logo

logo

logo

logo

logo

دامو

دامو

Damu - Damu

 

 دامو (الإله -)

 

دامو Damu هو ابن إلهة الشفاء السومرية «نين إنسينا Nininsina » (سيدة إسين) إلهة مدينة «إسين»، و «الطبيبة الكبرى لذوي الرؤوس السوداء»، وزوجها «بَابيلسَنغ» Pabilsang. وبحسب أغنية مديح سومرية أعطته أمه «نين إنسينا» القوى الإلهية لفن الطبابة والمداواة. إن كلمة «دامو» هي كلمة سومرية تعني «طفلاً»، ولا علاقة لها بكلمة «دم» الشائعة في اللغة الأكادية والعربية وغيرهما من لغات المشرق العربي القديم.

كان «دامو» إلهاً للشفاء والمداواة، ويتأكد ذلك من اسم علم بابلي قديم متداول هو «دامو أزو Damu-azu» الذي يعني «دامو طبيب». وكان مركز عبادته الرئيس كوالدته مدينة «إسين» حيث توجد شواهد عليه منذ عصر سلالة أور الثالثة على الأقل، كما تمت عبادته في مدن لارسا، ولاجاش، وأور، وجيرسو.

يظهر اسم «دامو» في أسماء بعض ملوك مملكة إيبلا السورية، مثل: « إركب دامو» Irkab-Damu: دامو ركب، و«إشار دامو» Ishar-Damu : دامو رتب نظَّم، مما يدل على تواصل بين السومريين وسكان إيبلا منذ الألف الثالث قبل الميلاد.

هناك إله سومري آخر يحمل اسم «دامو»، إله النبات والعشب والولادة الثانية، ابن إنكي و «أوراش» (نينخورساج) الأم الكبرى للأرض، وإله مدينة «جيرسو»، هو أحد تجليات « دوموزي/ تموز». وعبادته كانت تتم من قبل النساء خاصة اللواتي كن ينتحبن عليه ويبحثن عنه بينما هو مختفٍ تحت لحاء شجرة الأرز، ويتوقف البحث عنه عندما يظهر أخيراً خارجاً من النهر. إن عبادة دامو تأثرت واختفت تدريجياً مع انتشار عبادة دوموزي.

كما يظهر «دامو» بلقب آخر ووظيفة أخرى، فهو «نين أزو: السيد الطبيب» Ninazu، إله العالم السفلي وابن «إريشكيغال» و«إنليل»، ووالد «نين جيزّيدا» Ningizzida أحد حراس قصر «آنو» إله السماء السومري. كما تظهر له أحياناً بعض الصفات الحربية حيث يُحارب بلاد الأعداء. وكانت مدينة إشنونا الواقعة في وادي نهر ديالى أحد مراكز عبادته.

عيد مرعي

مراجع للاستزادة:

- Th. Jacobsen, The Threasures of Darkness, New Haven-London 1976.


التصنيف : العصور التاريخية
المجلد: المجلد السابع
رقم الصفحة ضمن المجلد : 0
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 504
الكل : 31414525
اليوم : 8016