ عثر في جنوب الموقع على جدران حجرية تشكل ما يشبه السد المائي, إضافة إلى قنوات حجرية للري، وهذا ما ساعد السكان على زراعة القمح والشعير والعنب.

التنقيبات في تل حجيرة الغزلان

أما الصناعات الحجرية فقد ضمت العديد من الأدوات الصوانية منها الأزاميل، والمناكش والمكاشط المروحية والمسطحة الشكل، إضافة إلى نصال كبيرة وعريضة من نوع (النصال الكنعانيةCananean Blade Technology)، وثمة أوانٍ حجرية عليها زخارف هندسية على شكل خطوط زكزاك تشبه ماعثر عليه في مصر في فترة ما قبل الأسرات. كما أعطى موقع حجيرة الغزلان كميات كبيرة من الأواني الفخارية، ومعظمها من الفخار الخشن المصنع يدوياً، وبعض هذه الأواني تحمل طبعات أصابع اليد وبعض الزخارف الهندسية البسيطة، وكانت بأحجام مختلفة واستخدمت لتخزين المواد، كما عثر على عدد من طبعات الأختام وأعداد كبيرة من حبات الخرز التي راوحت أبعادها ما بين 1مم و3 سم.

ومن المكتشفات المميزة جزء سفلي من تمثال الربة الأم، مصنوع من الطين المجفف بأشعة الشمس، وهو لا يشبه ما عثر عليه في سورية والأناضول بل يحمل بعض التشابه من حيث الشكل التخطيطي وعدم الاهتمام بتشكيل الأقدام مع التماثيل التي عثر عليها في موقع البداري في مصر.

مكتشفات تل حجيرة الغزلان

وتأتي أهمية تل حجيرة الغزلان من وجود كميات من خام النحاس، إضافة إلى المخلفات التي تدل على تصنيع هذا المعدن، منها 630 بوتقة لصهر الخامات وقوالب لصب النحاس، وقد صنع السكان منه الفؤوس والأزاميل ذات المقابض النحاسية إضافة إلى الأواني.

يعد موقع تل حجيرة الغزلان من المواقع المهمة التي تشكل نقطة وصل بين مواقع وادي النيل ومواقع جنوب المشرق العربي وبلاد الرافدين في تلك الفترة.

مي الحايك

مراجع للاستزادة:

-Ricardo Eichamann, Excavations at tall Hujayrat al-Ghuzlan (Aqaba-Jordan)Excavation 1998-2005 and Stratigraphy in Prehistoric Aqaba I, (2009).

 


التصنيف : عصور ما قبل التاريخ
المجلد: المجلد الخامس
رقم الصفحة ضمن المجلد :
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 1096
الكل : 45367220
اليوم : 55992